فوائد جنين القمح للرياضيين

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد جنين القمح للرياضيين

جنين القمح

يُعدّ جنين القمح جزءاً من نواة حبّة القمح، وهو المسؤول عن تكاثر النبات، كما أنّه من المكونات الغذائيّة المهمّة لحبوب القمح الكاملة، لكن مع ذلك يُزال خلال عمليات المعالجة لمعظم مُنتجات القمح؛ مثل الطحين الأبيض؛ حيث يتم التخلص من جنين القمح والقشور؛ وذلك بهدف تخزينها فتراتٍ أطول، وعادةً ما يُضاف جنين القمح إلى الحبوب، والجرانولا، وخبز الذرة، كما أنّه متوفر بشكله الخام، ويمكن أخذه على شكل مكمّل غذائي، إذ يوجد على شكل كبسولات أو سائل.[١]


فوائد جنين القمح للرياضيين

يحتوي جنين القمح على عدد كبير من العناصر الغذائيّة يفوق تلك الموجودة في الحبوب الأخرى والخضراوات، حيث إنّه يحتوي على الزنك، والبروتين، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم؛ وهما عنصران مهمّان لضغط الدم وصحّة القلب، كما أنّه يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ب1، وفيتامين ب3، وفيتامين هـ؛ والتي تساعد على تقليل الإصابة بأمراض القلب، ولذلك يستخدم الرياضيون جنين القمح لتعزيز وظائف القلب والأوعية الدمويّة، ومن جهةٍ أخرى فإنّه يحتوي على الكولين (بالإنجليزيّة: Choline) وهو مركّب مشابه لفيتامينات ب، حيث يستخدمه الرياضيون لكمال الأجسام، وتأخير الإعياء عند أداء رياضات التحمّل (بالإنجليزيّة: Endurance sports).[٢][٣]

كما أنّ ممارسة التمارين الرياضية المُتعبة تؤدي إلى الإصابة بالإجهاد التأكسدي (بالإنجليزيّة: Oxidative stress)؛ ممّا يسبّب تكوُّن الجذور الحرّة داخل الجسم، والتي يمكن أن تضرّ جهاز المناعة، وتساهم في الشعور بالإعياء المُزمن، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ هناك بعض الفيتامينات المضادة للأكسدة يمكنها مساعدة الرياضيين على تجنُّب الإصابة بالإعياء المُزمن؛ ومنها فيتامين هـ الموجود في زيت جنين القمح.[٤] بالإضافة إلى أنّ جنين القمح يزيد من القدرة على الاحتمال (بالإنجليزيّة: Stamina)، والأداء الرياضي.[٥]


فوائد جنين القمح للجسم

يوفّر جنين القمح العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٥]

