فوائد الخس للحامل في الأشهر الأولى

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
فوائد الخس للحامل في الأشهر الأولى

الخس

يعتبر الخس من الخضروات الورقية، ذات القيمة الغذائية العالية، لذلك تنصح المرأة الحامل باستهلاكه خلال الأشهر الأولى من الحمل؛ لاحتوائه على نسبةٍ عالية من المعادن، والفيتامينات، والألياف، والعناصر الغذائية الضرورية لصحتها، وصحة الجنين، مثل: حمض الفوليك، وفيتامين A ,C, K, E، والكالسيوم، وكلوريد الحديد، والبوتاسيوم، والكبريت، والنحاس، واليود، والبيتاكاروتين، وكمية قليلة من البروتينات، والسعرات الحرارية، ويمكن تناول الخس من خلال إضافته إلى السلطة، أو تناوله بشكله الخام، بعد تنظيف أوراقه بشكلٍ جيد، للتخلص من أي حشراتٍ أو مبيدات، وللخس العديد من الأنواع، وفي هذا المقال سنذكر فوائدة للحامل وفوائده العامة.


فوائد الخس للحامل في الأشهر الأولى

  • يقلل خطر حدوث تشوهاتٍ، أو عيوبٍ خلقية في الأجنة.
  • يفيد في عملية الانقسام الخلوي التي تحدث في الأشهر الأولى من الحمل.
  • يفيد في تشكيل الأنبوب العصبي للجنين بطريقةٍ سليمةٍ.
  • يقلل نسبة حدوث النزيف، وفرصة حدوث الإجهاض.
  • يمدّ الجنين بحاجته من الفيتامينات والمعادن الأساسية.
  • ينظم عملية الهضم، ويعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، ومن أبرزها الإمساك، وعسر الهضم، والغازات.
  • يمد الجسم بالماء، ويمنع الجفاف، ويسهل حركة الأمعاء.
  • يخلص من الشعور بالغثيان، والقيء.
  • يحافظ على الوزن الطبيعي، ويمنع زيادته.
  • يمنع احتباس السوائل في الجسم.
  • يقي المرأة الحامل من الإصابة بمرض فقر الدم.
  • يحسن صحة الشعر، ويعزز كثافته، ويقلل تساقطه.
  • يغذي البشرة، ويمنحها النضارة والحيوية، ويخلصها من الحبوب الناتجة عن التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • يحسن الحالة المزاجية، ويخلّص من القلق والتوتر، ويعالج الأرق واضطرابات النوم.
  • يسكن الآلام، ويعالج الصداع، وآلام الرأس.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يقوي الأسنان، ويحافظ على صحتها.
  • يساعد في تكوين عظام الجنين ونموها.


الفوائد العامة للخس

  • يحسن القدرة على النوم العميق؛ لاحتوائه على مادة الميلاتونين الطبيعية.
  • يقوي الدم؛ لاحتوائه على الكلوروفيل الضروري لإنتاج الهيموجلوبين.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم في السن، والخطوط الرفيعة في الوجه؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة.
  • يعالج الإسهال، ويخفف أعراض الربو التحسسي، والتهاب القصبات الهوائية.
  • ينقي الدم من السموم.
  • يمنع تشكل الحصى البولية.
  • يحسن صحة الدماغ، ويقي من مرض الزهايمر.
  • يدر البول، ويخفض ضغط الدم المرتفع.
  • يعزز عملية إدرار الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • يحسن الرغبة الجنسية عند الرجل والمرأة.
  • يخفف الأعراض المرافقة لانقطاع الطمث عند النساء، وأعراض سن اليأس، من اضطرابات نفسية، وهبات ساخنة.
  • يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان، وبشكلٍ خاص سرطان القولون، ويمنع نمو وانتشار الجذور الحرة؛ لاحتوائه على مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة.