فوائد أكل التفاح

فوائد أكل التفاح

فوائد أكل التفاح

محتواه من العناصر الغذائية

  • غنيٌّ بمُضادات الأكسدة: يحتوي التفاح على مركّباتٍ مُضادةٍ للأكسدة والالتهابات، والتي تساعد على تنظيم الاستجابات المناعية، وتقليل أضرار الأكسدة على الرئتين، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالربو.[١]
  • غنيٌّ بالألياف الغذائية: يحتوي التفاح على البكتين (بالإنجليزيّة: Pectin)؛ وهو نوعٌ من الألياف القابلة للتحلُّل في الأمعاء، ويُمكن أن يساعد على إبطاء عملية الهضم، وبالتالي الشعور بالشبع لفترةٍ أطول بعد الوجبات، الأمر الذي قد يقلل الإفراط في تناول الطعام، كما يُمكن أن تساعد الألياف الغذائية على التحكُّم في أعراض الارتجاع المريئي، وتقليل آثاره، بالإضافة إلى التخفيف من الإسهال، والإمساك، ويجدر بالذكر أنّ محتوى الألياف في التفاح الُمقشّر يُعدّ أقلّ مُقارنةً بالتفاح مع قشرته الخارجية.[٢]
  • محتاواه من مركبات الفلافونويد تحتوي قشور التفاح على أحد مركّبات الفلافونويد الذي يُسمّى بالكيرسيتين (بالإنجليزيّة: Quercetin)، والذي يُمكن أن يساعد على تنظيم وظائف جهاز المناعة، والتقليل من الالتهابات، ولذلك فقد يكون له تأثيرٌ إيجابيٌّ في الربو وردود الفعل التحسُّسية.[١]


فوائد التفاح للقلب

يحتوي التفاح على مجموعةٍ من المركّبات التي تساهم في تحسين العوامل المُتعلّقة بصحة القلب؛ ونذكر منها:[٣]

  • الكيرسيتين: والذي يُعدّ عاملاً طبيعياً مُضاداً للالتهابات، ويُمكن أن يساعد على تقليل خطر حدوث تجلُّط الدم.
  • مركبات البوليفينول: فقد يساعد أحد مركّبات البوليفينول المُضادة للأكسدة، والمسمّى بالفلافونويد إيبيكاتشين (بالإنجليزيّة: Flavonoid epicatechin) على خفض ضغط الدم.
  • الألياف القابلة للذوبان: والتي يُمكن أن تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضارّ في الدم.[٣] وقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة European journal of clinical nutrition عام 2012 إلى أنّ مصادر البكتين يُمكن أن تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.[٤]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح للقلب يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح للقلب.


فوائد التفاح لمرضى السكري

يجب على المُصابين بالسكري مراقبة استهلاك الكربوهيدرات والسكريات للتأكُّد من استقرار مستويات السكر خلال اليوم، ويوجد في التفاحة متوسطة الحجم حوالي 25 غراماً من الكربوهيدرات، وتُشكّل السكريّات حوالي 19 غراماً من الكربوهيدرات الموجودة فيها، وسنذكر فيما يأتي خصائص التفاح التي قد تجعله مفيداً لمرضى السكري:[٥]

