كيف نحمي البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٧
كيف نحمي البيئة

حماية البيئة

حماية البيئة هي عبارة عن فلسفة وحركة اجتماعية ظهرت وانتشرت بشكلٍ كبير في جميع المجتمعات العربية والغربية للحفاظ على البيئة وحمايتها من المخاطر التي تتعرض لها يومياً، حيث تُعاني البيئة من مشاكل مختلفة مثل: التلوث، والتغيرات المناخية الخطيرة مثل: الاحتباس الحراري، وتقوم فلسفة حماية البيئة على تقليل حجم هذه المخاطر التي تُحارب البيئة أو الحد منها.


طرق حماية البيئة

حماية البيئة من تلوث الهواء

تتعرض البيئة إلى تلوث الهواء بسبب انطلاق الغازات والدخان من المصانع والمركبات على اختلاف أنواعها وأشكالها، مما يؤدي إلى حدوث خلل في توازن الغلاف الجوي، كما أنَّ استخدام الأسلحة والقنابل المختلفة في الحروب أدَّى إلى تدمير الغلاف الجوي للبيئة بسبب انتشار المواد السامة في الهواء، ولحماية البيئة من تلوث الهواء يُمكن اتباع الخطوات التالية :

  • التخطيط بشكلٍ تنموي.
  • زيادة مساحة الأراضي الخضراء.
  • عمل برامج بيئية توعوية بهدف ترسيخ ثقافة الحفاظ على هواء البيئة في عقول الأجيال.
  • صيانة الأدوات والوسائل المستخدمة في عمليات الحرق.
  • تنظيم وتقليل حركة المرور بهدف تقليل نسبة الملوثات والسموم المنتشرة في الجو.
  • تطوير وتحسين الوسائل المستخدمة في تدفئة المنازل والشركات والمباني.
  • استخدام مصادر بديلة وصديقة للبيئة مثل: الطاقة الشمسية.


حماية البيئة من تلوث المياه

تلوث المياه هو التلوث الذي يُصيب مصادر المياه في المجتمع، ومن أشكاله أن يلقي الناس المخلفات والفضلات في مياه البحار أو الأنهار، أو البحيرات، وللحد من تلوث المياه في البيئة يُمكن اتباع الخطوات التالية :

  • فصل مياه الصرف الصحي عن مياه الشرب والاستخدامات البشرية اليومية والمستمرة.
  • صيانة وحدات المعالجة المائية والعمل على تنظيفها باستمرار.
  • إبعاد المنشآت الصناعية عن مصادر المياه خاصة المياه الجوفية.
  • الحفاظ على سلامة ناقلات البترول حتى لا يتم تسريب البترول أو المواد الخام إلى المياه.
  • عدم إلقاء الفضلات والمخلفات في مجاري المياه خاصة في الرحلات الترفيهية.


حماية البيئة من التلوث الضوضائي

التلوث الضوضائي أو التلوث السمعي هو عبارة عن خليط متنافر من الأصوات غير المرغوب فيها، وبشكلٍ عام يحدث هذا النوع من التلوث نتيجة التقدم والتطور الصناعي، وللحد منه يجب مراعاة الأمور التالية :

  • توعية أفراد المجتمع وتحذيرهم من خطورة الضوضاء من خلال المحاضرات التثقيفية والبرامج الإرشادية.
  • التخطيط الجيد والمناسب عند إقامة المدارس والمستشفيات المختلفة بحيث يتم إنشاؤها بعيداً عن مصادر الضجيج والفوضى.
  • بناء المطارات على بعد 30 كم من الأماكن السكنية، لأنها من أهم المصادر المسببة للضوضاء في المجتمع.
  • الحديث بصوت منخفض في مكان يحتوي على عدد كبير من الأشخاص.
  • استخدام المواد العازلة للصوت في الحائط والأسقف عند بناء المدراس والبيوت وقاعات الأفراح.