فوائد الهندباء

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
فوائد الهندباء

الهندباء

تُعرَف الهندباء أيضاً بجذور السريس، والشيكوريا، ويُطلق عليها اسم "عِلْت" في بلاد الشام، ويعود أصل هذه النبتة إلى منطقة الشرق الأوسط، وتنتشر في غرب آسيا، وأوروبا، ومصر، وأمريكا الشمالية، وتُعرَف الهندباء بالعديد من الأسماء بما في ذلك الهندباء البرية (بالإنجليزية: Chicory)، وما يُدعى بـ Blue sailors، وCoffeeweed والـ Endive وما يُعرف بالفرنسية بـ Chicorée bleue.[١]


عَلاوَة على ذلك فإنَّه يتم زراعة الهندباء لاستعمالها في عدة مَجَالات؛ حيث يُمكن تقسيمها إلى أربع مجموعات رئيسية وِفقاً لاستخدامها؛ كالهندباء الصناعيّة أو الجذر الوتدي؛ التي تُستَخدم فيها الجذور الوتديّة كبديلٍ للقهوة، ولاستخراج مركب الإينولين (بالإنجليزية: Inulin)، وهندباء بروكسل أو ويتلوف (بالإنجليزية: Witloof)؛ وهي الهندباء الصناعيّة اللازمة لإنتاج البراعم باستخدام الضغط أو القوة، وأوراق الهندباء؛ التي تُستَخدم كخضروات طازجة أو مطبوخة، وأعلاف الهندباء؛ التي تُستَخرج من الهندباء البرية.[٢]


القيمة الغذائية للهندباء

يُبَين الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في كل 100 غرامٍ من نبات الهندباء الطازج:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 92 ميليلتراً
السعرات الحرارية 23 سُعرَة حرارية
البروتين 1.7 غرام
الدهون 0.3 غرام
الكربوهيدرات 4.7 غرامات
الألياف 4 غرامات
السكريات 0.7 غرام
الكالسيوم 100 مليغرامٍ
الحديد 0.9 مليغرام
المغنيسيوم 30 مليغراماً
الفسفور 47 مليغراماً
البوتاسيوم 420 مليغراماً
الصوديوم 45 مليغراماً
الزنك 0.42 مليغرام
النحاس 0.295 مليغرام
المنغنيز 0.429 مليغرام
السيلينيوم 0.3 ميكروغرام
فيتامين ج 24 مليغراماً
فيتامين ب1 0.06 مليغرام
فيتامين ب2 0.1 مليغرام
فيتامين ب3 0.5 مليغرام
فيتامين ب5 1.159 مليغرام
فيتامين ب6 0.105 مليغرام
الفولات 110 ميكروغراماً
الكولين 12.8 مليغراماً
فيتامين أ 5717 وحدة دولية
فيتامين هـ 2.26 مليغرام
فيتامين ك 297.6 ميكروغراماً
الأحماض الدهنية المُشبعة 0.073 غرام
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 0.006 غرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.131 غرام


فوائد الهندباء

فوائد الهندباء حسب درجة الفعالية

لا توجد أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence)

  • التخفيف من الإمساك: يُعَدّ جذر الهندباء مصدراً جيّداً للألياف، ممّا قد يساعد على تحسين العديد من مشاكل الجهاز الهضميّ بما فيها الإمساك المُزمِن،[٤] فقد أشارت دراسة نشرت في مجلة International Journal of Food Sciences and Nutrition عام 2017، والتي كان الهدفُ منها تحديد تأثير استهلاك الألياف الغذائية المتخمرة المُشتقة من الهندباء في المصابين بالإمساك المُزمِن، وقد وجدت الدراسة أنّ تناولها من قِبل الأشخاص الأصحاء الذين يعانون من الإمساك المزمن قد حسن من انتظام حركة الأمعاء لديهم وبالتالي التخفيف من هذا الإمساك.[٥]
  • المساعدة على خفض مستوى ضغط الدم: حيث أُجريَت دراسةٌ نشرت في مجلة Primary Care Diabetes عام 2016 حول تأثير استهلاك مُكَملات الإنولين المَصنوعة من نبات الهندباء في إنزيمات الكبد، وتركيزات الكالسيوم، والفسفور في الدم، ومؤشرات الدم الأخرى لدى المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني وقد وُجدَ أنّ استهلاكهم لهذه المكملات قد قلل من سكر الدم الصياميّ، وسكر الدم التراكميّ، والهيماتوكريت أو حجم خلايا الدم المُكدسة (بالإنجليزية: Hematocrit)، إضافةً إلى زيادة مستويات الكالسيوم، وتحسين التوازن الداخلي للكالسيوم والجلوكوز، واختبارات وظائف الكبد، وضغط الدم، بالإضافة إلى تقليل عوامل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وقد يعود هذا التأثير إلى قليل السكاريد الفركتوزي (بالإنجليزية: Oligofructose) في مُكَمّلات الإنولين وهي سكريات قليلة التعدد.[٦]
  • فوائد أخرى: فيما يأتي بعض الفوائد الأخرى لنبات الهندباء، ولكن لا توجد أدلة كافية على فعاليتها:[٧]
  • تقليل خطر الإصابة بفشل القلب.
  • التقليل من اضطرابات المرارة.
  • التخفيف من التهاب الجلد.
  • التقليل من فُقدان الشهية.
  • التخفيف من اضطراب المعدة.


