فقر دم البحر المتوسط

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٦
فقر دم البحر المتوسط

فقر دم البحر المتوسّط

مرض فقر دم البحر الأبيض المتوسّط المعروف بالتلاسيميا، سمّي بهذا الاسم لانتشاره في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسّط، وهو مرض وراثيّ ينتقل من الأب والأم المصابَين أو الحاملَين للمرض إلى الأبناء عند تلقيح البويضة لتكوين الجنين، ويتم الكشف عنه من خلال فحص مخبريّ، ويمكن اكتشاف المرض عند الأطفال في عمر 3-6 سنوات، لذا يتم عمل فحص دم قبل الزواج للتأكّد من عدم إنجاب أطفال مصابين أو حاملين للتلاسيميا.


قد يكون الشخص حاملاً للمرض أو مصاباً به، والفرق بينهما هو أنّ الشخص الحامل للمرض لا تظهر عليه أعراض مرض التلاسيميا، وفي بعض الحالات قد يكون مصاباً بفقر دم بسيط، وقد ينجب أبناء مصابين بالتلاسيميا في حال كانت زوجته مصابة أو حاملة للمرض، أما في حال كان مصاباً بالمرض تظهر عليه الأعراض بشكلٍ واضح منذ صغره، وينجب أبناء مصابين بالتلاسيميا.


مرض التلاسيميا يكون له تأثير مباشر في كريات الدم الحمراء، إذ تكون مادة الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء غير قادرة على القيام بوظيفتها بشكلٍ كامل، ويعود سبب المرض إلى وجود خلل جينيّ يؤدّي إلى تشوه في شكل خلايا الدم الحمراء، وبالتالي الإصابة بفقر الدم المزمن.


أنواع فقر دم البحر المتوسّط

  • تلاسيميا ألفا.
  • تلاسيميا بيتا.
  • تلاسيميا دلتا.


الأعراض

  • ضعف الشهيّة للطعام.
  • التأخر في النمو.
  • الإصابة بالالتهابات بشكل متكرّر.
  • شحوب لون البشرة، وتميل اللون الأصفر.
  • يحدث تغيّر في شكل العظام، وخاصةً عظام الوجه.
  • قلة النوم.
  • الشعور بالتوتر.
  • إسهال.
  • استفراغ أو التقيؤ.
  • تضخم البطن.
  • صعوبة الرضاعة عند الأطفال.


مضاعفات فقر دم البحر الأبيض المتوسّط

  • تضخّم في الكبد والطحال.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • ارتفاع نسبة الحديد في الدم بنسبة عالية.
  • الإصابة بفقر دم شديد ومزمن.
  • حدوث مشاكل في الأسنان.
  • ضعف مناعة الجسم.
  • ضعف عام في الجسم.
  • تأخر في البلوغ.
  • تأخر في النمو العقلي والجسدي.
  • الوفاة.


العلاج

  • تغيير الدم في جسم المصاب بالتلاسيميا بشكلٍ شهريّ، من أجل الحفاظ على المستوى الطبيعي للهيموجلوبين.
  • أخد علاج على شكل حبوب أو حُقن تحت الجلد، أو تناول أقراض تُذوّب في الماء، بشكل يومي، لإزالة الحديد الزائد في الجسم.
  • الجراحة في حالة تضخم الطحال، حيث يتم استئصاله.
  • تناول الفوليك أسيد الغني بفيتامين B9، ليتم إنتاج كريات الدم الحمراء.


الوقاية من الإصابة بفقر دم البحر المتوسّط

  • تناول فيتامين الفوليك أسيد في حالة الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تجنب تناول حبوب الحديد أو فيتامينات تحتوي على الحديد، إلا باستشارة الطبيب.
  • عدم الزواج من الأشخاص المصابين أو الحاملين لمرض التلاسيميا.
  • المرأة الحامل التي تحمل مرض التلاسيميا يجب متابعتها بشكلٍ دقيق طول فترة الحمل.