فوائد الكركديه للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ١ أبريل ٢٠١٩
فوائد الكركديه للحامل

الكركديه

تُعرَف نبتة الكركديه (بالإنجليزيّة: Hibiscus) بأزهارها الكبيرة، التي تُعدّ إضافةً مميّزةً للحديقة أو البيت، كما أنّ لها بعض الاستخدامات الطبيّة، ويعود أصلها إلى شمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا، وتُزرَع في الوقت الحاضر في المناخ الاستوائيّ وشبه الاستوائي، ولأزهارها ألوان عديدة؛ فمنها: الأحمر، والأصفر، والأبيض، إلا أنّ النبتة ذات الأزهار الحمراء هي التي تُزرَع لأغراض طبيّة؛ حيث تُجفَّف ليُصنَع منها شراب الكركديه لاذع الطعم، الذي يُعدّ بطريقة سهلة بإضافة أزهار الكركديه المُجفَّفة إلى إناء، وصبّ الماء الساخن فوقها، وتركها تُنقَع لمدّة خمس دقائق، ويمكن أن يُشرَب بارداً، أو ساخناً، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكركديه استُخدِم من قِبل المصريّين القُدامى كوصفة لعلاج الكثير من الحالات، مثل: تخفيض درجة حرارة الجسم، وعلاج أمراض القلب، والأعصاب، وكمدرّ للبول (بالإنجليزيّة:Diuretic).[١][٢][٣]


فوائد الكركديه للحامل

يُعدّ الحمل مرحلةً حرجةً، لذلك يجدر بالأم الانتباه لما تأكله، وعلى الرغم من فوائد الكركديه العديدة، إلا أنّه لا يُعدّ آمناً للمرأة الحامل، أو المرضع، سواءً تمّ تناوله كشراب، أو كمكمّل غذائي، ورغم آثاره الجانبية غير الشائعة إلا أنّه يسبّب في بعض الأحيان اضطراباً مؤقتاً في المعدة، يصاحبه ألم، وغازات، وإمساك، وغثيان، وألم مُصاحب للتبوّل، وصداع، كما يمكن أن يزيد خطر تعرض الأم للإجهاض، أو الولادة المبكرة، أو انخفاض وزن الوليد عند تناوله بكميات كبيرة، لذلك يجب على الأم توخّي الحيطة والحذر.[٤][٥]


فوائد أخرى للكركديه

اكتشف الباحثون العديد من فوائد الكركديه لصحّة الإنسان، منها ما يأتي:[٣]

  • محاربة الجذور الحرّة (بالإنجليزيّة: Free radicals): هي مركبات تسبّب ضرراً للخلايا، حيث يُعدّ الكركديه غنيّاً بمضادات الأكسدة (بالإنجليزيّة: Antioxidants) التي تحارب هذه المركبات.
  • تخفيض ضغط الدم المرتفع: أظهرت العديد من الدراسات قدرة الكركديه على تخفيض ضغط الدم الانقباضي (بالإنجليزيّة: Systolic Blood Pressure) بمقدار 7.58ملم زئبق، والانبساطيّ (بالإنجليزيّة: Diastolic Blood Pressure) بمقدار 3.53ملم زئبق.
  • تخفيض مستويات الدهون في الدم: أظهرت بعض الدراسات دور شراب الكركديه في تقليل مستويات الكولسترول، والدهون الثلاثية (بالإنجليزيّة: Triglycerides) لدى المصابين بمرض السكري، والمتلازمة الأيضيّة (بالإنجليزيّة: Metabolic syndrome)، إلا أنّ هناك دراسات أظهرت عدم وجود تأثير لشراب الكركديه على الدهون، ممّا يستدعي إجراء المزيد من الدراسات لإثبات فعاليّته.
  • تعزيز صحّة الكبد: أظهرت دراسة أُجرِيت على بعض المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن، أنّ تناول خلاصة الكركديه لمدة 12 أسبوعاً يُخفّف تراكم الدهون على الكبد، حيث إنّ تراكمها يؤدّي إلى فشل الكبد (بالإنجليزيّة: Liver failure)، كما أنّ بعض الدراسات وجدت أنّ خلاصة الكركديه تزيد نسبة الإنزيمات التي تُزيل السموم، وتقلّل تلف الكبد.
  • تقليل نمو الخلايا السرطانية: أظهرت بعض الدراسات أنّ خلاصة الكركديه، تقلّل نمو وانتشار خلايا بعض أنواع السرطان، مثل: سرطان البلازما، والبروستات، والفم، والمعدة، إلا أنّ هناك حاجةً إلى المزيد من الدراسات؛ لمعرفة تأثير شراب الكركديه في مكافحة السرطان.
  • مكافحة العدوى البكتيريّة: أظهرت بعض الدراسات أنّ الكركديه قادر على مقاومة العدوى البكتيريّة (بالإنجليزيّة: Bacterial infection)؛ ففي إحدى الدراسات أثبت مستخلص الكركديه قدرته على تثبيط نشاط البكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزيّة: Escherichia coli)، وهي بكتيريا تسبّب مغصاً، وإسهالاً، وغازات، كما أظهرت دراسة أخرى أنّ مستخلص الكركديه كان قادراً على مقاومة ثماني سلاسات من البكتيريا، كما أثبت فعاليّةً مُشابهةً لبعض الأدوية في مقاومة العدوى البكتيرية، وعلى الرغم من ذلك، فهناك حاجة للمزيد من الدراسات على البشر؛ لإثبات فعاليّة الكركديه كمقاوم للبكتيريا.
  • إنقاص الوزن: وجدت بعض الدراسات القليلة أنّ هناك رابطاً بين استهلاك خُلاصة الكركديه وإنقاص الوزن، وفي الواقع، ليس هناك شراب يمكن أن يُخفّف الوزن بشكل سحري، ولكنَّ استبدال المشروبات مرتفعة السعرات الحرارية، وشرب مشروبات لا تحتوي على سعرات حرارية مثل شراب الكركديه، قد يساعد على فقدان الوزن.[٣][٦]


