فوائد حليب الصويا لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد حليب الصويا لزيادة الوزن

حليب الصويا

يتكون حليب الصويا من مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الرئيسية التي يحتاجها جسم الإنسان، حيث يحتوي على البروتين والألياف، كما يحتوي على مجموعة من الفيتامينات، بالإضافة إلى المعادن، ومادة افيسوفلافون، والعناصر المضادة للأكسدة، وهو مناسب جداً للأشخاص الذي يعانون من حساسية اللاكتوز، أو حساسية الحليب، فحليب الصويا يعتبر بديلاً شائعاً لحليب البقر بالرغم من عدم اعتباره من مصادر الألبان، ولحليب الصويا العديد من الفوائد التي تعتبر زيادة الوزن أبرزها.


فوائد حليب الصويا لزيادة الوزن

يحتوي حليب الصويا على كميات وفيرة من العناصر التي تزيد الوزن، مثل: الدهون المشبعة، والزيوت، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية، إلا أنّ شرب حليب الصويا وحده لا يزيد الوزن، ولكنه يجب أن يكون جزءاً من نظام غذائي يُتبع لزيادة الوزن، على أن يكون حليب الصويا ركيزة هذا النظام.


فوائد حليب الصويا للجسم

  • يقلل نسبة الكولسترول الضار، وحماية عضلة القلب، والأوعية الدموية، كما يقلل مستوى الدهون الثلاثية بسبب احتوائه على أحماض دهنية غير مشبعة، كما يكوّن بروتينات دهنية ذات كثافة منخفضة في الدم، والتي تحمي الجسم من الإصابة بالسكتات الدماغية، والجلطات.
  • يحارب حليب الصويا الإصابة بالسرطان، وخصوصاً سرطان البروستاتا عند الرجال، حيث يقلل إنتاج هرمون التستسرون بكثافة في الدم، ويقلل مخاطر الإصابة بالسرطان.
  • يعتبر بديلاً لعلاج الخلل الهرموني الذي تعاني منه النساء بعد انقطاع الطمث، فنظراً لاحتواء حليب الصويا على كميات عالية من الإستروجين النباتي الذي يشبه في وظائفه وظيفة هرمون الإستروجين، فإنه يوازن نسبة الهرمونات لدى السيدات بعد بلوغهن سن اليأس، ويقي من الإصابة بالأمراض الناتجة عن انقطاع الحيض، مثل: هشاشة العظام، والسكري، وأي تقلبات مزاجية.


أضرار حليب الصويا

  • يقلل نسبة خصوبة الرجال، ويؤدي إلى انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
  • يزيد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، بسبب وجود النسب العالية جداً من الإستروجين النباتي.
  • يسبب الحساسية لدى الأطفال، فتظهر أعراض التقيؤ، والإسهال، واحمرار الجلد.


حليب الصويا للرضع والحوامل

لا يفضل إعطاء حليب الصويا للأطفال الرضع؛ لأنه سيؤدي إلى إصابة الأطفال بمرض نقص إنزيم اللاكتاز، وهو الإنزيم المسؤول عن هضم السكريات الموجودة في حليب اللاكتوز، كما يزيد احتمالية تعرضهم للحساسية؛ لأن أجسامهم الصغيرة لا تتحمل المواد الغذائية الموجودة في حليب الصويا، بينما تنصح السيدة الحامل بشرب كأس واحد من حليب الصويا يومياً ليمدها بالمعادن والأحماض العضوية التي تحتاجها خلال الحمل.