فوائد الفطر الأسود

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
فوائد الفطر الأسود

الفطر الأسود

يُعدُّ الفطر الأسود من أقدم الكائنات الحية، التي تمّ العثور عليها على وجه المعمورة، وهو نباتٌ بريٌ ينمو في مناطق الغابات وأسفل الأشجار، وقد عرفته الأمم السابقة مثل الفراعنة، حيثُ كان الفطر الأسود غذاءً للطبقة الراقية من الحكام والقادة، والملوك في مصر في حينه، كما عرفه االإغريق والرومان، ولهذا النوع من الفطر العديد من الفوائد، التي سنذكرها في هذا المقال.


فوائد الفطر الأسود

  • تغذية الجسم، حيثُ يحتوي على العديد، من العناصر الغذائية الهامة للجسم، مثل؛ البروتين الضروري لبناء كتلة الجسم والعضلات، ومختلف الفيتامينات والمعادن، وعنصري الكالسيوم والفوسفور الضروريان لصحة العظام والأسنان، علاوةً على مضادات الالتهاب والأكسدة، والألياف الغذائية.
  • امتلاك الفعالية على تمييع الدم، ما يعني حماية الجسم من الإصابات بالجلطات الدموية المُميتة، سواءً القلبية أو الدماغية.
  • مساعدة مرضى الكلى على التخلص من السموم، حيثُ يشتكي مرضى الكلى من بقاء المواد السامة الضارة في الكلى، لكن تناول بعضاً من الفطر الأسود، كفيلٌ بتخفيف المشكلة، حيثُ يُطهر الكلى من بعض السموم، ويطرحها خارج الجسم مع البول.
  • دعم الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تخليصه من السموم أيضاً، والتي تُعيق النشاط الطبيعي لأعضاء الجهاز، وتؤدي إلى الشعور بالعديد من الاضطرابات الهضمية، أبرزها :عسر الهضم، والانتفاخ، وانقباضات المعدة والأمعاء المُزعجة، وانحباس الغازات في البطن، والإمساك أو الإسهال.
  • عرقلة نمو وتطور الخلايا السرطانية، وانتشارها في مختلف أنحاء الجسم.
  • تقليل نسبة الكولسترول المرتفعة في الدم، ما يعود بالنفع على الجسم عامةً والقلب والشرايين خاصةً.
  • تنشيط الجسم، وتجنيبه الإصابة بالإرهاق والتعب.
  • معالجة بعض حالات فقر الدم، أو نقص المعادن في الجسم.
  • تقوية جهاز المناعة، والطريقة الدفاعية التي يعمل من خلالها لصد هجوم الجراثيم المختلفة.
  • المساعدة في علاج التهاب الكبد الفيروسي.


فوائد أُخرى لمختلف أنواع الفطر

  • استخدامها في حميات خسارة الوزن؛ لاحتوائها على نسبةٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية.
  • ضبط نسبة السكر في الدعم، والتحكم في مرض السكري، من حيثُ زيادة المضاعفات المرافقة للمرض على سبيل المثال لا الحصر.
  • تقليل معدل الكولسترول في الدم، فهذه الفائدة غير محصورة في الفطر الأسود فقط.
  • تنظيم عمليات الأيض المختلفة في الجسم، ويمكن الحصول على هذه الفائدة عبر تناول الفطر الأبيض.
  • ضبط معدل ضغط الدم في الجسم، وبالتالي الحماية من خطر ارتفاعه أو انخفاضه عند الإنسان.
  • تقوية العظام.


بعض أنواع الفطر الأُخرى

  • الفطر الأبيض: وهو أكثر أنواع الفطر انتشاراً كما يشيع استخدامه بين الناس، ويتوفر بأحجامٍ مختلفة، ويمكن استخدامه في العديد من حشوات الأطباق المختلفة من الطعام، ويُعتبر مصدراً جيداً للألياف الغذائية، والبروتينات، وفيتامين C، وفيتامين D، ومجموعة من فيتاميناتB، ناهيك عن معادن الفولات، والحديد، والزنك، والمنغنيز، والفسفور، ومضادات أكسدة قوية.
  • فطر المحار: ويشبه شكله الخارجي إلى حدٍ كبيرٍ المحار البحري، وتوجد فيه نسبةٌ ضئيلةٌ من الصوديوم، والدهون، والكولسترول، كما أنه مصدرٌ جيدٌ للبروتين، والألياف الغذائية، ومجموعة من فيتامينات B مثل: ريبوفلافين، والنياسين، وحمض البانتوثينيك، والحديد، والمغنيسيوم، والزنك، والمنغنيز، والفوسفور، والبوتاسيوم، والنحاس، علاوةً على احتوائه نوعاً فريداً من مضادات الأكسدة القوية، والذي يُدعى بأرجوثيونئين.