كيف تحصل على فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تحصل على فيتامين د

الفيتامينات

هي مركّبات عضويّة مهمة للكائن الحي، وتُسمّى المركبات الكيميائية العضوية بفيتامين عند صعوبة تصنيعها بكميّات كافية عن طريق الكائن الحي، وعندها يجب الحصول عليها من الغذاء. تحتاج أجسامنا للكثير من الفيتامينات لتكون بصحّةٍ جيدة؛ لذلك يجب علينا أن نشمل في برنامجنا الغذائي العديد من الفيتامينات لبقاء الجسم بحالةٍ جيدة وصحية، ومن أهم الفيتامينات فيتامين د الذي يُلقّب بفيتامين أشعة الشمس؛ لأنّ الجسم يستطيع تصنيعه عند التعرّض لأشعة كافية من الشمس.


أهمية فيتامين د

  • إنّ المصدر الطبيعي الأساسي للحصول على فيتامين د هو الشمس؛ حيث إنّ الشمس لها دور فعال في تحويل فيتامين د إلى الصورة التي تحقق للجسم أكبر استفادة ممكنة، وذلك من خلال تحويل البروفيتامين د إلى هيدروكسي فيتامين د، والذي يساعد بدوره على نمو الأسنان والعظام وتقويتها.
  • المحافظة على النسبة الطبيعية من فيتامين د في الجسم تساعد على تأخير مظاهر الشيخوخة وخاصةً لدى السيدات؛ فقد أثبتت دراسة بريطانية حديثة أنّ السيدات اللاتي يعانين من نقص في فيتامين د تظهر عليهنّ علامات التقدم بالسن بصورة أكبر من النساء اللاتي تكون نسبة الفيتامين لديهن طبيعية.
  • له أثر على الجهاز المناعي؛ حيث إنّه يلعب دوراً مهماً في تقليل فرص الإصابة بالإنفلونزا، وذلك يُفسّر ارتفاع نزلات البرد في فصل الشتاء لقلّة مستوى فيتامين د في الجسم، نظرا لعدم وجود الشمس.


مصادره

  • الطعام: يوجد فيتامين (د) في الجبن والزبدة وأنواع السمك كالسردين والسالمون، والبيض.
  • التعرّض لأشعة الشمس في أوقات محددة (قبل الساعة العاشرة).
  • تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم كالكبسولات والحبوب والسوائل (بعد استشارة الطبيب) .
  • الحقن العضلي (بعد استشارة الطبيب).


مضاعفات نقصانه

  • عند الأطفال: يؤدّي نقص فيتامين د إلى مشاكل كبيرة لدى الأطفال؛ فقد تُسبّب مشكلةً في النمو الطبيعي، وضعف في صلابة العظام، كما يؤثر سلباً على عملية التسنين ممّا يؤخرها عن موعدها الطبيعي، كما يضعف الأسنان ويؤدّي إلى تسوسها في وقت مبكر.
  • عند البالغين: كسور مفصل الورك، وهشاشة العظام، وضعف العضلات.
  • عند كبار السن: يؤدي نقص فيتامين د إلى ازدياد مشكلة احتكاك المفاصل، ويُسبّب ليناً في العظام، ويعود ذلك إلى سوء امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، وهو الدور الأساسي لفيتامين د، ويذكر أنّ النساء الحوامل والمرضعات هنّ أكثر الفئات اللاتي يتعرّضن لنقص فيتامين د.


أسباب نقصه في الجسم

  • قلة التعرض لأشعة الشمس الطبيعية بشكل مباشر لفترات كافية.
  • نقصان المادة الأساسية التي تنتج فيتامين د في البشرة لدى كبار السن؛ يزيد نقصان هذه المادة بزيادة العمر.
  • سوء امتصاصه في الأمعاء بسبب بعض الأمراض التي تصيب هذه المنطقة.
  • زيادة الوزن مما يؤدّي إلى تجمع فيتامين (د) في الدهون وعدم القدرة على استهلاكه.
  • قلة فيتامين (د) في حليب الأم .
  • أمراض الكبد وأمراض الكلى.
  • سوء التغذية الشديد.
  • بعض الأمراض الوراثية.