فوائد العسل على السرة قبل النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٩
فوائد العسل على السرة قبل النوم

العسل

يُعتبر العسل (بالإنجليزيّة: Honey) سائلاً حلو المذاق يُصنّعه النحل باستخدام رحيق الزهور، وهناك أنواعٌ عدّة من العسل تعتمد نكهة كلٍّ منها على نوع الزهرة التي أُخذ منها الرحيق، والعسل ذو اللون الفاتح وهو غالباً الأغلى سعراً، ويتوفر نوعان من العسل؛ الخام والمُبستر، حيث تتم إزالة العسل الخام من الخلية وتعبئته مباشرةً في زجاجاتٍ خاصةً؛ ولذلك فهو يحتوي على كمياتٍ ضئيلةٍ من الخمائر، والشمع، وحبوب اللقاح، في حين أنَّ العسل المُبستر يتعرض لعمليات تسخينٍ ومعالجةٍ حتى يتم إزالة الشوائب منه، ويجدر الذكر أنَّ المذاق الحلو للعسل ناجم عن محتواه العالي من السكريات؛ حيث يحتوي على نسبةٍ تتراوح بين 70-80% من السكريات، مثل: السكريات الأحادية، والفركتوز (بالإنجليزيّة: Fructose)، والجلوكوز (بالإنجليزيّة: Glucose).[١]

بالإضافة إلى ذلك فإنَّ العسل يمتلك خصائص مطهرةٍ ومضادةٍ للبكتيريا؛ لذلك فقد كان يُستخدم في الممارسات الطبية في العديد من الثقافات منذ عدة قرون، وقبل أكثر من 4000 سنةٍ استُخدم هذا الغذاء في الطب الشعبي للأيورفيدا، حيث كان يُعتقد أنَّه فعّالٌ في علاج عسر الهضم، والاضطرابات الأخرى التي تحدث في الجسم.[١]


فوائد العسل على السرَّة قبل النوم

يمنح العسل الجسم مجموعةً كبيرةً من الفوائد إلاّ أنَّه لم يثبُت علمياً وجود فوائدَ لوضع العسل على السرَّة قبل النوم، وتعود استخدامات العسل على البشرة إلى الحضارات القديمة، وبفضل خصائصه العلاجية والمضادة للميكروبات فقد استُخدم العسل كضمادٍ للجروح والحروق، كما تم تضمينه في العلاجات ضد النُّخالِيَّة (بالإنجليزيّة: Pityriasis)، والسَعْفَة (بالإنجليزيّة: Tinea)، وقشرة الرأس، وطفح الحفاض (بالإنجليزيّة: Diaper Dermatitis)، والصدفية ، والبواسير، والشرخ الشرجي، كما يُستخدم في منتجات العناية بالبشرة بسبب خصائصه المُهدئة والمُرطّبة.[٢] ونذكر من فوائد العسل للبشرة ما يأتي:[٣]

  • يُخفف من البثور: حيث يقلّل العسل من ظهور البثور وخاصةً الحمراء منها؛ بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا.
  • يساعد على تقشير البشرة: حيث يساعد الحمض العضوي الموجود في العسل؛ مثل: حمض الجلوكونيك (بالإنجليزية: Gluconic Acid) على التخلص من خلايا الجلد الميتة، فمع التقدم في العمر فإنّ الخلايا الميتة تلتصق بسطح الجلد مما يمنح البشرة مظهراً باهتاً، وباستخدام العسل يمكن إعادة النضارة لها.
  • يساعد على تهدئة البشرة الحساسة: حيث يُعتبر العسل غنياً بالعناصر المضادة للالتهابات التي تساهم في تهدئة البشرة الحساسة، إلا إذا كانت البشرة حساسةً تجاه العسل.
  • يساعد على ترطيب البشرة: حيثُ يمتلك العسل خصائص مُرطِّبة كالجلسرين، لذلك فإنّه يدخل في العديد من المستحضرات المستخدمة لترطيب البشرة، وتجدر الإشارة إلى أنَّه يُوصى تجنب استخدام العسل لوحده على البشرة خاصةً في الطقس الجاف؛ لأنَّه قد يمتص الماء من البشرة ويجعلها أكثر جفافاً.


فوائد العسل بشكلٍ عام

يحتوي العسل على كمياتٍ عاليةٍ من المركبات النباتية المفيدة، ويقدم العديد من الفوائد الصحية، ونذكر من أبرزها ما يأتي:[٤]