  • يتكوّن مُعظم السكر الموجود في التفاح من الفركتوز الطبيعيّ، والذي قد يكون له تأثيرٌ مختلفٌ في الجسم مُقارنةً بالسكريّات الأُخرى؛ كالسكريّات المُكرّرة والمُعالجة الموجودة في الأطعمة المُعلّبة؛ كالشوكولاتة والبسكويت.
  • تحتوي التفاحة متوسطة الحجم على 4 غراماتٍ من الألياف الغذائية التي قد تساعد على إبطاء امتصاص السكريّات في الجسم، الأمر الذي قد يساعد على تقليل الارتفاع الكبير والسريع في مستويات السكر والإنسولين في الدم.
  • يمتلك التفاح مؤشراً جلايسيمياً منخفضاً، أي أنّ الكربوهيدرات الموجودة فيه تدخل إلى مجرى الدم بشكلٍ بطيء، وبالتالي فإنّ تناوله لا يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم.
  • يحتوي التفاح على كمياتٍ كبيرةٍ من الكيرسيتين؛ وهو أحد مُضادات الأكسدة الذي قد يُبطئ هضم الكربوهيدرات، ممّا يساعد على تقليل خطر ارتفاع مستويات السكر في الدم، وقد أشارت مراجعةٌ نُشرت في مجلّة Current Developments in Nutrition عام 2019 إلى أنّ تناول التفاح والكمثرى كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري من النوع الثاني.[٦][٧]


وبشكلٍ عام؛ يمكن القول إنّ للتفاح تأثيراً منخفضاً نسبيّاً في الإنسولين، ومستويات السكر في الدم، ممّا يجعله خياراً مناسباً لمرضى السكري عند تناوله باعتدال.[٥]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح لمرضى السكري يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح لمرضى السكري.


فوائد التفاح للحامل والجنين

أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Thorax عام 2007 إلى أنّ استهلاك التفاح والأسماك أثناء الحمل قد يكون له تأثيرٌ في التقليل من خطر إصابة الأجنّة بالربو وأمراض الحساسية في مرحلة الطفولة.[٨]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح للحامل والجنين يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح للحامل والجنين.


فوائد التفاح للأطفال

يُعدّ التفاح أحد الأطعمة الصحية والمناسبة للأطفال، والذي يُمكن أن يساهم في التخفيف من الإسهال، حيث يُمكن للبكتين الموجود في التفاح م مكونات أخرى أن يساعد على التخفيف من الإسهال عند الأطفال.[٩][١٠]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح للأطفال يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح للأطفال.


فوائد التفاح قبل النوم

يحتوي التفاح على مجموعةٍ من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، والفولات، إضافةً إلى مجموعةٍ من المعادن؛ كالبوتاسيوم، والفسفور، والحديد، والكالسيوم، كما أنّه يُعدّ مصدراً خالياً تقريباً من عنصر الصوديوم، بالإضافة إلى أنّه منخفضٌ بالسعرات الحرارية، ولذلك فقد يكون تناول تفاحةٍ خياراً صحيّاً كوجبةٍ ليليةٍ خفيفة.[١١]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح قبل النوم يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح قبل النوم.


فوائد التفاح لتخفيف الوزن

في الحقيقة؛ لا يوجد نوعٌ واحدٌ من الطعام يؤدي وحده إلى فقدان الوزن أو زيادته، حيث يعتمد الوزن على إجمالي الاستهلاك اليوميّ من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية،[١٢] وبشكلٍ عام يُمكن أن يساعد النظام الغذائي الغنيّ بالفواكه والخضراوات على إنقاص الوزن الزائد، والحفاظ على الوزن الصحي، ويُعدّ التفاح من الفواكه المفيدة والمناسبة لنظام إنقاص الوزن، وذلك للأسباب الآتية:

  • تغطي تفاحة متوسطة الحجم حوالي 16٪ من الاحتياجات اليومية للألياف؛ التي تساعد على إبطاء عملية الهضم، وارتفاع السكر في الدم، ممّا يحافظ على الشعور بالشبع، ويُقلّل من احتمال تناول الوجبات الدسمة خلال اليوم.[١٣]
  • يُعدّ التفاح مصدراً غنيّاً بالماء؛ حيث يُكوّن الماء ما نسبته 86٪ من وزن التفاح، وتساعد الأطعمة الغنيّة بالماء على الشعور بالامتلاء، الأمر الذي قد يساعد على تقليل استهلاك السعرات الحرارية.[١٤]
  • يُعدّ التفاح مصدراً منخفضاً جداً بالدهون؛ حيث تحتوي التفاحة متوسطة الحجم على أقلّ من نصف غرامٍ من الدهون،[١٥] وبالتالي فإنّ التفاح يُعدّ خياراً مناسباً ومفيداً للأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن.[١٦]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح لتخفيف الوزن يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح لتخفيف الوزن.


