فوائد رجيم البروتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٧ يوليو ٢٠١٥
فوائد رجيم البروتين

النظام الغذائي

يسعى جميع الأشخاص في العالم لاتباع نظامٍ غذائيّ معين، وذلك للحصول على الوزن المثالي خلال فترة من الزمن إمّا تكون هذه الفترة قصيرة أو طويلة، وعادةً يُنصح باتّباع الأنظمة الغذائية طويلة الأمد، وهي التي تعطي النتائج الأفضل مع مرور الوقت مع المحافظة على مستوى الوزن لفترات طويلة.


هناك العديد من الأنظمة الغذائيّة المتّبعة منها رجيم الزبادي، وهو ما يعرف بالنّظام المنخفض السعرات الحرارية، ورجيم البروتين وهو ما سوف نتحدث عنه في مقالنا.


رجيم البروتين

هو نظام غذائي يُطلق عليه نظام ( أتكينز دايت)، وهو عبارة عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة بروتين مرتفعة وكربوهيدرات منخفضة، وهذا ما يتمّ اتباعه في معظم الأحيان من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض السكري للمحافظة على مستوى السكر في الدم، ويشمل قائمة من الأطعمة التي يتم التعوّد عليها مع الوقت للحصول على النتائج.


فوائد رجيم البروتين

  • التقليل من مستوى الكربوهيدرات المكررة الموجودة في الجسم، وهي موجودة في المعكرونة، والأرز الأبيض، والخبز، والتسالي، والحلويات التي تزيد من مستوى السكر في الدم، وعندما يتمّ اتباع هذا النظام يتم التخلص من جميع هذه المواد بشكلٍ تدريجي ليعود المعدل ضمن المعدل الموصى به.
  • يساعد في التخلّص من الغليسيريدات الثلاثية الموجودة في الدم، وهي عبارة عن الدهن الموجود في الجسم، وأثبتت الدراسات أنّ هذا النظام هو الأفضل على الإطلاق لتحقيق فقدان الوزن على مدار عام كامل، وأنّ الأنظمة الغذائية الأخرى التي تعمل على حرق الدهون خلال فترة قصيرة لا تدوم، ويعود الجسم لحالته الطبيعة قبل خسارة الوزن خلال ثلاثة أشهر.
  • تخفيض مستوى الكولسترول في الدم.
  • التخلّص من الوزن الزائد لمدّة طويلة.


وفي دراسة أخرى وجد الاختصاصيون أنّ نسبة قليلة من الناس الذين يتبعون هذا النظام الغذائي يخسرون الوزن، ويعود السبب في ذلك لعدم وجود نتائج سريعة وملموسة بعد شهر من اتباعه، لذلك قرّروا العودة لرجيم منخفض السعرات الحرارية السريع في خسارة الوزن، وما زال الاختصاصيون يحاولون وبكلّ جهد إعادة الأشخاص لاتّباع رجيم البروتين طويل الأمد لأنّه الأفضل.


أضرار رجيم البروتين

إن لكل نظام غذائي فوائده وأضراره؛ حيث إنّ الجسم بحاجة دائمة لجميع العناصر الغاذائية دون استثناء أي منها، ولكن بشكل معتدل، أما ما يخص رجيم البروتين (أي مرتفع البروتين ومنخفض الكربوهيدات)؛ فهو يعمل على زيادة الضغط على الكلى، ويعمل على زيادة إفراز مادة الكيتونات التي تؤدّي لظهور رائحة نفس كريهة.


نصائح لاتّباع رجيم البروتين

  • الحرص على كمية الكربوهيدرات والبروتينات الموجودة في الأطعمة بحيث تكون متوازنة.
  • تناول الحبوب الكاملة للحصول على نسبة أقل من الكربوهيدرات مثل الشوفان.
  • تناول الخضار والفاكهة بشكل كبير.
  • الامتناع عن تناول الكربوهيدرات المكررة.
  • الاعتدال في تناول كميّات من البروتين في اليوم.
  • التوازن في تناول البروتينات النباتية والحيوانية.
  • التقليل من تناول المواد المصنّعة قدر الإمكان، والاكتفاء بالمواد الطبيعية.
  • تناول مصدر دهني خفيف خلال النظام الغذائي مثل: السمسم، وجوز الهند.