فوائد عشبة الفطر الهندي

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد عشبة الفطر الهندي

الفطر الهندي

يعرف الفطر الهندي باسم الكفير وهو عبارة عن حبيبات تحتوي على مادة الميكروفلورا وهي خليط مكوّن من بكتيريا وخمّائر ينتج عنها حليب يمتاز بالطعم الحمضي والرائحة المميزة، وقدّ عرف في بلاد الهند حتّى انتشر في العالم على يدّ البروفيسور الألماني هيوستن، وقد أثبت العلماء والمتخصصون الفوائد العديدة للفطر الهندي، والتي سنتعرف عليها في هذا المقال.[١]


فوائد الفطر الهندي

من فوائد الفطر الهندي ما يلي:[٢]

  • يحد من الإصابة بالأورام والفطريات، والجراثيم؛ لاحتوائه على العديد من الفيتامينات مثل: فيتامين(B12, B1,K).
  • يقي من الإصابة بالسرطانات، كما يستخدم كعلاج عند الإصابة بها وله نتائج فعالة.
  • يعزز مناعة الجسم, ويستخدم كعلاج للأشخاص الذين يعانون فقدان المناعة المكتسبة (الايدز).
  • يخلص الجسم من السموم ويطردها.
  • يقوي العظام والجسم وذلك لأنه يساعد في امتصاص البروتينات.
  • يعالج مشاكل نقص التغذية، ويعمل على تعويض الجسم بالبروتينات.
  • يعالج الإصابة بمرض المرارة، والعديد من الأمراض الأخرى، مثل: الإصابة باليرقان، وأمراض الكلى، والكبد، وجميع أنواع الأورام.
  • يعالج مشاكل الحساسية بمختلف أنواعها.
  • يحد من التهابات المفاصل ويعالج أمراض الروماتيزم.
  • يعالج نزلات البرد، والشعب الهوائية، ويحد من الاضطرابات التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • يمنع القلق والتوتر، والعصبية الزائدة، وكذلك يحدّ من الأرق وإضطرابات الجهاز العصبي.
  • يحد من حدوث النوبات القلبية كما يعالج مشكلة تصلب الشرايين.
  • يعالج مشاكل عسر الهضم، واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يحد من المشاكل المعوية، مثل: الإصابة بالبواسير، والإسهال.
  • يعالج الإصابة بأمراض فقر الدم.
  • يتخلص من الوزن الزائد والشحوم؛ لأنّه يمنح الجسم الشعور بالشبع، وسدّ الشهية.
  • يمنح الجسم الرشاقة والتوازن.
  • يعالج جميع مشاكل الجلد وخصوصاً الأكزيما.


طريقة تحضير الفطر الهندي

المكوّنات:[٣]

  • كوب ونصف من حبيبات الفطر.
  • ثلاثة أكواب من الحليب المسخن على حرارة 30 درجة مئوية.
  • لتران من الحليب الفاتر كامل أو قليل الدسم.


طريقة التحضير:[٣]

  • تحضير وعاء له فتحة واسعة، ونضع فيه حبيبات الفطر.
  • نضيف الحليب الساخن، نغلّق الوعاء بإحكام، ونضهع في غرفة على حرارة 20 درجة مئوية.
  • نحرك الخليط من الوقت للآخر حّتى لا تطفو الحبيبات.
  • ننتظر حتّى مرور أربعة وعشرين ساعة.
  • نفصل الحليب المخمر عن الحبوب في وعاءٍ منفصلٍ.
  • نضيف الحليب الفاتر الى الحليب المخمر.
  • نغلّق الوعاء مرة أخرى ونضعه في غرفة على حرارة 20 درجة مئوية مدّة ثمانٍ وأربعين ساعة، ويمكن تركه ليومٍ آخر ليصبح مفعوله أقوى.
  • نحرك الحليب من الوقت لآخر حتى يختلط جيداً.
  • نتناول الحليب بعد يومين حيث يصبح جاهزاً، ونتناوله مدّة ثلاثة أيام متتالية.


المراجع

  1. Megan Ware (13-7-2017), "Seven benefits of kefir"، medicalnewstoday, Retrieved 3-9-2018. Edited.
  2. BRANDI MARCENE (17-7-2018), "11 Amazing Health Benefits of Kefir"، naturalfoodseries, Retrieved 3-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Make Kefir", wikihow, Retrieved 3-9-2018. Edited.