هل هناك فوائد لتناول التفاح المسلوق للرضع

لا تتوفّر أدلّةٌ علميةٌ حول فوائد التفاح المسلوق للرُضّع بالتحديد.


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد التفاح المسلوق للرُضّع يُمكنك قراءة مقال فوائد التفاح المسلوق للرضع.


هل هناك فوائد لتناول التفاح على الريق

لا تتوفّر أدلّةٌ علميةٌ حول فوائد أكل التفاح على الريق تحديداً.


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد أكل التفاح على الريق يُمكنك قراءة مقال فوائد أكل التفاح على الريق.


القيمة الغذائية للتفاح

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من التفاح الطازج وغير المُقشّر باللونين الأحمر والأخضر:[١٧][١٨]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية للتفاح الأحمر القيمة الغذائية للتفاح الأخضر
الماء (مليلتر) 85.33 85.46
السعرات الحرارية (سعرة حرارية) 59 58
البروتين (غرام) 0.27 0.44
الدهون الكليّة (غرام) 0.2 0.19
الكربوهيدرات (غرام) 14.06 13.61
الألياف الغذائية (غرام) 2.3 2.8
السكريّات (غرام) 10.48 9.59
الكالسيوم (مليغرام) 6 5
الحديد (مليغرام) 0.11 0.15
المغنيسيوم (مليغرام) 5 5
الفسفور (مليغرام) 12 12
البوتاسيوم (مليغرام) 104 120
الصوديوم (مليغرام) 1 1
الزنك (مليغرام) 0.04 0.04
النحاس (مليغرام) 0.027 0.031
المنغنيز (مليغرام) 0.034 0.044
فيتامين ب1 (مليغرام) 0.015 0.019
فيتامين ب2 (مليغرام) 0.025 0.025
فيتامين ب3 (مليغرام) 0.075 0.126
فيتامين ب5 (مليغرام) 0.051 0.056
فيتامين ب6 (مليغرام) 0.034 0.037
الفولات (ميكروغرام) 3 3
الكولين (مليغرام) 3.4 3.4
فيتامين أ (وحدة دولية) 55 100
فيتامين ك (ميكروغرام) 2.6 0
فيتامين هـ (مليغرام) 0.24 0.18


أضرار أكل التفاح

درجة أمان التفاح

  • يُعدّ التفاح غالباً آمناً لدى مُعظم الأشخاص عند تناوله عن طريق الفم، طالما لم تؤكل بذوره، ولا توجد آثارٌ جانبيةٌ معروفةٌ بشكلٍ عام أو يُتوقع حدوثها عند تناول ثمرة التفاح أو عصيرها، ومن المُحتمل أمان تناول مركّبات البوليفينول الموجودة في التفاح على المدى القصير، أمّا بالنسبة لبذور التفاح فإنّها تحتوي على مركّب السيانيد (بالإنجليزيّة: Cyanide) السامّ، فقد سُجّلت حالة وفاة واحدة ناتجة عن تناول كميةٍ كبيرةٍ منها؛ أيّ حوالي كوبٍ واحدٍ من بذور التفاح، ويجدر بالذكر أنّ السيانيد يُفرَز في المعدة أثناء هضم البذور، ولذلك قد يستغرق ظهور أعراض التسمُّم عدّة ساعات.[١٩]
  • من المُحتمل أمان مركّبات البوليفينول الموجودة في التفاح عند وضعها على الجلد مباشرةً على المدى القصير.[١٩]
  • يُعدّ التفاح آمناً عند تناوله بالكميات المعتدلة والاعتيادية خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، ولكن لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ حول درجة أمان استهلاك التفاح بالكميات الكبيرة والمُستخدمة كدواء.[٢٠]
  • من المُحتمل أمان تناول بكتين التفاح على المدى القصير بالنسبة للأطفال.[٢٠]


