فوائد جنين القمح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٥ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
فوائد جنين القمح

جنين القمح

يُعدّ جنين القمح (بالإنجليزيّة: Wheat germ) أحد أجزاء نواة حبّة القمح، وهو الجزء المسؤول عن التكاثر فيها، كما يمتاز بأنّه الأكثر قيمة غذائية مقارنةً بباقي أجزاء القمح، وعلى الرغم من ذلك فإنّه يُزال مع القشور في منتجات القمح المُكرّرة؛ مثل الطحين الأبيض؛ وذلك بهدف تخزينها مدّة زمنية أطول، ويمكن استخدام جنين القمح كمكمّل غذائي، أو كمادة مُضافة لمختلف الأطعمة، كما أنّه يتوفّر على شكل سائل أو كبسولات،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب حفظ جنين القمح في الثلاجة؛ وذلك لاحتوائه على الزيوت الطبيعية؛ وقد يؤدي حفظه بطريقةٍ خاطئة إلى تزنُّخه بشكلٍ سريع، ممّا يجعله غير صحيّ.[٢]


فوائد جنين القمح

يمتاز جنين القمح بالعديد من الفوائد الصحية للجسم، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • الحفاظ على صحة القلب: إذ يحتوي جنين القمح على الأحماض الدهنية المفيدة لصحة القلب، والتي تُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجيّة (بالإنجليزيّة: Coronary heart disease)، وغيرها من أمراض القلب، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الكميات الكبيرة من أحماض الأوميغا 3 الدهنية تعزّز من مستويات الكوليسترول النافع في الدم، وتُقلّل من تأثير الكوليسترول الضار في القلب؛ حيث إنّ تأكسد هذا النوع من الكوليسترول وتراكمه على جدران الشرايين يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، ومن الجدير بالذكر أنّ مادة الأوكتاكوزانول (بالإنجليزيّة: Octacosanol) تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول، والحفاظ على صحة القلب.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: حيث يحتوي جنين القمح على كميات كبيرة من حمض الفوليك؛ ولذلك فإنّه من الأغذية التي تُقلّل من خطر الإصابة بالسكري؛ حيث إنّه يساهم في التقليل من مستويات الهوموسيستئين (بالإنجليزيّة: Homocysteine) في الجسم، ممّا يُقلّل من خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة؛ مثل الاضطرابات الوعائية (بالإنجليزيّة: Vascular irregularities)، والسكري، ولذلك قد يُفيد تناول مكمّلات جنين القمح الأشخاص المُعرّضين للإصابة بهذه الأمراض.
  • تحسين مناعة الجسم: إذ يمتاز جنين القمح باحتوائه على جميع العناصر الغذائية التي تُحسّن المناعة، كما أنّه يحتوي على بروتينات متحللة (بالإنجليزيّة: Protein hydrolysates)، ممّا يزيد من نشاط مضادات الأكسدة داخل الجسم، ويساهم في حماية الأنسجة والخلايا من التلف، والقضاء على الكائنات الحيّة المُسبّبة للعدوى، ومن الجدير بالذكر أنّ إضافة جنين القمح إلى النظام الغذائي اليوميّ يساهم في تزويد الجسم بحاجته من العناصر الغذائية المختلفة التي تساعد على مكافحة العدوى، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالأمراض.
  • زيادة القدرة على التحمُّل: حيث وُجِد أنّ مادة الأوكتاكوزانول الموجودة في جنين القمح تمتلك بعض الخصائص التي تحسّن القدرة على التحمُّل (بالإنجليزيّة: Stamina)، والأداء الرياضي، ولذلك فإنّ تناول الرياضيين له بشكلٍ منتظم يساهم في الحفاظ على احتياجهم من الطاقة، ممّا يجعل أداءهم أفضل، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي جنين القمح على الكالسيوم والبروتين اللذين يزيدان من القدرة على التحمُّل، ممّا يجعل الجسم أكثر قوّة.
  • تغذية الجلد والشعر: حيث يحتوي جنين القمح على كميات كبيرة من فيتامين هـ الذي يساعد على تجديد الجلد، وتغذية فروة الرأس لتعزيز نموّ الشعر، ويمكن تناوله على شكل مكمّلات غذائية من أجل تجديد مستويات فيتامين هـ في الجسم، والوقاية من شيخوخة الجلد، كما يمتلك جنين القمح خصائص مضادة لشيخوخة الجلد والشعر، ويمكن لتناوله أن يساهم في تقوية الشعر، ويجعل البشرة خالية من العيوب، كما أنّه يساعد على التخفيف من حروق الشمس، والتجاعيد، والخطوط الرفيعة، والإكزيما، والصدفية، ومن جهةٍ أخرى يمكن استخدام زيت جنين القمح لتدليك الجسم والشعر؛ حيث إنّه يُقدّم فوائد مُشابهة لفوائد جنين القمح الخام.
  • غذاء مناسب للحامل: إذ يحتوي جنين القمح على مُختلف العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة الحامل؛ حيث يحتوي على البروتينات المهمّة لنموّ الطفل، والألياف الغذائية التي تمنع الإصابة بالإمساك، كما أنّه يحتوي على فيتامينات ب؛ مثل فيتامين ب3، وحمض الفوليك، وفيتامين ب1، بالإضافة إلى احتوائه على الحديد.[٤]


