فوائد عن الفواكه

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد عن الفواكه

الفواكه

تُعدّ الفواكه جزءاً مهمّاً من غذاء الإنسان؛ حيث إنّها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن؛ مثل فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين ج، والمغنيسيوم، والفسفور، والزنك، وحمض الفوليك التي تساعد على الوقاية من بعض الأمراض، والحفاظ على صحة الجسم، كما أنّها تُعدّ قليلة الدهون، والملح، والسكر، ومصدراً ممتازاً للألياف الغذائية، ويساهم الالتزام بحميةٍ غذائيةٍ متوازنةٍ تحتوي على كمياتٍ كافيةٍ من الفواكه في الحفاظ على وزنٍ صحيّ، والتقليل من خطر الإصابة بالسّمنة، كما أنّها تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول، وخفض ضغط الدم، كما يُوصى بالحصول على حصتين من الفاكهة يومياً؛ حيث إنّ الحصة الواحدة تساوي حبّة واحدة متوسطة الحجم أو حبّتين صغيرتين من الفاكهة.[١]


فوائد الفواكه

تُعدّ أغلب الفواكه قليلة بالدهون، والصوديوم، والسعرات الحرارية، كما أنّها توفّر العديد من الفوائد الصحية، ومن أهمّها ما يأتي:[٢]

  • تحتوي على البوتاسيوم الذي يُعدّ مهمّاً لخفض ضغط الدم، وتقليل خطر تكوين حصوات الكلى، والحفاظ على صحة العظام وقوتها، ويُعدّ كلٌّ من الموز، والمشمش، والدراق المجفف، والشمام، وعصير البرتقال من أهمّ الفواكه الغنية بالبوتاسيوم.
  • تلعب الألياف الموجودة في الفواكه دوراً مهمّاً في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنّها تساعد على تقليل الإصابة بالإمساك، وزيادة الشعور بالشبع.
  • تحتوي على فيتامين ج الذي يُعدّ مهمّاً للنمو، وتجديد أنسجة الجسم، كما أنّه يساعد على التئام الجروح، والحفاظ على صحة الأسنان واللثة.
  • تحتوي على حمض الفوليك الذي يساعد الجسم على تكوين كريات الدم الحمراء، كما أنّه يُعدّ ضروريّاً للنساء في سنّ الإنجاب.
  • تُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ مثل النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.
  • يمكن أن تساهم في الوقاية من الإصابة ببعض أنواع السرطان، والسّمنة، والسكري من النوع الثاني.


فوائد بعض أنواع الفواكه

يُعتبر تناول الفواكه بشكلٍ يوميّ مهمّاً لصحة الجسم، وهناك العديد من الأنواع المختلفة منها، ونذكر أهمّها فيما يأتي:[٣]

