فوائد وأضرار لبن الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٨ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
فوائد وأضرار لبن الصويا

لبن الصويا

يُستخرج لبن، أو حليب الصويا (بالإنجليزيّة: Soy milk) من بذور الصويا (بالإنجليزيّة: Soybeans)، لذا فإنَّ مكوناته، وفوائده الغذائية تتشابه مع تلك الموجودة في منتجات، ومشتقات الألبان، ومن الجدير بالذكر أنَّ استهلاك حليب الصويا ازداد مؤخراً لزيادة وعيّ المستهلكين بفوائده الصحية العديدة، حيث يحتوي حليب الصويا على البروتين بنسبة 2.86%، والدهون بنسبة 1.53%، والكربوهيدرات 1.53%، والماء بنسبة 93.81%، وما بعادل 3 أجزاء من المليون من فيتامين ب2؛ أو المعروف بالرايبوفلافين (بالإنجليزيّة: Riboflavin).[١]


فوائد وأضرار لبن الصويا

فوائد لبن الصويا

يُستهلك الصويا عبر الفم من قِبل الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدّم، لذلك فهو يُستخدم للوقاية من الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدّموية، كما يستخدم من قِبَل الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، وأمراض الكلى المرتبطة بسكريّ الحمل، بالإضافة إلى أنَّه يُستخدم من قِبَل الأشخاص المصابين بالربو، وللحدِّ من الإصابة بهشاشة العظام، وآلام المفاصل، وتخشبها، كما يستخدم لعلاج الإمساك، والإسهال، والقولون العصبيّ، ومتلازمة الأيض، ولخسارة الوزن، وتقليل مستويات البروتين في البول لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى،[٢] ويُعتبر لبن الصويا من أشهر الألبان المشتقة من أصلٍ نباتيّ، ويستخدمه غالباً الأشخاص المصابون بحساسية الحليب، أو حساسية اللاكتوز، أو الأشخاص الذين يعتمدون على نظامٍ غذائيٍّ نباتيٍّ، وبسبب ذلك أصبح إنتاج حليب الصويا أكثر شيوعاً، وفيما يأتي بعض فوائد هذا الحليب:[٣]

  • يُقدّم المكونات نفسها للحليب البقريّ إذ إنَّ حليب أو لبن الصويا يقدّم تقريباً الكمية ذاتها من البروتين الموجودة في حليب البقر، إلا أنَّ محتواه من الدهون غير المشبعة الأحادية، والمتعددة أعلى من محتواه من الدهون المشبعة مقارنةً بحليب الأبقار.
  • يُقلل من مستويات الكوليسترول في الدم: إذ تُوضح العديد من الدراسات أنَّ لبن الصويا قد يُحسن من نسبة الكوليسترول في الدم، وخصوصاً الكوليسترول الضار (بالإنجليزيّة: LDL)، وفي مراجعة لخمس وثلاثين دراسة وُجد أنَّ تناول منتجات الصويا قلل من مستويات الكولسترول الضار، ورفع من مستويات الكوليسترول الجيّد، وهذا التحسن كان واضحاً لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول.[٤]
  • غنيٌّ بالكالسيوم والحديد: إذ إنَّ جسم الإنسان يعتمد على الكالسيوم المتناول من النظام الغذائيّ للحفاظ على هيكلٍ عظميٍّ صحيّ، وسميك، ولكنّ عدم تناول هذا العنصر الغذائي قد يؤدي إلى اعتماد الجسم على العظام نفسها كمصدرٍ للكالسيوم، مما يُقلل من كثافة العظام، ويُوفّر الكوبُ الواحدُ من لبن الصويا ما نسبته 30% من الاحتياج اليوميّ للكالسيوم، أما بالنسبة للحديد؛ فإنَّه يساهم في إتمام وظيفة الأوعية الدموية بشكلٍ جيّد؛ لضمان وصول الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم.[٥]
  • مُفيدٌ للكلى: إذ إنَّ تناول حليب الصويا قد أظهر فائدته على الكلى؛ التي تتعامل مع البروتين النباتي بشكلٍ مختلفٍ عن البروتين الحيواني، لذلك فإنَّ تناول البروتين الحيوانيّ قد يُحدث فرطاً في عملية الترشيح في الكلى، أما في حال تناول البروتين النباتيّ فقد لا تحدث هذه الحالة.[٦]
  • غنيٌّ بفيتامين ب1: أو قد يُطلق عليه الثيامين (بالإنجليزيّة: Thiamin)؛ وهو فيتامينٌ مهمٌ لتحسين وظيفة العضلات، ووظائف الأعصاب، كما يساهم في عملية تحويل الكربوهيدرات إلى مصدرٍ للطاقة مُستخدمٌ داخل خلايا الجسم.[٧]


