فقر الدم و التغذية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٨
فقر الدم و التغذية

فقر الدم

يمكن تعريف فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia) بانخفاض عدد كريات الدم الحمراء السليمة القادرة على حمل الأكسجين إلى مختلف أنسجة الجسم، إذ تحتوي خلايا الدم الحمراء على بروتين الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) الذي يمكّنها من حمل الأكسجين من الرئتين إلى مختلفة أجزاء الجسم، وحمل غاز ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين ليتمّ التخلّص منه عن طريق الزفير، والهيموغلوبين عبارة بروتين غني بالحديد يعطي الدم لونه الأحمر، وتجدر الإشارة إلى أنّ إنتاج خلايا الدم الحمراء يتمّ داخل نخاع العظم، وتحتاج عملية تصنيع خلايا الدم الحمراء إلى الحديد، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك، وغيرها من العناصر الغذائية الأخرى، ومن الجدير بالذكر أنّه في حال المعاناة من فقر الدم فقد يشعر الشخص بالعديد من الأعراض المخلتفة مثل التعب والإرهاق، وشحوب الجلد أو اصفراره، وعدم انتظام ضربات القلب، وضيق التنفّس، والدوخة أو الدوار، وألم الصدر، وبرودة اليدين والقدمين، والصداع، وينبغي القول أنّ هناك العديد من أنواع فقر الدم التي تختلف باختلاف المسبّب.[١]


فقر الدم والتغذية

هناك العديد من أنواع الأغذية التي يُنصح بتناولها للمساعدة على التخلّص من مشكلة فقر الدم، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٢]

  • الخضروات الورقيّة: تُعدّ الخضراوات الورقيّة وخاصة الداكنة منها مثل السبانخ، والكرنب الأخضر، والسلق، من أفضل مصادر الحديد، كما أنّ بعض الخضار الورقية مثل السلق، والكرنب الأخضر تحتوي على حمض الفوليك وهو أحد العناصر المهمّة في إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومن المصادر الأخرى لحمض الفوليك؛ الحمضيّات، والفاصولياء، والحبوب الكاملة، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول فيتامين C يساعد على تحسين امتصاص الحديد من الطعام، لذا يُنصح بتناول الخضار الورقية مع الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C مثل البرتقال، والفلفل الأحمر، والفراولة.
  • اللحوم والدواجن: تحتوي اللحوم بأنواعها المختلفة على الحديد، وتُعدّ اللحوم الحمراء، ولحم الضأن، ولحم الغزال، من أفضل المصادر الحيوانيّة للحديد، في حين تحتوي لحوم الدواجن على كميّات أقل من الحديد مقارنة باللحوم الحمراء.
  • الكبد: يُعدّ الكبد من المصادر الغذائيّة الغنيّة بالحديد، وحمض الفوليك، كما أنّ القلب، والكلى، ولسان البقر، تُعدّ من المصادر الجيدة للحديد أيضاً.
  • المأكولات البحرية: تُعدّ بعض أنواع المأكولات البحريّة غنيّة بالحديد مثل المحّار، والرخويات، والجمبري، والأسماك مثل السردين، والتونة، والسالمون.
  • البقوليات: تُعدّ البقوليّات من المصادر الجيدة للحديد، وتتميّز بتوفرها بعدّة أنواع وأشكال مختلفة، ومن الأمثلة على البقوليات الغنّية بالحديد الفاصولياء، والحمّص، وفول الصويا، والبازلاء.
  • المكسرات والبذور: تُعدّ المكسرات والبذور من المصادر الغذائية الغنية بالحديد، ويمكن تناول المكسّرات والبذور بشكلٍ مستقل، أو إضافتها إلى الأطباق الأخرى مثل السلطة أو اللبن، ومن الأمثلة على المكسرات والبذور التي تحتوي على الحديد بذور اليقطين، والكاجو، والفستق، وبذور القنب، والصنوبر، والجوز، وبذور دوار الشمس، واللوز.


تجدر الإشارة إلى وجود عدد من الأطعمة التي يمكن أن تؤثر في قدرة الجسم على امتصاص الحديد، ولذا يُنصح بتجنّب تناولها مع الأطعمة الغنيّة بالحديد، ومن هذه الأطعمة ما يلي:[٣]

  • الشاي والقهوة.
  • الحليب وبعض منتجات الألبان.
  • حبوب القمح الكاملة.
  • الأطعمة التي تحتوي على مركبات التانينات (بالإنجليزية Tannins)، مثل العنب، والذرة.
  • الأطعمة الغنية بمادّة الغلوتين (بالإنجليزية: Gluten) مثل المعكرونة وغيرها من المنتجات المصنّعة من القمح، أو الشعير، أو الذرة، أو الشوفان.
  • الأطعمة التي تحتوي على حمض الفيتيك (بالإنجليزية: Phytic acid) مثل الأرز الكامل، ومنتجات القمح الكامل.
  • الأطعمة التي تحتوي على حمض الأكساليك (بالإنجليزية: Oxalic acid) مثل الفول السوداني، والبقدونس، والشوكولاتة.


أسباب فقر الدم

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بمشكلة فقر الدم، نذكر منها ما يلي:[١]

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: يُعدّ هذا النوع من فقر الدم أكثر الأنواع شيوعاً، ويحدث نتيجة انخفاض نسبة عنصر الحديد في الجسم، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من فقر الدم أيضاً؛ فقدان الدم بسبب نزيف الحيض الشديد، والقرحة الهضميّة، والسرطان؛ والاستخدام المفرط لمسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، مثل دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: وتتشابه هذه الحالة من فقر الدم مع فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ولكن في هذه الحالة لا يستطيع الجسم إنتاج حاجته من خلايا الدم الحمراء السليمة نتيجة إنخفاض نسبة بعض الفيتامينات من الجسم، مثل حمض الفوليك، وفيتامين B12.
  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: حيثُ تؤدي الإصابة ببعض الأمراض المزمنة إلى انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء في بعض الحالات، مثل السرطان، والتهاب المفاصل الروماتويديّ (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، والفشل الكلويّ المزمن، وداء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease).
  • فقر الدم اللاتنسجي: (بالإنجليزية: Aplastic anemia) يحدث هذا النوع النادر والمهدّد للحياة من فقر الدم نتيجة انخفاض قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من فقر الدم، التعرّض لبعض المواد الكميائيّة السامّة، وبعض أنواع العدوى.
  • فقر الدم الانحلالي: (بالإنجليزية: Hemolytic anemias) يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب سرعة تكسّر خلايا الدم الحمراء بمعدّل يفوق سرعة إنتاجها من نخاع العظام.
  • فقر الدم المنجلي: (بالإنجليزية: Sickle cell anemia) وهو أحد أنواع فقر الدم الناجم عن مرض وراثيّ يؤثر في شكل خلايا الدم الحمراء ممّا يؤدي إلى موتها المبكّر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-9-2018. Edited.
  2. "Best Diet Plan for Anemia", www.healthline.com, Retrieved 23-9-2018. Edited.
  3. "Foods and meal plans for iron deficiency", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-9-2018. Edited.