  • الجريب فروت: (بالإنجليزيّة: Grapefruit)؛ حيث إنّه يُعتبر مصدراً جيداً للفيتامينات والمعادن، كما أنّه يساعد على إنقاص الوزن، وتقليل خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين، بالإضافة إلى قدرته على تقليل مستويات الكولستيرول في الدم، ومنع تكوين حصوات الكلى.
  • الأناناس: حيث يحتوي الأناناس على البروميلين (بالإنجليزيّة: Bromelain) الذي يمتاز بامتلاكه خصائص مضادةً للالتهاب، وقدرته على هضم البروتين.
  • الأفوكادو: يختلف الأفوكادو عن الفواكه الأخرى؛ حيث تحتوي معظم الفواكه على كمية عالية من الكربوهيدرات، بينما يُعدّ الأفوكادو قليلاً بها، كما أنّه يحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف، ويتميّز بأنّ معظم محتواه من الدهون مكوّنٌ من حمض الأولييك (بالإنجليزيّة: Oleic acid)؛ وهو من الدهون الأحادية غير المُشبعة التي تساهم في التقليل من الالتهابات، والمحافظة على صحة القلب.
  • التفاح: حيث إنّه يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، وفيتامين ك، وبعض أنواع فيتامينات ب، كما أنّه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز صحة القلب، والتقليل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى احتوائه على مادة البكتين (بالإنجليزيّة: Pectin) التي تساهم في تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتساعد على تعزيز عمليات الهضم والأيض.
  • الرمان: حيث إنّه يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة، وبعض المركّبات النباتية التي تساعد على التقليل من الالتهابات، والوقاية من الأمراض.
  • المانجا: إذ تُعدّ المانجا مصدراً غنياً بفيتامين ج، كما أنّها تحتوي على الألياف القابلة للذوبان، وبعض المركبات النباتية التي تمتلك خصائص مضادةً للالتهاب والأكسدة.
  • الفراولة: حيث إنّها تحتوي على فيتامين ج، والفولات، والمنغنيز، والبوتاسيوم، ويمكن لتناول الفراولة أن يساعد على التحكُّم بمستويات السكر في الدم، والتقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض.
  • الليمون: إذ يتميّز الليمون باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ج الذي يمكن أن يساعد على دعم صحة القلب، وإنقاص الوزن، ومنع تكوين حصى الكلى.
  • البطيخ: إذ يتميّز باحتوائه على كمية عالية من الماء، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة؛ مثل فيتامين أ، وفيتامين ج، والليكوبين (بالإنجليزيّة: Lycopene) الذي يساهم في تعزيز صحة القلب؛ وذلك بسبب قدرته على خفض ضغط الدم، وتقليل مستويات الكوليسترول في الدم.
  • البرتقال: حيث يُعدّ من أكثر الفواكه انتشاراً في العالم، إذ إنّه يحتوي على العديد من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة الجسم، وخاصةً فيتامين ج، وحمض الستريك (بالإنجليزيّة: Citric acid) اللذان يُعدّان ضروريان لزيادة امتصاص الحديد، وتقليل خطر الإصابة بفقر الدم.
  • الموز: إذ إنّه يتميّز باحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، كما أنّه يحتوي على العديد من المركّبات النباتية، والفيتامينات، والمعادن التي تُقدّم العديد من الفوائد؛ مثل التحكُّم بمستويات السكر في الدم، وتحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • العنب الأحمر: حيث إنّه يُعتبر غنياً بمضادات الأكسدة، ويحتوي على العديد من المركّبات النباتية التي قد تساهم في التقليل من الالتهابات، والوقاية من الأمراض.
  • الجوافة: حيث إنّها تُعتبر غنية بالألياف الغذائية، وفيتامين أ، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والنحاس، والعديد من مضادات الأكسدة، كما أنّها قد تساعد على التقليل من الالتهابات، والوقاية من بعض أنواع السرطان.
  • البابايا: حيث إنّها تُعدّ غنيةً بفيتامين ج، وفيتامين أ، والفولات، والبوتاسيوم، والتي يمكن أن تُحسّن من عملية الهضم، وتقي من خطر الإصابة بالسرطان.
  • الكرز: إذ إنّه يُعدّ غنياً بالبوتاسيوم، والألياف، وفيتامين ج، كما أنّه يتميّز باحتوائه على هرمون الميلاتونين (بالإنجليزيّة: Melatonin) الذي يلعب دوراً في تنبيه الدماغ عند حاجة الجسم إلى النوم، كما يمكن أن يساعد على علاج الأرق.


المراجع

  1. "Fruit and vegetables ", www.betterhealth.vic.gov.au, 09-2011، Retrieved 15-12-2018. Edited.
  2. "Nutrients and health benefits", www.choosemyplate.gov, 12-06-2015، Retrieved 15-12-2018. Edited.
  3. Brianna Elliott (03-10-2016), "The 20 Healthiest Fruits on the Planet"، www.healthline.com, Retrieved 15-12-2018. Edited.