  • يحتوي على مضادات الأكسدة: إذ يحتوي العسل عالي الجودة على العديد من مضادات الأكسدة؛ مثل: الأحماض العضوية، والمركبات الفينولية (بالإنجليزيّة: Phenolic Compounds)، وتفيد هذه المضادات في تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، والأزمات القلبية، وبعض أنواع السرطان، كما قد تساعد على تعزيز صحة العيون.
  • يساعد على خفض ضغط الدم: حيث تبين أنَّ مضادات الأكسدة في العسل يمكنها أن تساعد على خفض ضغط الدم؛ الذي يُعتبر من العوامل المُسببة للإصابة بأمراض القلب.
  • يساعد على تحسين مستويات الكوليسترول: حيث أشارت العديد من الدراسات إلى أنَّ العسل قد يُحسن من مستويات الكوليسترول؛ فيرفع مستويات الكوليسترول النافع، ويخفض مستويات الكوليسترول الضار، وهذا بدوره يقلّل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين؛ الذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات دماغية.
  • يُعزز عملية شفاء الجروح والحروق: إذ وُجد في تحليلٍ شمل 26 دراسةً حول العسل والعناية بالجروح أنَّ هذا الغذاء ذو فاعليةٍ في شفاء الحروق ذات الجروح الجزئية والجروح الناجمة عن العمليات الجراحية، كما يُعتبر فعالاً في علاج قرحة قدم السكري، ويعتقد الباحثون أنَّ هذا التأثير يعود للمواد المضادة للبكتيريا وللالتهابات في العسل، وكذلك قدرته على تغذية الأنسجة المحيطة بمكان الإصابة.
  • يُخفف من السعال: حيث يساعد تناول كميةٍ صغيرةٍ من العسل في وقت النوم على تقليل عدد نوبات السعال لدى الأطفال الذين يبلغون سن الثانية فما فوق، كما يعتقد بعض الباحثون أنَّ الطعم الحلو للعسل ينشط إفراز اللعاب، وهذا بدوره يُعزز إفراز المخاط في مجرى الهواء، ويُهدء السعال.[٥]


القيمة الغذائيّة للعسل

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 21 غراماً؛ أي ما يعادل ملعقةً كبيرةً من العسل:[٦]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 64 سعرةً حراريةً
الماء 3.6 مليلترات
البروتين 0.06 غرام
الكربوهيدرات 17.3 غراماً
السكريات 17.25 غراماً
الكالسيوم 1 مليغرام
الحديد 0.09 مليغرام
الفسفور 1 مليغرام
البوتاسيوم 11 مليغراماً
فيتامين ج 0.1 مليغرام
فيتامين ب2 0.008 مليغرام
فيتامين ب3 0.025 مليغرام


محاذير تناول العسل

بالرغم من الفوائد الكثيرة للعسل إلاّ أنَّه يُحذَر تناوله من قِبَل بعض الأشخاص، ونذكر منهم ما يأتي:[٧]

  • الأطفال دون سن السنة: إذ يُجدر تجنّب إعطاء العسل ولو بكميةٍ صغيرةٍ لهؤلاء الأطفال؛ وذلك لأنَّ العسل يمكن أن يُسبب حالةً خطيرةٍ نادرةٍ تُعرف بالتسمم الوشيقيُّ لدى الرُّضّع (بالإنجليزيّة: Infant Botulism)؛ وهي ناجمةٌ عن التعرض للبكتيريا المطثية الوشيقية (بالإنجليزيّة: Clostridium Botulinum) الموجودة في العسل، إذ يمكن لهذه البكتيريا أن تنمو وتتكاثر في أمعاء الطفل، وتنتج سموماً خطيرةً.
  • الأشخاص المصابين بحساسيةٍ تجاه مكوناتٍ محددةٍ في العسل: وخاصةً حبوب لقاح النحل؛ فعلى الرغم من أنَّ هذا النوع من الحساسية يُعتبر نادر الحدوث، إلاّ أنَّه قد يؤدي إلى حدوث ردود فعلٍ خطيرةٍ، وقد تُسبب الوفاة أحياناً، وتشمل أعراض الحساسية ما يأتي:
    • أعراض الربو.
    • الدوخة.
    • الغثيان.
    • التقيؤ.
    • الضعف.
    • التعرق المفرط.
    • الإغماء.
    • عدم انتظام نبض القلب.
    • الإحساس بشعورٍ لاذع بعد التطبيق الموضعي للعسل.
  • الأشخاص المصابين بارتفاع نسبة السكر في الدم: أو الذين يراقبون المدخول اليوميّ من الكربوهيدرات، أو الذين يرغبون في إنقاص وزنهم يجب عليهم استخدام العسل بحذرٍ وبعد استشارة المختصين، فعلى الرغم من أنَّ الدراسات التي أجريت على الحيوانات قد أظهرت أنّ العسل يمكن أن يُخفض سكر الدم، والدهون الثلاثية، ويزيد من كمية الإنسولين التي يتم إطلاقها في مجرى الدم، إلاّ أنَّ هذه التأثيرات قد حدثت أثناء استخدام العسل مع أدوية السكري ولم يتم تأكيدها بعد على البشر.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب Joseph Nordqvist (14-2-2018), "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  2. Burlando,Cornara, "Honey in dermatology and skin care: a review"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  3. Surbhi (19-9-2018), "8 Benefits of Honey on Skin: Know From Dermatologist"، www.dermatocare.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  4. Kris Gunnars (5-9-2018), "10 Surprising Health Benefits of Honey"، www.healthline.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  5. "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  6. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 21-2-2019.
  7. "Honey", www.mayoclinic.org,18-10-2017، Retrieved 21-2-2019. Edited.
  8. Susan McQuillan (23-4-2018), "Sweet on Honey: What’s in It, If It’s Good for You, and All the Other Buzz on Nature’s Golden Nectar"، www.everydayhealth.com, Retrieved 21-2-2019. Edited.