محاذير تناول التفاح

فيما يأتي ذكرٌ لبعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند استهلاك التفاح:[٢١]

  • الذين يعانون من الحساسية: يُمكن أن يُسبّب التفاح ردّ فعل تحسُّسي لدى الأشخاص المُصابين بحساسيةٍ تجاه نباتات الفصيلة الوردية؛ كالمشمش، واللوز، والبرقوق، والخوخ، والكمثرى، والفراولة، ولذلك يجب استشارة الطبيب حول تناول التفاح بالنسبة للمُصابين بحساسيةٍ تجاه إحدى نباتات الفصيلة الوردية.
  • مرضى السكري: يُمكن أن يُسبّب التفاح، وخاصّةً العصير المصنوع منه ارتفاعاً في مستويات السكر في الدم، ولذلك يُنصح براقبة مستويات السكر في الدم بعناية بالنسبة للمُصابين بالسكري الذين يستخدمون منتجات التفاح.


التداخلات الدوائية مع التفاح

قد يتداخل التفاح مع بعض أنواع الأدوية، ممّا يُسبّب بعض المشاكل، ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:[٢٢]

  • الأتينولول (بالإنجليزيّة: Atenolol).
  • الفيكسوفينادين (بالإنجليزيّة: Fexofenadine).
  • أدوية السكري.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية التي يتم نقلها بواسطة المضخّات في الخلايا؛ مثل: دواء البوسنتان (بالإنجليزيّة: Bosentan)، والسيليبرولول (بالإنجليزيّة: Celiprolol).


أسئلة شائعة حول التفاح

ما عدد السعرات الحرارية في التفاح

تُمثّل الحبة المتوسطة من فاكهة التفاح حصةً غذائيةً واحدةً من الفواكه،[٢٣] وتزوّد هذه الكميّةُ الجسمَ بـ 58 سعرة حرارية،[١٨] وتُمثّل هذه الكمية من التفاح ما يُعادل نصف الكمية الموصى بتناولها من الفواكه لشخصٍ يستهلك 2000 سعرة حرارية في اليوم؛ حيث إنّ الكمية الموصى بها لذلك الشخص تُعادل كوبين من الفواكه.[٢٤]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول عدد السعرات الحرارية في التفاح يُمكنك قراءة مقال عدد السعرات الحرارية في التفاح.


ما الفيتامينات الموجودة في التفاح

تحتوي التفاحة متوسطة الحجم على 8.4 مليغرامات، أو ما يُقارب 9% من الاحتياجات اليومية لفيتامين ج، كما أنّها تحتوي على كمياتٍ صغيرةٍ من الفيتامينات والمعادن الأُخرى؛[١٣] مثل: فيتامين ك، وفيتامين أ، وفيتامين هـ، وبعض فيتامينات ب.[٢٥]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول ما الفيتامين الموجود في التفاح يُمكنك قراءة مقال ما الفيتامين الموجود في التفاح.


ما الفرق بين التفاح الأخضر والأحمر

لا يوجد اختلافٌ كبيرٌ بين أنواع التفاح من ناحية القيمة الغذائية، وبشكلٍ عام تميل الأصناف الخضراء إلى احتوائها على كمياتٍ أقلّ من السعرات الحرارية والكربوهيدرات بنسبةٍ تصل إلى 10%، بينما تميل الأصناف الحمراء إلى احتوائها على كمياتٍ أعلى من مركّبات البيتا-كاروتين (بالإنجليزيّة: Beta-carotene) بحوالي 50٪، وقد يعود ذلك إلى امتلاكها اللون الأحمر.[٢٦]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول الفرق بين التفاح الأخضر والأحمر يُمكنك قراءة مقال الفرق بين التفاح الأخضر والأحمر.


ما هي مكونات التفاح الأخضر

يحتوي التفاح الأخضر على مركّب البكتين، وهو مصدرٌ للألياف الذي يعمل كمادةٍ حيويةٍ لتعزيز نموّ البكتيريا الصحية في الأمعاء، كما يُمكن أن يساعد على هضم الطعام بكفاءةٍ أكبر، بالإضافة إلى أنّه يُعدّ مصدراً جيّداً لفيتامين أ، وفيتامين ج، والكالسيوم، والحديد،[٢٧] ويحتوي التفاح الأخضر أيضاً على مجموعةٍ من مُضادات الأكسدة التي تساعد على تحييد تأثير الجذور الحرّة في الجسم؛ ومن هذه المركّبات: الكيرسيتين، والكاتيشين (بالإنجليزيّة: Catechin)، والفلوريدزين (بالإنجليزيّة: Phloridzin)، وحمض الكلوروجينيك (بالإنجليزيّة: Chlorogenic acid)،[٢٥] ويُمكن قراءة المزيد حول مكونات التفاح الأخضر بالرجوع إلى فقرة القيمة الغذائية للتفاح الأخضر.


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول مكونات التفاح الأخضر يُمكنك قراءة مقال مكونات التفاح الأخضر.


ما هي فوائد عصير التفاح

يتكوّن عصير التفاح من الماء بنسبةٍ تصل إلى 88٪، ممّا يجعله مصدراً غذائياً سهل الاستهلاك، وخاصّةً بالنسبة للمرضى، والأشخاص المُعرّضين لخطر الإصابة بالجفاف، ويُنصح بشُرب العصير المُخفّف لإعادة ترطيب الجسم، ولكن يجدر التنبيه إلى انّ المحتوى العالي من السكر الموجود في العصير يُمكن أن يؤدي إلى سحب الماء الزائد إلى الأمعاء، الأمر الذي يزيد سوء الإسهال، وكما ذُكر سابقاً؛ فإنّ التفاح غنيٌّ بمركّبات البوليفينول التي تساعد على حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدي والالتهاب المُرتبط بزيادة خطر الإصابة بالأمراض، وتتركّز مُعظم هذه المركّبات في القشرة الخارجية، بينما يتبقى جزء بسيط من مركّبات البوليفينول في بقايا لُبّ الثمرة الموجودة في عصير التفاح غير المُصفّى.[٢٨]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد عصير التفاح يُمكنك قراءة مقال ما هي فوائد عصير التفاح.


ما هي فوائد بذور التفاح

تحتوي بذور التفاح على كمياتٍ جيّدةٍ من البروتينات، والألياف الغذائية،[٢] ويجدر التنويه إلى ضرورة عدم تناول بذور التفاح بكمياتٍ كبيرة، فقد لا تحدث أيّة أعراضٍ عند تناول كميةٍ قليلةٍ من بذور التفاح، إلّا أنّ الكميات الكبيرة قد تُسبّب السُميّة للجسم،[٢٩] حيث إنّها تحتوي على الأميغدالين (بالإنجليزيّة: Amygdalin)، وهو مركّبٌ يُطلِق السيانيد في مجرى الدم عند مضغه وهضمه، وعلى الرغم من أنّ الكميات الصغيرة من بذور التفاح لا تحتوي على ما يكفي من السيانيد للتسبُّب بالضرر، إلّا أنّه من الأفضل بصق البذور لتجنُّب حدوث أيّة مشاكل مُحتملة.[٣٠]


ومن جهةٍ أُخرى أشارت دراسةٌ أُجريت على الفئران، والتي نُشرت في مجلة Nutrients عام 2017 إلى إمكانية امتلاك مكمّلات بذور التفاح الغذائية تأثيراتٍ مفيدةً للأمعاء، ونسبة الدهون في الدم، وحالة مُضادات الأكسدة لدى الفئران.[٣١]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد بذور التفاح يُمكنك قراءة مقال فوائد بذور التفاح.


