فوائد قشر الرمان والعسل للمعدة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٧ فبراير ٢٠٢١
فوائد قشر الرمان والعسل للمعدة

فوائد قشر الرمان والعسل للمعدة

لا توجد دراساتٌ تُبيّن فوائد استخدام قشور الرمان والعسل معاً بشكلٍ خاص للمعدة، وسنذكر فيما يأتي فوائد كلٍّ منهما للمعدة على حدة.


فوائد قشر الرمان للمعدة

نذكر فيما يأتي بعض الدراسات التي أشارت إلى فوائد الرمان المحتملة للمعدة، مع التنبيه إلى أنّ هذه الدراسات غير مؤكدة، فقد أُجريت على الحيوانات أو في المختبر، ولم يتمّ تأكيد هذه التأثيرات في المعدة عند البشر بعد:

  • أشارت إحدى الدراسات الي نُشرت في مجلّة Food and Nutrition Sciences عام 2013؛ وأُجريت على الحيوانات؛ إلى أنّ استهلاك مُستخلصات قشور الرمان، وخاصةً النوع الحامض منها يساهم في التخفيف من قرحة المعدة؛ وذلك لما لها من خصائص مُضادة للأكسدة، إضافةً إلى احتوائها على العديد من العناصر الغذائية.[١]
  • أظهرت دراسةٌ مخبريّةٌ نُشرت في مجلّة Medical Journal of Babylon عام 2018 إلى أنّ لقشور الرمان خصائص مُضادة ومُثبّطة لنموّ بعض أنواع البكتيريا المعزولة من الأمعاء والمعدة؛ كالسلمونيلا (الاسم العلميّ: Salmonella)، والإشريكية القولونية (الاسم العلميّ: Escherichia coli)، والتي تتسبّب غالباً في مُعظم أمراض الجهاز الهضمي.[٢]


وكما ذكرنا سابقاً؛ ننبه مرةً أخرى إلى أنّ هذه الدراسات غير مؤكدة، ولم يتمّ تأكيد تأثير قشور الرمان في المعدة لدى البشر.[١][٢]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات يُمكنك قراءة مقال فوائد قشر الرمان للمعدة والقولون.


فوائد العسل للمعدة

نذكر فيما يأتي بعض الفوائد التي قد يوفرها العسل للمعدة:

  • تقليل خطر الإصابة بقرحة المعدة: فقد أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Oxidative Medicine and Cellular Longevity عام 2015، والتي أُجريت على فئران المختبر إلى أنّ عسل المانوكا يمتلك خصائص تساهم في التقليل من خطر الإصابة بقرحة المعدة بشكلٍ كبير، بالإضافة إلى الحفاظ على الغشاء المخاطيّ لجدار المعدة، والتقليل من خطر إصابته بالضرر، كما أنّه يساهم في الحفاظ على البروتين السُكري المخاطيّ في المعدة، والإنزيمات المُضادة للأكسدة، ويُقلّل من السيتوكينات المُحرّضة على الالتهابات،[٣]
  • التخفيف من أعراض ارتداد حمض المعدة: (بالإنجليزيّة: Acid reflux)، والتي يكمن المُسبّب الرئيسي لها جزيئات الجذور الحرّة (بالإنجليزيّة: Free radicals)؛ وهي موادّ ضارّةٌ قد تسبب تلفاً في الخلايا المُبطّنة للجهاز الهضمي، وقد يساهم استهلاك العسل في التخفيف من أضرارها؛ نتيجة احتوائه على مُضادات الأكسدة.[٤]
  • تقليل خطر الإصابة بالتهاب المريء: وذلك من خلال تغليف الغشاء المخاطيّ للمريء، ممّا يمنح شعوراً بالراحة لفترةٍ أطول، ولكن ما زالت هناك الحاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لإثبات تأثيره وفعاليته في التخفيف من الارتداد الحمضيّ،[٤] وقد أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة The Indian Journal of Medical Research عام 2013 إلى أنّ استهلاك العسل يساهم في التخفيف من التهاب المريء والارتجاع الحمضي.[٥]


أضرار قشر الرمان مع العسل

لا توجد معلوماتٌ حول وجود أضرار تنتج عن استخدام قشر الرمان مع العسل، وسنذكر فيما يأتي أضرار استخدام كلٍّ منهما على حدة.


