علاج للكحة سريع المفعول

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٤ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
علاج للكحة سريع المفعول

الكحة

الكحة هي رد فعل طبيعيّ يقوم به الجسم حتى يتخلّص من المواد التي تُهيّج الممرات الهوائيّة، فهي ضرورية لصحّة الجهاز التنفسي، ويمكن تعريفها بأنّها انقباض مفاجئ في عضلات القفص الصدري، ممّا يتسبّب بطرد الهواء خارج الرئة بشدة، وتُعدّ الكحّة مُزمنة إذا استمرّت أكثر من ثلاثة أسابيع، وفي أغلب الأحيان تكون الكحّة نتيجة متأخّرة للإنفلونزا والرشح، وهناك أسباب مختلفة للكحّة سوف نتعرّف عليها من خلال المقال، بالإضافة إلى الحديث عن أهمّ علاج سريع المفعول للكحة.


أسباب الكحة

  • التهاب الشعب الهوائية العادي والمزمن (الذي ينتج في العادة من التدخين).
  • ارتجاع السائل الأنفي وخاصة عند المصابين بالتهاب مزمن في الشعب الهوائية.
  • الربو.
  • سرطان الرئة.
  • ارتجاع عصارة المعدة من المعدة إلى المريء.
  • الالتهاب الرئوي المزمن مثل الدرن.
  • الحساسية.
  • تليّف الرئتين.


علاجات للكحة سريعة المفعول

هناك عدد من الأعشاب والمواد الطبيعيّة التي تساعد في التخفيف من الكحة أو التخلص منها مثل:


جذور العرق سوس

يعمل العرق سوس كملطّف طبيعيّ ومهدئ للشعب الهوائية، كما أنّه يُرقّق الأغشية المُخاطية ويُخفّف الاختناق، ويمكن استعماله بكل سهولة عن طريق وضع ثماني أوقيات من الماء النظيف في وعاء على النار، ثم وضع ملعقتين كبيرتين من جذور العرق سوس المجففة، وبعدها ترك المزيج ليغلي لمدة ربع ساعة، ثم تناول كوبين منه يومياً حتى يتم التخلص من الكحة.


الزنجبيل والعسل

يُحضر بوضع كوب من الماء في وعاء، ثم إضافة ملعقة كبيرة ونصف من برش الليمون وربع كوب من شرائح الليمون الطازج، ثم وضع المزيج على نار هادئة لمدة خمس دقائق، ثمّ تصفية المشروب جيداً وتركه جانباً، بعدها وضع كمية مناسبة من العسل الطبيعي في وعاء على نار منخفضة مع التحريك حتى يسخن قليلاً فقط، ثمّ سكب مزيج الزنجبيل فوق العسل وتركه لمدّة ثلث ساعة مع مراعاة الاستمرار في التحريك، ويتمّ تناول ملعقتين كبيرتين من المزيج كل أربع ساعات بالنسبة للكبار، أما الأطفال فيكفيهم تناول ملعقة صغيرة كل ساعتين.


الثوم

الثوم يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة القوية، كما يعد من الموادّ الضاردة للبلغم وبالتالي فهو من أفضل العلاجات للتخلّص من الكحة بسرعة، ويمكن تناوله نيئاً عن طريق بلعه أو فرمه ووضعه مع السلطة عند التقديم حتى لا يتأثر بالحرارة ويفسد.


الزعتر والنعناع

يتميز كلٌّ من الزعتر والنعناع بخواص مطهّرة ومضادّة للبكتيريا، وبالتالي فهما يطهران مجرى التنفّس، ويمكن تحضير المشروب بوضع ملعقتين صغيرتين من النعناع وملعقتين صغيرتين من الزعتر وملعقة صغيرة من العرق سوس في كوب من الماء المغلي، ثم تغطية المزيج وتركه لينقع لمدة نصف ساعة، وبعدها إضافة نصف كوب من العسل الطبيعي ومزجه جيداً ثم حفظه في الثلاجة في وعاء مُحكم الإغلاق، ثم تناول ملعقة صغيرة عند الشعور بالكحة لإيقافها مباشرة وبسرعة، ويمكن حفظه لمدّة تصل إلى ثلاثة أشهر.