القيمة الغذائية لجنين القمح

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب أو ما يُعادل 115 غراماً من جنين القمح الخام:[٥]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 12.79 غرام
السعرات الحرارية 414 سعرة حرارية
البروتين 26.62 غرام
الدهون 11.18 غرام
الكربوهيدرات 59.57 غرام
الألياف الغذائية 15.2 غرام
الكالسيوم 45 مليغرام
الحديد 7.20 مليغرام
المغنيسيوم 275 مليغراماً
الفسفور 968 مليغراماً
البوتاسيوم 1026 مليغراماً
الصوديوم 14 مليغراماً
الزنك 14.13 مليغرام
فيتامين ب1 2.164 مليغرام
فيتامين ب2 0.574 مليغرام
فيتامين ب3 7.835 مليغرام
فيتامين ب6 1.495 مليغرام
الفولات 323 ميكروغراماً


أضرار جنين القمح ومحاذير استخدامه

يرتبط تناول واستخدام جنين القمح ومنتجاته بعدّة محاذير، ولذلك يُفضّل استشارة الطبيب قبل تناوله، وفيما يأتي أهمّ هذه المحاذير:[١]

  • يُنصح الأشخاص الذين يُعانون من حساسيّة الجلوتين بتجنُّب تناول مكمّلات جنين القمح؛ بسبب احتوائها على كميات منه.
  • يحتوي جنين القمح على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، لذلك يُنصح الأشخاص الذين يتّبعون حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات بأخذ ذلك بعين الاعتبار.
  • يُمكن لتناول مُستخلصات جنين القمح أن يُسبّب أعراضاً جانبيةً عند بعض الناس؛ مثل الغثيان، والإسهال، والدوخة، والغازات.
  • يُعدّ جنين القمح من الأطعمة الغنيّة بالدهون الثلاثية (بالإنجليزيّة: Triglycerides)، حيث ترتبط المستويات العالية من هذا النوع من الدهون بالعديد من الأضرار الصحية؛ لذلك يُنصح الأشخاص المُصابون أو المُعرّضون للإصابة بأمراض القلب بمراقبة الكميات التي يتناولونها من الدهون.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Krans (06-11-2017), "How Wheat Germ Benefits Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 01-12-2018. Edited.
  2. "Wheat Germ in Baby Food – Introducing Wheat Germ to Your Baby", www.wholesomebabyfood.momtastic.com, Retrieved 01-12-2018. Edited.
  3. Kriti Jain (28-09-2018), "Top 5 Health Benefits of Wheat Germ"، www.medindia.net, Retrieved 01-12-2018. Edited.
  4. Sarah Trivuncic (04-06-2014), "10 ways to sneak wheatgerm into your pregnancy diet"، www.babycentre.co.uk, Retrieved 01-12-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 20078, Wheat germ, crude", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 01-12-2018. Edited.