فوائد الجريب فروت في الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
فوائد الجريب فروت في الرجيم

الجريب فروت

يعتبر الجريب فروت أو الليمون الهندي من الفواكه التي يكثر استعمالها في أنظمة الحمية الغذائية، والتخلص من الوزن الزائد، كما يعتبر رجيم الجريب فروت أو ما يُعرف بحمية هيولود أو مايو كلينيك نظاماً غذائياً يُستعمل للمدى القصير، ويعتمد على تناول نصف حبة من هذه الفاكهة أو شرب عصيرها عند تناول كل وجبة طعام، وتستند إلى أن فاكهة الجريب فروت تحتوي على إنزيم يحرق الدهون ولهذه الحمية الكثير من الفوائد التي سنتعرف عليها في هذا المقال.


فوائد الجريب فروت في الرجيم

تحتوي فاكهة الجريب فروت على نسبة قليلة من الكربوهيدرات والسكريات، وعلى نسبة قليلة من الألياف الغذائية وفيتامين ج؛ لذلك فتناول عصيرها أو تناول نصف حبة منها كفيل بحرق الدهون خلال فترة زمنية من التناول، والتي تصل إلى اثني عشر أسبوعاً، ووفقاً للكثير من التجارب، فإن النظام الغذائي الذي يعتمد على الجريب فروت يُعتبر من الأنظمة الفعالة في إنقاص الوزن، وخاصة الدهون المتراكمة في منطقة الخصر والبطن، ويُفضل تناولها مع اللب أو شرب عصيرها قبل تناول وجبة الطعام؛ لأنها تمنح شعوراً بالشبع، وبالتالي تناول كمية قليلة من الطعام.


الفوائد العامة لفاكهة لجريب فروت

  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية؛ لاحتوائها على مجموعة متنوعة من الفيتامينات؛ كفيتاميني ج، ب.
  • المحافظة على صحة الكبد، وتنقيته من السموم الضارة.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي واضطرباته؛ كالتخلص من الإمساك، وتسهيل حركة الأمعاء، وتخفيف أعراض القولون؛ لأنها غنية بنسبة عالية من الألياف الغذائية، ومن مادة البكتين.
  • فتح الشهية، وخاصة عند الأطفال.
  • تنقية الدم، وإزالة السموم عن طريق الفضلات.
  • تخفيف مشاكل الجهاز التنفسي؛ كتقوية الرئتين، وتخفيف السعال، وتخفيف التهاب الشعب الهوائية.
  • تخفيض معدلات الكولسترول في الدم؛ لأنها غنية بالبوتاسيوم، وحمض الفوليك.
  • تنظيم معدلات السكر؛ لاحتوائه على الألياف الغذائية، وعلى فيتامينات مختلفة.
  • القضاء على الفطريات، والفيروسات، والبكتيريا الضارة.
  • تخفيف ألم التهاب المفاصل والروماتيزم لقدرتها على التخلص من الأحماض العضوية.
  • تعزيز جهاز المناعة في الجسم ضد الأمراض المختلفة.
  • المحافظة على صحة ونضارة البشرة، وحمايتها من ظهور التجاعيد المبكرة والخطوط الرفيعة لاحتوائها على مضادات الأكسدة.
  • الوقاية من السرطانات المختلفة؛ لاحتوائها على مادة الليكوبين التي تحد من انتشار الجذور الحرة، وتمنع انتشار الخلايا السرطانية.
  • علاج نزيف اللثة والأمراض المختلفة التي تصيبها كونه يحتوي على نسبة 50% من فتيامين ج.
  • تنظيم معدلات ضغط الدم؛ لأنها تحتوي على مواد لها تأثير أدوية الضغط.