علاج سريع للكحة عند الكبار

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
علاج سريع للكحة عند الكبار

الكحة لدى الكبار

تُعد الكحة من الأعراض المرضية الشائعة التي ترافق العديد من المشكلات الصّحية، على رأسها التهاب مجرى الجهاز التنفسي، وغالباً ما تنتج هذه المُشكلة عن عدّة عوامل أهمّها التدخين، والإنفلونزا، ونزلات البرد الشعبية، والزكام، وبعض المشاكل الصّدرية، وقد ترافق العديد من الأمراض الخطيرة مثل بعض أنواع السرطان، كسرطان الرئتين، وتؤثّر بصورة سلبيّة للغاية على الجسم، وتمنع الشعور بالراحة، ويرافقها تشكل البلغم، ونظراً لتأثيرها السلبي اخترنا أنّ نستعرض أبرز العلاجات الكفيلة بالتغلب على الكحة لدى الكبار تحديداً.


علاجات سريعة للكحة عند الكبار

الزنجبيل

له خصائص مضادة للفيروسات والالتهابات، ويمنع جفاف الحلق، ويخفف بالتالي من حدّة الأعراض، وذلك إما عن طريق تناوله مباشرة بالمضغ، أو بمزج مسحوقه مع القليل من القرنفل، ومسحوق القرفة، في كوب من الماء الساخن، والحرص على تناول هذا المزيج بمعدّل أربعة مرات يومياً.


عصير الليمون بالعسل

يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، حيث يقوّي المناعة ويكافح الالتهابات والعدوى الفيروسية، ويخفّف من السعال، وذلك عن طريق غلي الليمون مع العسل، وتناول ملعقة كبيرة الحجم من الخليط يومياً، كما يمكن مزج عصير الليمون بالفلفل الحار، وكمية مناسبة من العسل، حيث يساهم ذلك في تطهير الحلق والجهاز التنفسي.


عصير الجزر

كونه يحتوي على المغذيات والفيتامينات التي تحدّ من أعراض المشكلة، وذلك عن طريق عصره طازجاً، باستخدام ما لا يقلّ عن أربع حبات من ثماره، ومزجها بالماء، مع الحرص على عدم إضافة السكر، بحيث يجب تناول المزيج يومياً للحصول على أفضل نتائج ممكنة.


الغرغرة

تعتبر الغرغرة من أفضل الطرق التي تساهم في تخفيف الكحة، كونها تطهر الحلق وتقضي على السعال خلال وقت قياسي، وتعالج القرح الناتجة عنه، وذلك بمزج ملعقة صغيرة الحجم من الملح، مع ماء الدافىء، وتقليب المزيج لمدّة خمس عشرة ثانية، والتغرغر به أكثر من مرّة يومياً.


بخار الماء

التبخير أحد الحلول الشعبية الكفيلة بالتخلص من البلغم، والقادرة على توسيع الشعب الهوائية، علماً أنّه يُمكن الحصول على أفضل النتائج في حال تمّ إضافة زيت النعناع وزيت الكافور إلى الماء، كونها من الزيوت المقاومة للالتهابات المختلفة، وذلك عن وضع المزيج على النار حتى يصلّ إلى درجة الغليان، ثم تركه لمدّة ستين ثانية، وتغطية الرأس بمنشفة، والحرص على استنشاق البخار الناتج عن هذه العملية.


طرق أخرى

  • العسل: وذلك بتناول ثلاث ملاعق من العسل يومياً، كونه من أقوى المضادّات الحيويّة الطبيعيّة، حيث يقاوم الالتهاب، ويخلّص من الحساسية، ويعالج مشكلات الأغشية المخاطية.
  • مسحوق الكركم: وذلك بمزجه مع ملعقة من العسل الأبيض، في فنجان من الماء الدافىء، وتناول المزيج بشكل يوميّ.