درجة أمان ومحاذير استخدام قشر الرمان

يُعدّ قشر الرمان آمناً كمادةٍ طبيعية وعاملٍ مُضادٍّ للميكروبات، حيث أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Journal of the Science of Food and Agriculture عام 2017 أنّ حمض الإيلاجيك الموجود في مُستخلصات قشر الرمان يمتلك خصائص مُضادة للميكروبات.[٦]


ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه من المُحتمل عدم أمان استخدامه بكمياتٍ كبيرة،[٧] حيث أشارت نتائج إحدى المراجعات التي نُشرت في مجلّة Journal of Ethnopharmacology عام 2012 إلى أنّ استهلاك جرعات تتجاوز 70 مليغراماً لكلّ كيلوغرام من وزن الجسم يُعدّ سامّاً،[٨] كما يُحذّر الأشخاص الذين يُعانون من حساسيةٍ تجاه النباتات من تناول الرمان؛ وذلك لكونهم أكثر عُرضةً للإصابة بِردّ فعلٍ تحسُّسي تجاه الرمان أيضاً.[٧]


درجة أمان ومحاذير استخدام العسل

يُعدّ العسل غالباً آمناً لدى مُعظم البالغين، ولكن من المُحتمل عدم أمان تناوله من قِبَل الرُضّع، والأطفال صغار السنّ،[٩] مع ضرورة التنويه إلى وجود عددٍ من الحالات التي يجب الحذر فيها عند استهلاك العسل؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٠]

  • مرضى السكري: قد يتسبّب استخدام كمياتٍ كبيرةٍ من العسل في زيادة مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المُصابين بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الذين يعانون من حساسية حبوب اللقاح: ينبغي على الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه حبوب اللقاح تجنُّب العسل؛ وخاصةً العسل المصنوع من حبوب اللقاح.


الفوائد العامة لقشر الرمان

نذكر فيما يأتي بعض العناصر الغذائيّة المتوفرة في قشور الرمان:

  • تُعدّ قشور الرمان مصدراً غنيّاً بمُضادات الأكسدة؛ ومنها:
    • المركّبات الفينولية (بالإنجليزيّة: Phenolic compounds)؛ مثل: الفلافونويدات (بالإنجليزيّة: Flavonoids)؛ كالأنثوسيانين (بالإنجليزيّة: Anthocyanins).[٨]
    • مركبات التانين القابلة للتحلّل بالماء (بالإنجليزيّة: Hydrolyzable tannins)؛ كالبيونيكالين (بالإنجليزيّة: Punicalin)، والبيدونكيولاجين (بالإنجليزيّة: Pedunculagin)، والبيونيكالاجين (بالإنجليزيّة: Punicalagin)، وحمض الغاليك (بالإنجليزيّة: Gallic acid)، وحمض الإيلاجيك (بالإنجليزيّة: Ellagic acid)، إذ تتوفر هذه المركّبات بشكلٍ مركّز في قشور الرمان.[١١]
  • تُعدّ قشور الرمان غنيّةً بالألياف الغذائية، والأحماض العضوية، والفيتامينات، والمعادن، والبروتين، كما تجدر الإشارة إلى انخفاض مُحتواها من السعرات الحرارية.[١١]


وللاطّلاع على فوائد قشر الرمان العامة يمكنك قراءة مقال ما فوائد قشر الرمان المطحون.


الفوائد العامة للعسل

بشكلٍ عام؛ يُعدّ العسل مزيجاً من السكريّات والماء، كما أنّه يحتوي على العديد من الفيتامينات؛ مثل: فيتامينات ب، والمعادن، والأحماض الأمينية، إضافةً إلى البروتينات، ومُضادات الأكسدة الفينولية، وغيرها من العناصر الغذائية، ومن الجدير بالذكر أنّ السكريّات الموجودة في العسل تُعدّ أكثر حلاوةً، وتزوّد الجسم بكميةٍ أكبر من السعرات الحرارية مُقارنةً بالمُحليّات الصناعية،[١٢]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد العسل يُمكنك قراءة مقال ما هي فوائد العسل.


