فوائد غذاء الملكات للنساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد غذاء الملكات للنساء

غذاء الملكات

يعتبر غذاء الملكات خلطة من إفرازات الغدد الفكية العلوية والغدد التحت بلعومية بالإضافة إلى الغدد المخيّة لشغالات النحل، وهو عبارة عن مادة ذات قوام سميك كالجيلي أو الكريمة ولونها أبيض مائل للصفار، وهي ذات طعم حامض ولاذع ولها طبيعة غروية ترتفع فيها نسبة البروتين، ويتم تجميع المادة داخل خلايا ملكة النحل.


فوائد غذاء الملكات للنساء

منشط للمبايض ومنشط جنسي

يحتوي غذاء الملكات على مجموعة كبيرة من الهرومنات والفيتامينات التي تنشط الغدد التناسلية مثل بيوتين حمض بانتوثينيك، وفيتامين هـ، والنياسين، والإينوسيتول، وحمض الفوليك، والريبوفلافين، وحمض الفوليك، والثيامين.


مؤخر لظهور علامات الشيخوخة

يساعد غذاء ملكات النحل على التخلص من التجاعيد والخطوط الرفيعة على الوجه والجسم، بالإضافة إلى أنّه يقلل مشاكل الغدد المختلفة في الجسم.


فوائد غذاء الملكات للصحة العامة

  • يقلل الكولسترول الضار في الدمّ، وذلك يمنع تصلب الأوعية الدموية والشرايين في القلب التي تؤدي إلى العديد من الإصابات الخطيرة مثل السكتات الدماغية، والنوبات القلبية.
  • يحافظ على توازن مستويات الضغط في الدمّ، حيث إنّه يوسع الشرايين وبالتالي يخفف الضغط على الأوعية الدموية، وبالتالي يمنع إصابة القلب بالأمراض.
  • يقي من الإصابة بمرض السرطان، حيث يعتبر غذاء ملكات النحل غنياً بالعناصر المضادة للأكسدة، إذ إنّه يخلص من ثنائي الفينول الذي يزيد الفرصة بالإصابة بسرطان الثدي.
  • يحد من الإصابة بالالتهابات حيث يحتوي على إنزيمات نشطة وفيتامينات تكبح الإتهابات، ويتم ذلك عن طريق الدهن الموضعي لمنطقة الإتهابات.
  • يُنقص الوزن لأنّه يحد من الكولسترول الضار في الجسم، ويحسن وظائف الكبد، ويعزز عملية الهضم، ويحفز الجسم لإنتاج البروتين، وبالتالي جميعها تعدّ عوامل تساعد على التخلص من الوزن الزائد.
  • يحسّن أداء الدماغ لوظائفه.
  • يمنح البشرة نضارة ورونقاً صحيّاً لما فيه من مجموعة هائلة من الفيتامينات المفيدة للبشرة.
  • يقوّي العظام، حيث أثبتت مجموعة من العلماء في اليابان أنّ لهلام ملكات النحل أثراً مهماً في علاج هشاشة العظام ولينها، فغذاء ملكات النحل يمنع هشاشة العظام، وهو يعتبر غنياً بفيتامين د، فيعزز قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم وبناء العظام.
  • يقوّي المناعة في جسم الإنسان، ويجعله أكثر قدرةً على التصدي للأمراض والعدوات المختلفة.
  • يحسن عمل الدماغ ويزيد الكفائة الذهنية، ويزيد قدرة الذاكرة، حيث يحمي من الإصابة بأمراض الخرف والزهايمر مع تقدم العمر.
  • يعالج قرحة المعدة.
  • يخلص الجسم من التعب والإرهاق والإجهاد الناتجين عن الأرق وعدم النوم.
  • يعالج الأنيميا وهو مرض فقر الدم.