فوائد الفلفل الأسود

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١ فبراير ٢٠١٦
فوائد الفلفل الأسود

الفلفل الأسود

يأتي فلفل الأسود من شجيرات مزهرة من عائلة الـ Piperaceae، والتي تُزرع بالتحديد لحصاد ثمارها عندما تنضج، والتي بالعادة تُجفّف وتُستعمل كنوعٍ من التوابل التي تُستخدم في كافّة أنحاء العالم.

يُزرع الفلفل الأسود على نطاقٍ واسع في جنوب الهند، وفي الكثير من البلدان الواقعة في المدار الاستوائيّ، وتُعتبر فيتنام أكبر مصدّر للفلفل الأسود في العالم، والتي أنتجت أربعاً وثلاثين بالمئة من إنتاج العالم للفلفل الأسود في العام ألفين وثلاثة عشر، ويُعتبر أكثر التوابل تداولاً في العالم.

استُخدم الفلفل الأسود المجفّف منذ العصور القديمة لتنكيه الطعام ولاستخداماتٍ طبيّةٍ أيضاً، بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا وخصائصه الحافظة للطعام.


فوائد الفلفل الأسود الطبية

  • الجهاز الهضمي: يزيد الفلفل الأسود من إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة مما يُسهّل عملية الهضم، ويُجنب الإصابة بالإسهال، والإمساك، والمغص، ويُمنع الفلفل الأسود تكوّن الغازات في الأمعاء، وعند إضافته إلى النظام الغذائي فإنّه يزيد من نسبة التعرق والتبول مما يساعد على التخلص من السموم، ويُنظّف المسام من أيّ أجسامٍ غريبة التي يُمكن أن تستقر فيها، ويُخلص الجسم من المياه الزائدة المتراكمة في الجسم، ويزيد من الأداء العام للجسم.
  • خسارة الوزن: الطبقة الخارجيّة للفلفل الأسود تُفتت الخلايا الدهنية المتراكمة في الجسم، وتُعتبر وسيلة فعالة للتخلص من الوزن الزائد بشكلٍ طبيعي من خلال إدراجه في النظام الغذائي بشكلٍ منتظم.
  • صحة البشرة: الفلفل الأسود يُساعد في معالجة البهاق، وهو مرضٌ جلدي يظهر في مناطق مختلفة من الجلد ويتسبب في فقدان الصبغة الطبيعية الموجودة في الجلد وجعلها بيضاء. وفعالية الفلفل الأسود في علاج هذا المرض تتمثّل في تحفيز الجلد على إنتاج صبغة الميلانين الموجودة في الجلد، كما أنه يُقلل من فرص الإصابة بسرطان الجلد الذي تسببه أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • يُعزز قوة الجهاز التنفسي: تُضاف المادة الفعالة الموجودة في الفلفل الأسود للأدوية المستخدمة في معالجة البرد والسعال، ويُخفّف من التهاب جيوب الأنفية والرشح، لأنّه يحتوي على مواد فعالة تذوّب البلغم والمخاط، ويتخلّص منها من خلال العطس والسعال.
  • مضادة للجراثيم: بحيث يحارب الالتهابات ولدغات الحشرات المختلفة، ويبقي الفلفل الأسود الشرايين نظيفة ويخلّصها من الكوليسترول العالق فيها، مما يُعالج تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.
  • مضاد للأكسدة: يمنع ويعالج الخلايا السرطانية من التشكل أو الانتشار في الجسم، وبالتالي يقي من أمراض السرطان المختلفة، ومحاربة أمراض التقدّم بالعمر بمثل التجاعيد، وبقع الكلف، والضمور، وفقدان الذاكرة.
  • يُعزز التوافر الحيوي: يُعزز من فعالية الجسم في امتصاص كافة المواد الغذائية والصحية من الطعام الذي يتناوله الشخص.
  • الجهاز العصبي: أثبتت الدراسات أنّ الفلفل الأسود يعالج مرض الزهايمر في مراحله الأولى، ويحد من ضعف الذاكرة.