القيمة الغذائية للعسل

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة كبيرة؛ أو ما يُعادل 21 غراماً من العسل:[١٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 3.59 مليلترات
السعرات الحرارية 63.8 سعرة حرارية
البروتين 0.063 غرام
الكربوهيدرات 17.3 غراماً
الألياف الغذائية 0.042 غرام
السكريّات 17.2 غراماً
السكروز 0.187 غرام
الجلوكوز 7.51 غرامات
الفركتوز 8.6 غرامات
المالتوز 0.302 غرام
الجالاكتوز 0.651 غرام
الكالسيوم 1.26 مليغرام
الحديد 0.088 مليغرام
المغنيسيوم 0.42 مليغرام
الفسفور 0.84 مليغرام
البوتاسيوم 10.9 مليغرامات
الصوديوم 0.84 مليغرام
الزنك 0.046 مليغرام
النحاس 0.008 مليغرام
المنغنيز 0.017 مليغرام
السيلينيوم 0.168 ميكروغرام
الفلوريد 1.47 ميكروغرام
فيتامين ج 0.105 مليغرام
فيتامين ب2 0.008 مليغرام
فيتامين ب3 0.025 مليغرام
فيتامين ب5 0.014 مليغرام
فيتامين ب6 0.005 مليغرام
الفولات 0.42 ميكروغرام


المراجع

  1. ^ أ ب Ghazaleh Moghaddam, Mohammad Sharifzadeh, Gholamreza Hassanzadeh, and others (2013), "Anti-Ulcerogenic Activity of the Pomegranate Peel (Punica granatum) Methanol Extract ", Food and Nutrition Sciences, Issue 10, Folder 4, Page 43-48. Edited.
  2. ^ أ ب Afraa Ali, Ali Jawad, and Mufeed Ewadh (2018), "Isolation and diagnosis of phenolic compounds in pomegranate peel and their use in inhibition of intestinal pathogenic bacteria isolated from human intestine and stomach", Medical Journal of Babylon, Issue 1, Folder 15, Page 1-4. Edited.
  3. Saad Almasaudi, Nagla El-Shitany, Aymn Abbas, and others (7-12-2015), "Antioxidant, Anti-inflammatory, and Antiulcer Potential of Manuka Honey against Gastric Ulcer in Rats", Oxidative Medicine and Cellular Longevity, Folder 2016. Edited.
  4. ^ أ ب Ashley Marcin (29-8-2018), "Can You Use Honey to Treat Acid Reflux?"، www.healthline.com, Retrieved 25-1-2021. Edited.
  5. Mahantayya Math, Rita Khadkikar, and Yashoda Kattimani (12-2013), "Honey - A nutrient with medicinal property in reflux oesophagitis", The Indian Journal of Medical Research, Issue 6, Folder 138, Page 1020–1021. Edited.
  6. Ema Burgos, Armando Hernández, Luis Artiaga, and others (2-2017), "Antimicrobial activity of pomegranate peel extracts as affected by cultivar", Journal of the Science of Food and Agriculture, Issue 3, Folder 97, Page 802-810. Edited.
  7. ^ أ ب "POMEGRANATE", www.webmd.com, Retrieved 25-1-2021. Edited.
  8. ^ أ ب Tariq Ismaila, Piero Sestilib, and Saeed Akhtar (2012), "Pomegranate peel and fruit extracts: A review of potential anti-inflammatoryand anti-infective effects", Journal of Ethnopharmacology, Issue 2, Folder 143, Page 397-405. Edited.
  9. "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 25-1-2021. Edited.
  10. "HONEY", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 25-1-2021. Edited.
  11. ^ أ ب Tandokazi Magangana, Nokwanda Makunga, Olaniyi Fawole, and others (10-2020), "Processing Factors Affecting the Phytochemical and Nutritional Properties of Pomegranate (Punica granatum L.) Peel Waste: A Review", Molecules, Issue 20, Folder 25, Page 4690. Edited.
  12. Abdulwahid Ajibola, Joseph Chamunorwa, and Kennedy Erlwanger (20-6-2012), "Nutraceutical values of natural honey and its contribution to human health and wealth", Nutrition & Metabolism ,Issue 1, Folder 9, Page 1-12. Edited.
  13. "Honey", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 25-1-2021. Edited.