علاج انخفاض السكر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
علاج انخفاض السكر

انخفاض السكر

تعاني فئة كبيرة من الأشخاص بما في ذلك مرضى السكري من عدم انتظام مستوى السكر في الدم سواء بالزيادة أم بالنقصان، مما ينعكس بصورة سلبية على صحة الجسم، ويؤثر في كفاءة أداء أعضائه الخارجية وعملياته الحيوية الداخلية، حيث تنتج الزيادة فيه عن انخفاض غير طبيعيّ لمستوى الإنسولين في الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع السكر عن الحد الطبيعيّ مع عدم قدرة الجسم على الاستفادة منه.


تعاني فئة كبيرة من الناس من انخفاض السكر، والتي تنتج بصورة مباشرة عن انخفاض في مستوى الجلوكوز في الدم عن الحد والمستوى الطبيعيّ، حيث ينتج ذلك عن جُملة من العوامل والمُسببات وعلى رأسها سوء النظام الغذائي المتبع، واضطراب الحالة النفسية، والحمل، والإفراط في تناول الكحول، كما ينتج عن تناول بعض أنواع العقاقير الدوائية، وعن الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، مثل السرطان، وأمراض الكبد، ويرافقه العديد من الأعراض والعلامات والمضاعفات الخطيرة التي تُهدد صحة الإنسان.


العلاج الطبيعي لانخفاض السكر

في البداية لا بدّ من اتباع جُملة من العادات والإرشادات الحياتية السليمة التي تضمن الحد من هذه المُشكلة وعلى رأسها كلّ من:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يضمن حصول الجسم على احتياجاته من العناصر الأساسية، بما في ذلك السكريات الطبيعيّة التي توجد بنسبة عالية في عدد لا محدود من الفواكه التي يمكن تناولها مباشرة أو من خلال عصرها، بما في ذلك عصير الأناناس، والتفاح، والتوت البري، والجريب فروت وغيره.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومستمر بمعدّل لا يقل عن نصف ساعة يومياً على أقل تقدير.
  • تناول العسل في الصباح الباكر على الريق.
  • تناول الزبيب بكميات مناسبة لا تتجاوز ملعقتي طعام.
  • تناول نصف كوب من اللبن منزوع الدسم.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات خاصة قبل ممارسة التمارين الرياضية.


العلاج الطبي لانخفاض السكر

يعتمد العلاج الطبي على مشاكل انخفاض السكر على السبب الرئيسي الذي يقف وراء الإصابة بهذه المُشكلة، فمثلاً إذا نتجت المشكلة عن الإصابة بورم سرطاني، فإنّ الحل يكون باللجوء إلى العمليات الجراحية، أما إذا كان الارتفاع مفاجئاً وناتجاً عن سوء التغذية، فيجب أن يكون العلاج ذاتياً عبر تناول الأطعمة التي تمّ ذكرها سابقاً، مع اتباع الإرشادات المذكورة أيضاً.


في حالات مرضية أخرى يمكن للمريض أن يأخذ الأدوية والعقاقير الطبية الخاصة برفع مستوى السكر في الدم، والتي تتمثّل في أقراص الجلوكوز الطبية، وغيرها من الأدوية السكرية التي تؤخذ عبر الفم، والتي يجب أن يأخذها وفقاً للاستشارة الطبية.