كيف كرم الله النمل

كيف كرم الله النمل

ذكر النمل في القرآن الكريم

من عظيم الإسلام أن أمر بالرّفق في الحيوان عموماً، ومن ذلك أن كرّم الله -تبارك وتعالى- النمل، فذكره في القرآن الكريم فقال -سبحانه وتعالى-:(حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)،[١] وذكر النّمل في القرآن العظيم فيه دليل على تكريم هذا المخلوق، وبيان كمال عناية الإسلام بالنمل خصوصاً والحيوان عموماً.[٢]

تسمية سورة من سور القرآن باسمه

ولقد كرّم الله -تبارك وتعالى- النّمل تكريماً عظيماً، فلم يكتفِ -سبحانه وتعالى- بذكر النمل في آيات القرآن الكريم، بل وتعدّى ذلك بأن سُمّيت سورة من سور القرآن الكريم "بسورة النمل".[٣]

وهي السورة التي نزل فيها قول الله -سبحانه وتعالى-:(حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)؛[١] ولهذا السبب سِمّيت بسهذ الاسم، ولو لم يكُ للنمل شأن عظيم في الإسلام لما سُمّيت سورة كاملة باسمه.[٣]

مواضيع قد تهمك

النهي عن قتله

من مظاهر تكريم الله -تبارك وتعالى- للنمل أن نهى عن قتله، فعن أبي هريرة -رضيَ الله عنه- قال: (سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: قَرَصَتْ نَمْلَةٌ نَبِيًّا مِنَ الأنْبِيَاءِ، فأمَرَ بقَرْيَةِ النَّمْلِ، فَأُحْرِقَتْ، فأوْحَى اللَّهُ إلَيْهِ: أنْ قَرَصَتْكَ نَمْلَةٌ أحْرَقْتَ أُمَّةً مِنَ الأُمَمِ تُسَبِّحُ!).[٤]

وفي هذا الحديث الشريف دلالة واضحة على تكريم الله -سبحانه- للنمل والنهي عن قتله إلّا عند الإيذاء وعدم القدرة على دفعه إلّا بالقتل، فقد عاتب الله -سبحانه وتعالى- نبيّ من أنبيائه -عليهم الصلاة والسلام- على قتل النمل، وهذا لعظم شأنها، كما بيّن الله -تبارك وتعالى- أنّ النمل أمّة وهي أمّة تسّبح الله -سبحانه وتعالى- وهذا كذلك دليل على تكريمها.[٥]

الإبداع في خلقه

ومن مظاهر تكريم الله -سبحانه وتعالى- للنمل، أن أبدع خلقها، ففي النمل العديد من الصفات التي تُحيّر الأفكار، ومن تلك الصفات ما يأتي:[٦]

  • النمل عظيم الهمة وصاحب حيلة فى السعي لرزقه؛ فإذا وجدت نملة شيئاً من طعام أخبرت الباقين ليأتوا إليها.
  • النمل ذكي في جمع طعامه، فيجمع طعام الشتاء في فصل الصيف، ثم يقوم بقسمة الحبة من البذور كي لا تنمو.
  • النمل من الحشرات الاجتماعية، فهي تعيش في جماعات، وتسمّى قرية النمل، وتكون منظمة تنظيماً دقيقاً، بحيث يكون كل فرد من أفراد هذه القرية مسؤولاً عن أداء وظيفة محددة.
  • خلق الله -تبارك وتعالى- النمل وجعلهم أمّة يسبحون لله -سبحانه-، فقد روى أبو أمامة الباهلي -رضيَ الله عنه- أنّه قال: (ذُكِرَ لرَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم رجُلانِ؛ أحدهما عابدٌ، والآخَرُ عالِمٌ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: فضلُ العالمِ على العابدِ كفضلي على أدناكم ثمَّ قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ إنَّ اللَّهَ وملائِكتَهُ وأَهلَ السَّماواتِ والأرضِ حتَّى النَّملةَ في جُحرِها وحتَّى الحوتَ ليصلُّونَ على معلِّمِ النَّاسِ الخيرَ).[٧]

المراجع

  1. ^ أ ب سورة النمل، آية:18
  2. عبداللطيف عاشور، موسوعة الطير والحيوان في الحديث النبوي، صفحة 8. بتصرّف.
  3. ^ أ ب جعفر شرف الدين، الموسوعة القرآنية خصائص السور، صفحة 177. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:3019، صحيح.
  5. القاضي عياض، إكمال المعلم بفوائد مسلم، صفحة 177. بتصرّف.
  6. عبداللطيف عاشور، موسوعة الطير والحيوان في الحديث النبوي، صفحة 412-413. بتصرّف.
  7. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبي أمامة الباهلي، الصفحة أو الرقم:2685، غريب.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

259 مشاهدة
Top Down