القيمة الغذائيّة لشراب الكركديه

لا يحتوي شراب الكركديه بطبيعته على أيّة سعرات حرارية، أو كربوهيدرات، أو بروتين، أو دهون، أو كافيين (بالإنجليزيّة: Caffeine)، وقد يُضاف إليه بعض السكر، أو العسل، ممّا يضيف إلى الشراب سعرات حراريّة، ويُقدَّم بارداً أو ساخناً. يحتوي شراب الكركديه على مركّب يُدعى أنثوسيان (بالإنجليزيّة: Anthocyanins)، ويُعتقَد بأنّه المركب الذي يمنح الكركديه خصائصه النافعة لصحّة القلب، كما أنّه نفس المركب الذي يعطي التوت لونه،[١] ويحتوي مقدار 100غ من شراب الكركديه على:[٧]

العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
الماء 99.58غ
الكالسيوم 8ملغ
الحديد 0.08ملغ
المغنيسيوم 3ملغ
الفسفور 1ملغ
البوتاسيوم 20ملغ
الصوديوم 4ملغ
الزنك 0.04ملغ
المنغنيز 0.447ملغ


آثار الكركديه الجانبية

على الرغم من أنّ استهلاك شراب الكركديه يُعدّ آمناً، إلا أنّ هناك بعض الاستثناءات، منها ما يأتي:

  • التداخل مع بعض الأدوية: قد يتداخل شراب الكركديه مع بعض أنواع الأدوية، ولذلك يُنصَح باستشارة الطبيب قبل استخدامه لدى الأشخاص الذين يتناولون هذه الأنواع من الأدوية:
    • أدوية ضغط الدم: يتميز شراب الكركديه بقدرته على خفض ضغط الدم، ولكنّه يتعارض مع بعض الأدوية، مثل: الهيدروكلوروثيزايد (بالإنجليزيّة: Hydrochlorothiazide)، وهو دواء مُدرّ للبول، ولا يُنصَح به لمن يستعملون هذا الدواء.[٣]
    • أدوية السكري: يتميّز الكركديه بقدرته على خفض مستوى السكر في الدم، ولكنّه قد يتعارض مع بعض أدوية السكري، ولذلك تجدر بالأشخاص المصابين به ويداومون على أخذ الأدوية، مراقبة مستويات السكر في دمهم.[٦]
    • أدوية الملاريا: لا يُعدّ تناول الكركديه آمناً لمن يداوم على تناول دواء الكلوروكين (بالإنجليزيّة: Chloroquine)، وهو دواء يُستخدَم لعلاج الملاريا؛ لأنّ الكركديه يمكن أن يؤثّر على فعاليّته.[١]
    • مسكّنات الألم: يمكن أن يتعارض الكركديه مع مسكّن الآلام الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen)؛ حيث يؤثّر في سرعة معالجة الجسم لهذا الدواء، ولذلك تجب استشارة الطبيب قبل استعمال شراب الكركديه بالتزامن مع هذا النوع من المسكّنات.[٦]
  • فشل الكبد: وجدت دراسة أُجرِيت عام 2013م، أنّ الجرعات العالية من مستخلص الكركديه، يمكن أن تؤدّي إلى فشل الكبد.[١]
  • السكر المُضاف: يجب الانتباه إلى أنّ المنتجات التي تحتوي على الكركديه لا تُعدّ دائماً صحيّةً؛ لأنّ هناك العديد من المشروبات التي تحتوي على نكهة الكركديه، ولكنّها تحتوي الكثير من السكر المضاف.[٦]
  • العمليات الجراحية: يمكن أن تتأثر مستويات السكر في الدم عند شرب الكركديه قبل العمليات الجراحية أو بعدها، لذلك يُنصَح بتجنّبه في تلك الفترة.[٦]


فيديو طريقة عمل عصير الكركديه البارد

للتعرّف على طريقة عمل عصير الكركديه البارد، يُنصَح بمشاهدة الفيديو الآتي:[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Megan Ware (28-6-2017), "Hibiscus tea: Health benefits and risks"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-2-2018. Edited.
  2. Rena Goldman (3-12-2014), "All You Need to Know About Hibiscus"، www.healthline.com, Retrieved 13-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Rachael Link (25-11-2017), "8 Benefits of Hibiscus Tea"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  4. "HIBISCUS", www.webmd.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  5. "Herbal teas during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Holly Klamer, "5 Amazing Health Benefits (and Side Effects) of Hibiscus Tea"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  7. "Full Report (All Nutrients): 14649, Beverages, tea, hibiscus, brewed", ndb.nal.usda.gov, Retrieved 15-1-2018. Edited.
  8. فيديو: طريقة عمل عصير الكركديه البارد.