أضرار لبن الصويا

بالرغم من الفوائد المتعددة للبن الصويا، إلا أنَّ له بعض الآثار الجانبية، وفيما يأتي بعض الحالات التي يجب عليها الحذر عند تناول هذا اللبن:[٤][٥][٧]

  • الأشخاص المصابون بأمراض الغدّة الدرقية: إذ يجب على هؤلاء الأشخاص تجنب الصويا؛ لأنَّها تحتوي على مُحْدِثات الدُّراق (بالإنجليزيّة: Goitrogens)؛ التي قد تؤثر في امتصاص اليود، وتُوضح الدراسات المخبرية، والدراسات الحيوانية أنَّ الآيسوفلافون (بالإنجليزيّة: Isoflavones) قد يؤثر في إنتاج الهرمونات الدرقية.
  • الأشخاص المصابون بمرض السرطان: إذ يُنصح بعدم تناول اللبن، أو حليب الصويا للنساء اللواتي أُصبنَ مؤخراً بمرض السرطان؛ وذلك لأنَّ منتجات الصويا؛ كلبن الصويا قد تحتوي على موادٍ كيميائيةٍ مشابهةٍ في تركيبها لهرمون الإستروجين، مما قد يُشكّل خطراً عليهنَّ لأنّ أجسامهنَّ حسّاسة تجاه الإستروجين، وما زال هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات لمعرفة مدى منفعة، أو ضرر تناول لبن الصويا لمرضى السرطان.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة: فقد يُسبب شرب كمياتٍ كبيرةٍ من حليب الصويا الإصابة بمشاكل في المعدة؛ وخاصةً ألم الغازات، لذلك يُنصح بشربه بشكلٍ متدرجٍ حتى يعتاد الجسم على تناوله، والتقليل من أيِّ أعراضٍ جانبيّةٍ.
  • الأطفال المصابين بالتليّف الكيسي: فقد يؤثر شرب لبن الصويا على تعامل الجسم مع البروتين، لذا يجب تجنب شرب الأطفال المصابين بهذا المرض للبن الصويا، أو أيٍّ من منتجات الصويا.[٢]
  • مرضى السكري فقد يؤدي تناول لبن الصويا إلى تقليل مستويات سكر في الدم، مما قد يُشكّل خطراً على الأشخاص المصابين بالسكري، والذين يتناولون أدوية للتحكم بمستوى السكر؛ وذلك لأنَّ تناوله قد يؤدي إلى الإصابة بهبوط مستوى السكر في الدّم.[٢]


القيمة الغذائية للبن الصويا

يُوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في الكوبِ الواحدِ من لبن الصويا؛ أو ما يُعادل 243 مليليترٍ:[٨]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 213.96 مليليترٍ
السعرات الحرارية 131 سعرةٍ حراريةٍ
البروتين 7.95 غرامات
الدهون 4.25 غرامات
الكربوهيدرات 15.26 غراماً
الألياف 1.5 غرام
الكالسيوم 61 مليغراماً
الحديد 1.56 مليغرام
المغنسيوم 61 مليغراماً
الفسفور 126 مليغرامٍ
البوتاسيوم 287 مليغرامٍ
الصوديوم 124 مليغرامٍ
الزنك 0.29 مليغرام
فيتامين ب2 0.168 مليغرام
فيتامين ب3 1.247 مليغرام
فيتامين ب6 0.187 مليغرام
الفولات 44 ميكروغراماً
فيتامين أ 7 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.27 مليغرام
فيتامين ك 7.3 ميكروغرامات


المراجع

  1. " Soya Milk"، www.sciencedirect.com، Retrieved 27-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "SOY", www.webmd.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  3. Jessica Caporuscio (19-3-2019)، "Almond milk vs. soy milk: Which is better?"، www.medicalnewstoday.com،Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Melissa Groves (22-11-2018), "Is Soy Good or Bad for Your Health?"، www.healthline.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Sylvie Tremblay (21-12-2018), "Soy Milk Advantages and Disadvantages"، www.livestrong.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  6. "Soy Milk", www.nutritionfacts.org, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Pros And Cons Of Soy Milk", www.everydayhealth.com,15-11-2017، Retrieved 27-4-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 16120, Soymilk, original and vanilla, unfortified", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 27-4-2019. Edited.