دراسات علمية حول فوائد الهندباء

  • ذكرت دراسة نشرت في مجلة Journal of Traditional and Complementary Medicine عام 2015، وكان الهدفُ منها دراسة تأثير مُستَخلص جذر الهندباء في مستوى جلوكوز الدم، واستقلاب الدهون، وخصائص البراز، قد تَبَيَّن من خلالها أنَّ مُستَخلص جذر الهندباء يُمكن أن يُقَلّل من خطر الإصابة بمرض السكري بالإضافة إلى دوره في تحسين حركات الأمعاء.[٨]
  • أشارت دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلة International Journal of Molecular Sciences عام 2019 أنّ استهلاك مستخلص نبات الهندباء (بالإنجليزية: Cichorium intybus L) يقَلّل خطر الإصابة بمرض النقرس؛ حيث إنّه يخفف من درجة الانتفاخ، والالتهابات، ومستوى الآفات في الأنسجة لدى الفئران المُصابة بمرض النقرس وذلك عبر خفضه لإحدى المكونات للجسيمات الالتهابية المعروفة اختصاراً بـ NLRP3، والعامل النووي الـ NF-κB.[٩]
  • وجدَت دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلة Ancient Science of Life عام 2014، أنّ استهلاك المستخلص المائي الإيثانوليّ لجذور الهندباء يقلل مستوى الالتهابات، وقد يعود هذا التأثيراً إلى تثبيطه للسيتوكينات المختلفة، وخصائصه المضادة للأكسدة التي تقلل بدورها من الجذور الحرة.[١٠]
  • ذكرت دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلة International Journal of Reproductive Biomedicine عام 2019 أنّ استهلاك المُستخلص الإيثانوليّ لأوراق الهندباء البريّة يرتبط بتحسين مؤشرات الجهاز التناسليّ لذكور الفئران البالغة، ممّا يساهم في تحسين الخصوبة، ويعود ذلك لخصائصه المُضادّة للأكسدة، والمتعلّقة بهرمون الأندروجين أيضاً.[١١]


أضرار الهندباء

درجة أمان الهندباء

يُعدُّ استهلاك الهندباء غالباً آمناً لِمُعظَم البالغين عند استهلاكه بالكميّات الطبيعيّة الموجودة في الطعام، ومن المحتمل أمان استهلاكه بالكميّات الدوائية، ولكنّه قد يُسَبّب آثاراً جانبيّةً بسيطةً في الجهاز الهضميّ، بما في ذلك الغازات، والانتفاخ، وآلام البطن، والتجشؤ.[٧]


وتجدر الإشارة إلى أنّ من المحتمل عدم أمان تناول الهندباء عن طريق الفم بكميّاتِِ كبيرة أثناء فترة الحمل؛ حيث إنَّها قد تُحَفّز بدء الحيض، وحدوث الإجهاض أيضاً، بالإضافة إلى أنَّه يُنصَح تَجنب استخدام الهندباء من قِبل المُرضِع لعدم وجود ما يُثبت سلامة استخدامه أثناء فترة الرضاعة الطبيعيّة.[٧]


محاذير استخدام الهندباء

ينبغي على بعض الفئات الحذر عند استهلاك الهندباء، تجنباً للأعراض الجانبية المُحتملة منها، ونذكر من هؤلاء ما يأتي:

  • مرضى حصوات المرارة: يُنصَح لمن يُعاني من حصوات المرارة عدم تناول الهندباء إلّا بعد استشارة الطبيب المُختَص، وذلك نظراً لأنّ الهندباء قد تُحَفّز إنتاج العُصَارة الصفراء، وهذا قد يُسَبّب مشكلة للأشخاص الذين يعانون من حصوات المرارة.[١٢]
  • الذين يعانون من الحساسية تجاه الهندباء: حيث يُنصَح لمن يُعاني من هذه الحساسية بتجنب تناول الهندباء أو استخدامها.[١٢]
  • الذين يعانون من حساسية لنباتات الفصيلة النجمية: (بالإنجليزية: Asteraceae)، مثل؛ نبات الرجَّيد (بالإنجليزية: Ragweed)، والأقحوان (الاسم العلمي: Chrysanthemum)، والمخملية (بالإنجليزية: Marigolds)، والبليس المعمر (بالإنجليزية: Daisies)، فقد تُسَبب الهندباء حدوث ردِّ فعل تحسسيّ لديهم، لذلك يُنصَح لمن يُعاني من حساسية نبات الفصيلة النجمية باستشارة الطبيب المُختص قبل تناول الهندباء.[١٣]


