كيف كرم الله النمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٥
كيف كرم الله النمل

النمل

خلق الله تعالى الكائنات الحية المختلفة على سطح الارض، وأعطى لكلٍّ منها ميّزاتٍ وقدراتٍ لتتواكب مع الحياة وتستطيع العيش لتلبية احتياجاتها وحماية نفسها من الأخطار، ومن هذه الكائنات الحية المميّزة النمل.


النمل من أكثر الحشرات المنتشرة في التربة فهي توجد في كلّ مكانٍ من الأرض وتصل أنواعها إلى تسعة آلاف نوع، كما أنّها تمتاز بالتنظيم والترتيب، والدقة، والصبر في حياتها.


بعد أن درسها العلماء بشكلٍ دقيقٍ أصبحوا يُرشدون الناس إلى أن يتعلموا من حياة النمل، فهي تعيش في جماعاتٍ، وتتكوّن من أقسامٍ لكل قسمٍ وظيفة معينة فهي كالنحل منها الشغالات، ومنها الذكور، والملكة، ولا يمكن أن تخرج إحدى النملات عن بقية المجتمع، فهم يعيشون معاً وفقاً لأمر الله تعالى الذي كوّنها لذلك، فلا توجد لدى النمل خيارات لأنه لا يوجد عليهم عقاب، أو ثواب، أومحاسبة على الأعمال لذلك خلقهم الله تعالى بهذا التكوين وهم يسيرون فيه.


تكريم الله تعالى للنمل

  • استدل بعض العلماء إلى النهي عن قتل النمل من خلال تفسير الآية الكريمة في سورة النمل ((حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ))، فكلمة لا يشعرون تدل على أنّ الإنسان قد يقتل النمل من دون قصدٍ منه.
  • أعطى الله النمل ميزات في جسمها لتتمكن من العيش في البيئة ومن هذه الميزات:
    • تكوين الجهاز الهضمي من جهاز ضخٍ وجهاز مص، ومعدة وأمعاء ومريء.
    • تقسيم مجتمع النمل إلى أقسامٍ مختلفة فالملكة مهمتها وضع البيوض، والنملات العاملات تقوم برعاية الصغار وتنظيف البيت والممرات، ودفن النمل الموتى وتزويد الملكة بالغذاء، بينما هناك مجموعةٌ من النمل تقوم بمهمة الحراسة والحماية والاستكشاف، وذلك ما أشارت إليه الآية السابقة حيث إن النملة عندما شعرت بوجود جيش سليمان أعطت أوامرها لبقية النمل بالاختباء في بيوتها.
    • للنمل لغةً خاصةً يتخاطبون من خلالها، قال تعالى في سورة الأنعام ﴿ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ﴾، ومن هنا يمكن أنْ نفهم أنَّ اللغة التي تكون بين النمل لا يفهمها إلّا مجتمع النمل؛ حيث إنّها تُصدر مواد كيميائيةٍ خاصةً لكل ظرفٍ من الظروف وبقيّة النمل يفهمون من خلال شم هذه المادة، كما أنّ لها قرونَ استشعارٍ تتركز فيها معظم الحواس على الرغم من انتشارها في جميع أنحاء جسمها.