  • تعزيز المناعة: حيث يحتوي جنين القمح على جميع العناصر الغذائيّة التي تساهم في تعزيز وظائف جهاز المناعة، إذ يحتوي على الحُلامة البروتينيّة (بالإنجليزيّة: Protein hydrolysates) التي تزيد من نشاط مضادات الأكسدة في الجسم، ممّا يساهم في منع تلف الأنسجة والخلايا، والقضاء على الكائنات المُسبّبة للعدوى، وبالتالي تحسين آليات الدفاع في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول جنين القمح بشكل يومي يساعد على تلبية الحاجة اليوميّة الموصى بها من العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على مكافحة العدوى، ممّا يُقلّل خطر الإصابة بالأمراض.
  • تعزيز صحّة القلب: إذ يحتوي جنين القمح على كميات عالية من الأحماض الدهنيّة المهمّة لصحة القلب، والتي تقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجيّة (بالإنجليزيّة: Coronary heart disease) وغيرها، كما تساعد أحماض الأوميغا 3 الموجودة في جنين القمح على تحسين مستويات الكوليسترول النافع، وتقليل مستويات الكوليسترول الضار، وبالإضافة إلى ذلك يساعد الأوكتاكوزانول (بالإنجليزيّة: Octacosanol) الموجود في جنين القمح على تقليل مستويات الكوليسترول في الجسم، ممّا يحافظ على صحّة القلب.
  • تعزيز صحّة الجلد: حيث تحتوي العديد من مستحضرات العناية بالشعر والبشرة على مستخلصات جنين القمح، إذ إنّه يمتاز ببعض الخصائص المضادّة للشيخوخة، ولذلك فإنّ اتّباع نظام غذائيٍّ غنيٍّ بجنين القمح يساعد على تقوية الشعر، ويجعل البشرة خالية من العيوب، كما أنّه يحتوي على فيتامين هـ الذي يساعد على تجديد الجلد، وتغذية فروة الرأس لتعزيز نموّ الشعر، ويمكن تناول جنين القمح الخام بانتظام؛ حيث إنّه يساهم في تخفيف حروق الشمس، والإكزيما، والصدفيّة، والتجاعيد، والخطوط الرفيعة، كما يمكن تناوله كمكمّل غذائي لتجديد مستويات فيتامين هـ في الجسم، والوقاية من شيخوخة الجلد، بالإضافة إلى إمكانيّة استخدام زيت جنين القمح لتدليك الشعر والجلد؛ إذ إنّه يُقدّم فوائد مشابهة لفوائد جنين القمح الخام.
  • المساهمة في تقليل خطر الإصابة بمرض السكّري: حيث يحتوي جنين القمح على كميّات عالية من حمض الفوليك؛ والذي يساعد على تقليل مستويات الهوموسيستئين (بالإنجليزيّة: Homocysteine) في الجسم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل مرض السكّري، والاضطرابات الوعائيّة (بالإنجليزيّة: Vascular irregularities)، ولذلك يمكن للأشخاص المُعرّضين للإصابة بهذه الأمراض تناول مكمّلات جنين القمح بشكل يومي.


القيمة الغذائيّة لجنين القمح

يُوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب أو ما يُعادل 115 غراماً من جنين القمح الخام:[٦]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 12.79 غراماً
السعرات الحرارية 414 سعرة حرارية
البروتينات 26.62 غراماً
الدهون 11.18 غراماً
الكربوهيدرات 59.57 غراماً
الألياف 15.2 غراماً
الكالسيوم 45 مليغراماً
الحديد 7.20 مليغرامات
المغنيسيوم 275 مليغراماً
الفسفور 968 مليغراماً
البوتاسيوم 1026 مليغراماً
الصوديوم 14 مليغراماً
الزنك 14.13 مليغراماً
فيتامين ب1 2.164 مليغرام
فيتامين ب2 0.574 مليغرام
فيتامين ب3 7.835 مليغرامات
فيتامين ب6 1.495 مليغرام
الفولات 323 ميكروغراماً


أضرار جنين القمح

يحتوي جنين القمح على مادة الجلوتين؛ ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة الجلوتين بتجنُّب تناوله، كما أنّه يحتوي على كميات عالية من الكربوهيدرات؛ لذلك يحتاج الأشخاص الذين يتّبعون حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات لأخذه بعين الاعتبار عند توزيعهم للحصص الغذائيّة، ومن جهةٍ أخرى فإنّ زيت جنين القمح غنيّ بأحد أنواع الدهون المُسمّى بثلاثي الغليسريد (بالإنجليزيّة: Triglycerides)؛ والذي يمكن أن تكون له تأثيرات سلبية في الصحة، ولذلك يُنصح المصابون أو المُعرّضون للإصابة بأمراض القلب بمراقبة استهلاكهم لهذا الزيت، كما يمكن أن يؤدّي تناول مُستخلصات جنين القمح إلى بعض الآثار الجانبيّة مثل الدوخة، والغثيان، والإسهال، والغازات.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Krans (6-11-2017), "How Wheat Germ Benefits Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 3-11-2017. Edited.
  2. "Wheat Germ Benefits For Mens Health", www.prostate.net,26-1-2012، Retrieved 3-11-2018. Edited.
  3. "CHOLINE", www.webmd.com, Retrieved 3-11-2018. Edited.
  4. "For tired athletes, Part 2", www.health24.com,24-1-2008، Retrieved 3-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب Kriti Jain (28-9-2018), "Top 5 Health Benefits of Wheat Germ"، www.medindia.net, Retrieved 4-11-2018. Edited.
  6. "Basic Report: 20078, Wheat germ, crude", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 4-11-2018. Edited.