فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٠ مايو ٢٠١٥
فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

غذاء ملكات النحل

يُعتبر غذاء ملكات النحل بأنّه غذاء ملكيّ، وذلك لخصائصه العلاجيّة وفوائده العظيمة، بالإضافة إلى أنّه مغذٍّ جيّد وفعّال وسريع الهضم؛ حيث لا توجد في علوم الطب مادّة لها نفس التأثير في النمو والحمل والتكاثر. غذاء ملكات النحل عبارة عن مادّة هلاميّة لزجة، لونها أبيض، يتمّ إفرازها من الغدد البلعوميّة في شغالات أو عاملات النحل، وينتج من خلال المزج بين العسل وحبوب اللقاح داخل جسم النحل.


يحتوي غذاء ملكات النحل على جميع فيتامينات (ب) المركّبة، ونذكر منها: البانتوثنيك، وفيتامين ب 6، وب 5، بالإضافة إلى احتوائه على الإنزيمات والمعادن والهرمونات والأحماض الأمينيّة الثمانية عشرة، ومضادّات البكتيريا.


فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

  • يحتوي غذاء ملكات النحل على الفيتامينات والهرمونات التي تُنشّط الغدد التناسليّة مثل: الثيامين، والنياسين، وحمض الفوليك، والّتي تساعد في زيادة فرص الحمل لدى الذكور والإناث.
  • أثبتت الدراسات بأنّ الأشخاص الّذين يتناولون الغذاء الملكي تزيد لديهم القدرة الجنسيّة ويزيد نشاطهم عن غيرهم من الأشخاص الّذين لا يتناولون هذا الغذاء.
  • يعمل على تنبيه حركة الرّحم، ويزيد النشاط في وزن المبايض، ممّا يساعد في عمليّة الولادة.
  • يزيد من إدرار الطمث أو الدورة الشهريّة في حال الغياب أو الانقطاع.
  • يساعد في علاج العقم لدى النساء والرّجال في حال ضعف التبويض أو ضعف الحيوانات المنويّة أو ضعف الانتصاب.


طريقة استخدام غذاء ملكات النحل

يمكن استعمال غذاء ملكات النحل بواسطة أخذ مقدار (4-5) مليغرام قبل الفطور على معدة خالية بشكلٍ يومي، أو يُمكن أن يُخلط مع العسل بمعدّل (1%) ويؤخذ من المزيج مقدار ملعقة صغيرة قبل الفطور، أو يمكن استخدامه بواسطة الاستحلاب تحت اللسان، أو في برشامة بمقدار (1-5) مليغرام منه.


ملاحظة: يُراعى عدم الإسراف في تناول غذاء ملكات النحل، وعدم تناول كميّات أكبر ممّا هو مقدر؛ لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى نتائج غير مرضية وغير مرغوب بها؛ حيث إنّ بعض الهرمونات أو الفيتامينات الموجودة به قد تُحدث تسمّماً مثل فيتامين د.


طريقة حفظ غذاء ملكات النحل

يُحفظ غذاء ملكات النحل على شكل مسحوق، ويمكن أن يتبلور، وهو قابل للذوبان في درجة حرارة (2-4) درجات، بعض البلّورات لديها القابلية للذوبان السريع عند القيام بحفظه بدرجة حرارة الغرفة لعدّة أسابيع؛ حيث يصبح لونه أصفر، وله رائحة قويّة نتيجة تحلّل البروتين؛ حيث تزيد نسبة تحلّل البروتين في حال زيادة نسبة الرطوبة، ممّا يؤدّي الى تعفّن هذا الغذاء وتلفه.