أسئلة شائعة حول الهندباء

هل الهندباء مفيدة للحامل

لا تتوفر معلوماتٌ حول فوائد الهندباء للحامل بشكلٍ خاصّ، كما أنّ استهلاكها بكميّاتٍ كبيرةٍ يُعدّ أمراً غير آمنٍ خلال فترة الحمل، وذلك لكون الهندباء قد تُسبّب نزول الحيض، أو قد تسبب الإجهاض كما ذُكر أعلاه.[١٤]


ما فوائد الهندباء للكبد

يمكن أن يساعد استهلاك نبات الهندباء على التقليل من الإجهاد التأكسدي، والحفاظ على صحة الكبد، وقد يعود ذلك لخصائصه المضادة للأكسدة، وذلك حسب ما أشارت له دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلة Food and Chemical Toxicology عام 2014.[١٥]


ما فوائد زيت الهندباء

لا تتوفر معلومات حول فوائد زيت الهندباء.


ما فوائد الهندباء للسرطان

لا تتوفر معلومات حول فوائد الهندباء للسرطان.


المراجع

  1. Mulabagal (2009), "Cichorium intybus"، www.sciencedirect.com, Retrieved 9-4-2020. Edited.
  2. Renée Street, Jasmeen Sidana, Gerhard Prinsloo (26-11-2013), "Cichorium intybus: Traditional Uses, Phytochemistry, Pharmacology, and Toxicology", Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine, Folder 2013, Page 1-13. Edited.
  3. "Chicory greens, raw", www.fdc.nal.usda.gov, 4-1-2019، Retrieved 9-4-2020. Edited.
  4. Rachael Link (27-1-2018), "Chicory Coffee: A Healthy Alternative to Coffee?"، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2020. Edited.
  5. Antje Micka, Anne Siepelmeyer, Anja Holz and others (2-2017), "Effect of consumption of chicory inulin on bowel function in healthy subjects with constipation: a randomized, double-blind, placebo-controlled trial", International Journal of Food Sciences and Nutrition , Issue 1, Folder 68, Page 82-89. Edited.
  6. Mahdieh Farhangi, Ahmad Javid, Parvin Dehghan (8-2016), "The effect of enriched chicory inulin on liver enzymes, calcium homeostasis and hematological parameters in patients with type 2 diabetes mellitus: A randomized placebo-controlled trial", Primary Care Diabetes, Issue 4, Folder 10, Page 265-271. Edited.
  7. ^ أ ب ت "CHICORY", www.webmd.com, Retrieved 9-4-2020. Edited.
  8. Mie Nishimura, Tatsuya Ohkawara, 0Kanayama and others (7-2015), "Effects of the extract from roasted chicory (Cichorium intybus L.) root containing inulin-type fructans on blood glucose, lipid metabolism, and fecal properties", Journal of Traditional and Complementary Medicine, Issue 3, Folder 5, Page 161-167. Edited.
  9. Yu Wang, Zhijian Lin, Bing Zhang and others (4-10-2019), "Cichorium intybus L. Extract Suppresses Experimental Gout by Inhibiting the NF-κB and NLRP3 Signaling Pathways", International Journal of Molecular Sciences, Issue 19, Folder 20, Page 4921. Edited.
  10. Waseem Rizvi, Mohd Fayazuddin, Syed Shariq and others (9-2014), "Anti-inflammatory activity of roots of Cichorium intybus due to its inhibitory effect on various cytokines and antioxidant activity", Ancient Science of Life, Issue 1, Folder 34, Page 44-49. Edited.
  11. Mehran Dorostghoal, Seyyed Seyyednejad, Marzieh Nejad (7-2019), "Beneficial effects of Cichorium intybus L. extract on oxidative status and reproductive parameters in male Wistar rats: An experimental study", International Journal of Reproductive Biomedicine (Yazd), Issue 6, Folder 17, Page 425-434. Edited.
  12. ^ أ ب "Chicory", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 9-4-2020. Edited.
  13. "Chicory", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 9-4-2020. Edited.
  14. Annette McDermott (7-9-2016), "Which Herbal Teas Are Safe to Drink During Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2020. Edited.
  15. Shalini Saggu, Mohamed Sakeran, Nahla Zidan and others (10-2014), "Ameliorating effect of chicory (Chichorium intybus L.) fruit extract against 4-tert-octylphenol induced liver injury and oxidative stress in male rats", Food and Chemical Toxicology, Folder 72, Page 138-146. Edited.