كيفية تعويض نقص الكالسيوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
كيفية تعويض نقص الكالسيوم

نقص الكالسيوم

يعدّ الكالسيوم أحد أهم العناصر الداخلة في تكوين جسم الإنسان؛ فهو المكوّن الرئيسيّ للهيكل العظمي، وهو يوجد في الجسم بنسبة 1 – 1.5 كيلوغرام، 98% منها تتركّز في العظام والأسنان، ونسبة قليلة منها في بلازما الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ للكالسيوم فوائد صحّية كثيرة غير الفائدة الصحّية الشائعة المتمثلة في تقوية العظام وزيادة نموّها، حيث ينظّم ضربات القلب أيضاً، ويسرّع عملية تجلّط الدم، وعملية امتصاص الحديد في الجسم.

ويحتاج الجسم من 1000 – 1500 ملّيغرام من الكالسيوم يومياً، وإنّ نقصانه عن المعدّل الطبيعي من شأنه تعريض الشخص للعديد من المشاكل الصحّية. وسنعرض في هذا المقال المشاكل الصحّية المترتبة على نقص الكالسيوم في الجسم، وكيفية تعويضه، سواء عن طريق النظام الغذائي، أو المكمّلات الغذائية، أو الحقن.


مضاعفات نقص الكالسيوم

  • تقلّصات العضلات، بحيث تحدث آلام في عضلات الفخذين والذراعين والمنطقة تحت الإبطين، خصوصاً في فترة المساء.
  • جفاف الجلد وضعف الأظافر وتكسّرها.
  • ظهور علامات البلوغ في سن متأخرة بالنسبة للإناث المراهقات.
  • تسوّس الأسنان، وتأخر نموّها إذا كان نقصه في مرحلة الطفولة.
  • التعرّض للكسور بشكل متكرر بسبب ضعف العظام، والإصابة بهشاشة العظام في حالات النقص الشديد للكالسيوم.
  • الأرق، أو النوم بشكل متقطع وغير مريح.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والأوعية الدموية والسكتات الدماغية.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض السرطان، خصوصاً سرطان القولون، والمستقيم والبروستاتا.


تعويض نقص الكالسيوم في الجسم

الأطعمة المحتوية على الكالسيوم

  • الحليب ومنتجاته، مثل: الجبن، واللبنة والزبادي، وهو المصدر الرئيسيّ للكالسيوم؛ نظراً لاحتوائه على أعلى نسبة منه، وكذلك لاحتوائه على سكر اللاكتوز وفيتامين د، اللذين يؤمّنان بدورهما أقصى حد لامتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • الخضراوات الورقية، مثل: السبانخ، والملوخية، والبروكلي، واللفت، والقرنبيط والملفوف.
  • المكسّرات، مثل: اللوز، والبندق، والكاجو والجوز.
  • السمك، مثل: السردين، وسمك الرنكة والسلمون المعلّب.
  • البقوليات، مثل: اللوبياء، والفول، والحمّص، والفاصولياء، والبازيلاء، والبامية والعدس.
  • التين الطازج والمجفف.
  • الدبس. يُنصح بتناوله بشكل معتدل نظراً لمحتواه العالي من السكر.
  • البذور، مثل: بذور عبّاد الشمس، والسمسم.


مكمّلات الكالسيوم

ويتم اللجوء إليها عندما يكون الشخص غير قادر على الحصول على الكمية اللازمة من الكالسيوم من الأطعمة، وتؤخذ بعد استشارة الطبيب وتحت إشرافه، وذلك لتحديد عدد الجرعات اللازمة؛ فأخذ جرعة زائدة من شأنه تعريض الشخص لنتائج سلبية محتملة.


حقن الكالسيوم

ويلجأ الطبيب لحقن الكالسيوم عندما تفشل الطريقتان السابقتان في تزويد الجسم بالكمية اللازمة من الكالسيوم.