كيف أستمر على الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٨
كيف أستمر على الرجيم

البدء بتوقّعات واقعيّة

من أجل الحفاظ على الرجيم والاستمرار به، يُنصح عند اتباع نظام غذائيّ لفقدان الوزن بوضع توقّعات واقعيّة يمكن تحقيقها من أجل الحفاظ على صحّة الجسد وفقدان الوزن في نفس الوقت، حيث أوجد باحثون بأنّ الأشخاص الذين يعانون من السّمنة المفرطة قد انسحبوا من نظام الرّجيم الذي أعدوه لأنفسهم في غضون 6-12 شهراً بسبب توقعاتهم اللّاواقعية بخسران الكثير من الوزن.[١]


التدرّج في بدء الرّجيم

يجب التدرّج في اتباع نظام غذائيّ صحيّ عند تطبيق برنامج الرّجيم؛ وذلك بتجنّب تغيير النّظام الغذائيّ المُعتاد جذريّاً دفعةً واحدةً، فعلى سبيل المثال: يمكن البدء بالتّحكم في النظام الغذائي بإضافة السلطة إلى وجبة الطعام مرةً واحدةً في اليوم، وبمرور الزّمن ستصبح هذه التغييرات الصغيرة عادةً من عادات الأكل الصحيّة.[٢]


إعداد وتحضير وجبات الطعام

يساعد طهي الوجبات وإعدادها في المنزل على السيطرة على كميّة الطعام التي يتمّ تناولها، وعلى المحتويات المكوّنة لوجبة الطعام، بالإضافة إلى التّحكم في كمية السّعرات الحراريّة المتناولة، مع تجنّب الإضافات الكيماويّة أو إضافة السكّر، كما يُساعد على الابتعاد عن الدّهون غير الصحيّة الموجودة في الأطعمة المعلّبة التي قد تتسبّب في الشعور بالتّعب، والإرهاق، والاكتئاب، والإجهاد، وتعكير المزاج، والقلق.[٢]


تجنّب الشّعور بالجوع

يجب الحرص عند اتباع الرّجيم على تجنّب الشّعور بالجوع لأنّه يؤدّي إلى الإفراط في تناول الطّعام، حيث تقول كاترين تالمادج (بالإنجليزيّة: Katherine Tallmadge) وهي مؤلّفة كتاب الحمية البسيطة (بالإنجليزيّة: Diet Simple)، بأنّ أحد أهمّ أسباب الإفراط في تناول الطعام هو الشّعور بالجوع وعدم الأكل لوقت طويل، ممّا يؤدّي إلى تناول الكثير من الطعام لسدّ هذا الجوع دون الاكتفاء بكميّة محددة، لذا يُفضّل تناول وجبات خفيفة كلّ فترة معيّنة لتجنّب الشّعور بالجوع.[٣]


تحديد سبب الإفراط في تناول الطعام

يجب الحرص على مراقبة النّفس وتحديد الأوقات التي تُفتح فيها الشهيّة على الطّعام؛ من أجل إيجاد الحلّ المناسب للسيطرة على هذا الوضع وتجنّب الأكل، فعلى سبيل المثال: إذا لاحظ الشّخص بأنّ شهيّته للطّعام تزداد في منتصف اللّيل، فإنّه يمكن السيطرة على هذا الوضع والتّحكم في النّفس ومنعها من الأكل بالذّهاب إلى الفراش والخلود إلى النوم.[٣]


المراجع

  1. Franziska Spritzler, RD, CDE (16-3-2016), "14 Simple Ways to Stick to a Healthy Diet"، www.healthline.com, Retrieved 15-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Healthy Eating", www.helpguide.org, Retrieved 15-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Leanna Skarnulis, "What to Do When You Want to Give Up Your Diet"، www.webmd.com, Retrieved 15-2-2018. Edited.