المراجع

  1. ^ أ ب Kerri-Ann Jennings (17-12-2018), "10 Impressive Health Benefits of Apples"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Neha Pathak (19-8-2020), "Apples"، www.webmd.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  3. ^ أ ب Shereen Lehman (4-1-2020), "10 Foods That Are Good for Your Heart"، www.verywellhealth.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  4. F. Brouns, E. Theuwissen, A. Adam, and others (21-12-2011), "Cholesterol-lowering properties of different pectin types in mildly hyper-cholesterolemic men and women", European journal of clinical nutrition, Issue 5, Folder 66, Page 591-599. Edited.
  5. ^ أ ب Jon Johnson (29-3-2019), "Are apples good for diabetes?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  6. Becky Bell (23-12-2020), "Do Apples Affect Diabetes and Blood Sugar Levels?"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  7. Bridget Gayer, Esther Avendano, Emily Edelson, and others (10-2019), "Effects of Intake of Apples, Pears, or Their Products on Cardiometabolic Risk Factors and Clinical Outcomes: A Systematic Review and Meta-Analysis ", Current Developments in Nutrition, Issue 10, Folder 3. Edited.
  8. S. Willers, G. Devereux, L. Craig, and others (9-2007), "Maternal food consumption during pregnancy and asthma, respiratory and atopic symptoms in 5‐year‐old children", Thorax, Issue 9, Folder 62, Page 773–779. Edited.
  9. Vincent Iannelli (24-6-2019), "The 10 Best Foods for Kids"، www.verywellfamily.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  10. Cathy Wong (21-12-2020), "The Health Benefits of Apple Pectin"، www.verywellhealth.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  11. Mary West (18-6-2019), "Eating Apples Before Bed"، www.livestrong.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  12. Lisa Lillien (26-2-2020), "Do Bananas Cause Weight Gain or Help With Weight Loss?"، www.verywellfit.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  13. ^ أ ب Leslie Barrie (2-10-2020), "7 Outstanding Health Benefits of Apples"، www.everydayhealth.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  14. Brianna Elliott (31-7-2019), "Are Apples Weight-Loss-Friendly or Fattening?"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  15. Barbie Cervoni (12-4-2020), "Apple Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  16. Methaq Abd Al-Rada (2015), "Effects of Topical Application of Green Apple Extract on Excisional Wound Healing in Female Rabbits", Journal of Biology, Issue 8, Folder 5. Edited.
  17. "Apples, raw, red delicious, with skin (Includes foods for USDA's Food Distribution Program)", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  18. ^ أ ب "Apples, raw, granny smith, with skin (Includes foods for USDA's Food Distribution Program)", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  19. ^ أ ب "Apple", www.webmd.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  20. ^ أ ب "APPLE", www.rxlist.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  21. "Apple", www.emedicinehealth.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  22. "Apple", www.medicinenet.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  23. "Apple", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  24. "Your MyPlate Plan: 2000 Calories, Age 14+", www.myplate.gov, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  25. ^ أ ب Yvette Brazier (18-12-2019), "What to know about apples"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  26. "Green Apples VS. Red Apples", www.nutritionletter.tufts.edu, 17-9-2019، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  27. "Health Benefits of Green Apples", www.webmd.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  28. Marsha McCulloch (1-4-2019), "4 Benefits of Apple Juice (And 5 Downsides)"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  29. "Apples", www.drugs.com, 15-5-2020، Retrieved 6-3-2021. Edited.
  30. Summer Fanous (13-7-2020), "Are Apple Seeds Poisonous?"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  31. Paulina Opyd, Adam Jurgoński, Jerzy Juśkiewicz, and others (2-10-2017), "Nutritional and Health-Related Effects of a Diet Containing Apple Seed Meal in Rats: The Case of Amygdalin", Nutrients, Issue 10, Folder 9, Page 1091. Edited.
779 مشاهدة
Top Down