كيفية التخلص من الغازات للرضيع

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٥ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الغازات للرضيع

العلاجات المنزلية

تُعدّ مشكلة غازات البطن من المشاكل الصحيّة الشائعة لدى الأطفال الرضّع، وتوجد العديد من النصائح، والعلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من هذه المشكلة، ومنها ما يأتي:[١]


اتباع طريقة الإرضاع الصحيحة

يساعد رفع مستوى رأس الطفل عن مستوى المعدة على الحدّ من الغازات حيث يستقر الحليب في معدته وتصعد الغازات للأعلى، فيسهل خروج الغازات، كما أنّ رفع زجاجة الرضاعة قليلاً بزاوية مقدارها ما بين 30-40 درجة يساعد على خروج الهواء من حلمة الرضاعة في حال اتّباع طريقة الرضاعة الصناعية، والتأكد من أن الحلمة مليئة بالحليب تماماً عند الإرضاع، كما يجب التأكد من مسك الطفل للحلمة بطريقة صحيحة، وذلك بوضعها كاملة داخل الفم، وإغلاق الشفتين حولها.[١][٢]


تجشؤ الطفل

تجشؤ الطفل المتكرر يساعده على التخلص من فقاعات الهواء من بطنه، ويُنصح بتجشؤ الطفل عند التبديل بين الثديين، في حالة الرضاعة الطبيعية، أو كل بضع دقائق في حالة الرضاعة الصناعية، وإذا واجهت الأم صعوبة في تشجؤ الطفل، فإنَّ وضع الطفل على ظهره لدقائق قليلة ثم المحاولة مجدداً قد يساعد الطفل على التشجؤ.[١][٣]


وضعية الدراجة

يساعد القيام بوضعية الدراجة على تخفيف غازات المعدة لدى الطفل والتخفيف من مغص البطن، حيث يوضع الطفل مستلقياً على ظهره مع الإمساك بقدميه وتحركيهما بلطف للأمام والخلف بحركة تشبه حركة ركوب الدراجات.[٣]


تجنب الجوع الشديد

يجب الحرص على إرضاع الطفل قبل وصوله لمرحلة الجوع الشديد، حيثُ يزداد خطر ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة في حال بكاء الطفل من الجوع، كما أنّ توفير الجو الملائم مثل تخفيف الإضاءة، والرضاعة في غرفة هادئة يساعد على تهدئة الطفل أثناء الرضاعة.[٣]


تغيير حلمة الرضاعة الصناعية

يُنصح باستبدال حلمة الرضاعة الصناعية ذات التدفق السريع بحلمة ذات مستوى تدفق منخفض للحدّ من ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة، وذلك باختيار حلمة متوسطة الحجم، حيث تزيد الحلمة الكبيرة من تدفق الحليب، بينما تؤدي الحلمة الصغيرة إلى زيادة سحب الطفل للحصول على كميّة أكبر من الحليب، ممّا يؤدي إلى سحب الهواء أيضاً.[١][٣]


تدليك بطن الرضيع

يُعتبر تدليك بطن الطفل عاملاً مساعداً على استرخاء الطفل ومساعدته للتخلّص من غازات البطن، كما من الممكن وضع بطن الطفل على ركبتيّ الأم وفرك ظهره بحركة لطيفة لمساعدته على إخراج الغازات أو وضعه مستلقياً على بطنه لبعض الوقت.[٣]


طرق أخرى

هناك العديد من الطرق الأخرى التي تساعد على التخفيف من غازات البطن لدى الأطفال الرضّع، ومنها ما يأتي:[١][٣]

  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • استخدام اللهاية لتهدئة الطفل في حال عدم الجوع، ولكن يجب الانتباه، إذ قد يزيد استخدام اللهاية من ابتلاع الهواء لدى بعض الأطفال.
  • تغيير نوع الحليب الصناعيّ بعد استشارة الطبيب.
  • اتّباع الأم لنظام غذائيّ صحيّ، وتجنّب الأطعمة التي قد تزيد من مشكلة الغازات لدى الرضيع، مثل منتجات الحليب، والخضروات التي تزيد من فرصة تشكّل غازات البطن مثل البروكلي.


الطرق الدوائية

في حال عدم نجاح الطرق المنزليّة في التخفيف من مشكلة الغازات لدى الطفل الرضيع يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات الدوائيّة بعد استشارة الطبيب، ومنها ما يأتي:[٤]

  • قطرات السيميثيكون: قد يساعد استخدام قطرات السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) على التخفيف من مشكلة الغازات عند الأطفال الرضّع، مع ضرورة الالتزام بالجرعة المحددة.
  • مكملات البروبيوتيك: قد يشعر الطفل الرضيع بالتحسن عند استخدام المكملات المحتوية على البكتيريا النافعة أو ما يُعرَف بالبروبيوتيك (بالإنجلزية: Probiotic).


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Tracy Brown, "Infant Gas: How to Prevent and Treat It"، www.webmd.com, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  2. Karen Gill (14-12-2018), "Baby Gas: Relief and Prevention"، www.healthline.com, Retrieved 23-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Gassy tummy", www.babycenter.com,3-2019، Retrieved 10-4-2019. Edited.
  4. Zawn Villines (15-3-2019), "Causes and how to relieve gas in a baby"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-4-2019. Edited.