كيفية قيام صلاة التراويح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
كيفية قيام صلاة التراويح

صلاة التّراويح

صلاة التّراويح هي من النّوافل التي يؤدّيها المسلم في شهر رمضان المبارك، وهي سنّة مؤكّدة وردت إلينا من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وهي من الشّعائر التي تقرّب العبد إلى ربّه وخاصّة في ليالي شهر رمضان المبارك التي يُضاعف فيها الثّواب، حيث يؤديها المسلمون ليلة شهر رمضان بعد تحرّي الهلال وحتّى آخر يوم من أيّام رمضان، لكن لم يكن عليه الصّلاة والسّلام يصلّيها كلّ ليلة جماعة خوفاً من أن تُفرض على المسلمين ويعتبرونها فرضاً من الله تعالى، حيث يُمكن أداؤها مفرداً أو جماعة في المسجد حسب ظروف الشخص.


وقت صلاة التّراويح

يبدأ موعد أداء صلاة التّراويح من أذان العشاء وحتّى قبيل الفجر، وللمسلم أن يختتمها بصلاة الوتر لقوله عليه الصّلاة والسّلام: (اجعلوا آخرَ صلاتِكم بالليلِ وترًا) [صحيح]، وعادة ما تُصلّى صلاة التّراويح في المساجد بعد أداء صلاة العشاء.


عدد ركعات صلاة التّراويح

لم يُذكر في السّنّة النبّويّة عدد محدّد لركعات صلاة التّراويح، لكن ذُكر أنّ الرسول عليه السلام صلّاها مرّة بإحدى عشرة ركعة، حيث يمكن تأديتها بعشرين ركعة كما هو متعارف عليه في مذهب الإمامين أحمد والشّافعي، أو تأديتها بست وثلاثين ركعة كما هو متعارف عند المذهب المالكي، لكن ما تمّ تحديده هو أقلّ عدد من الرّكعات والذي هو ثماني ركعات، ويمكن الزّيادة عليها حسب الرّغبة في تطويل أو تقصير فترة قيام الليل وحسب قدرة الشّخص ورغبته في كسب الحسنات.


كيفيّة قيام صلاة التّراويح

إنّ صلاة التّراويح ممكن أن تُؤدّى فرداً أو مع الجماعة في المسجد بعد الانتهاء من صلاة العشاء وركعتي سنّتها، حيث تؤدّى بالطّريقة الآتية:

  • ينوي المسلم نيّة قلبية لصلاة التّراويح.
  • يُصلّي ركعتين بالطّريقة الصّحيحة ثمّ يسلّم، ثمّ يُصلّي ركعتين وقراءة ما تيسر له من سور من القرآن الكريم في الركعات، وهكذا حتّى يبلغ عدد الرّكعات التي يرغب بأدائها.
  • يختتم صلاته بصلاة الوتر التي يجب أن يختتم بها المسلم صلوات ونوافل يومه.


تأدية النّساء لصلاة التّراويح

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (لا تَمْنَعُوا إِماءَ اللهِ مساجِدَ اللهِ) [صحيح]، نستدلّ من حديثه عليه الصّلاة والسّلام أنّه يمكن أن تُصلّي المرأة تراويحها في المسجد في المكان المخصّص للنّساء، على أن تلتزم بلباسها الشّرعي وبتستّرها وبأدبه، وألا تلفت الانتباه بتجمّلها أو بصوتها المرتفع أو بضحكها، وعلى أن تكون نيتها خالصة لأداء التراويح في بيت الله لكسب الحسنات.