كيف يمكن أن نحافظ على البيئة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
كيف يمكن أن نحافظ على البيئة

استخدام الموارد بكفاءة

يمكن الحفاظ على البيئة من خلال ترشيد استهلاك الطاقة، والحفاظ على الموارد البيئية عن طرق عدّة خطوات، ومنها ما يأتي:

  • تجنب هدر الحرارة من خلال إغلاق النوافذ والأبواب أثناء تشغيل التدفئة أو تكييف الهواء، وعزل الغرف بشكل جيد.[١]
  • إيقاف تشغيل الأجهزة في حال عدم استخدامها، بما في ذلك أجهزة الحاسوب.[١]
  • إطفاء الأضواء في الغرف غير المستخدمة.[١]
  • ترشيد استهلاك المياه، إذ إنّ أفضل طريقة للحفاظ على المياه هو تقليل استخدامها، وتجنب إنتاج مياه الصرف الصحي، وعلى مستوى الأسرة يمكن خفض استهلاك المياه من خلال تركيب أجهزة موفرة للمياه مثل رؤوس الدش منخفضة التدفق، بالإضافة إلى أخذ حمامات لمدّة أقصر.[٢]
  • الاستغناء عن السيارة، والمشي سيراً على الأقدام كلما كان ذلك ممكناً، حيث إنّ إيقاف السيارة لمدة يومين يساعد على تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بمعدل 721 كيلوغراماً في السنة، كما يفضّل الجمع بين المهام التي يجب إنجازها مثل الذهاب إلى البقالة، ومحل الأحذية، والبريد في الرحلة ذاتها، مما يؤدي إلى خفض استهلاك الوقود، والحفاظ على الوقت أيضاً، إضافةً إلى استخدام وسائل النقل الجماعية بدلاً من السيارات الخاصة من أجل الذهاب إلى المدرسة أو العمل.[٣]


إعادة استخدام وتدوير الموارد البيئية

  • يمكن الحفاظ على البيئة من خلال إعادة استخدام وتدوير المياه، واستخدام المياه البديلة، حيث يشكل هذا البند عاملاً رئيسياً في الحد من الضغط على موارد المياه.[٢]
  • اختيار المنتجات الأقل تعبئةً، وتغليفاً، وإعادة تدوير المعلّب منها.[٣]
  • تقليل النفايات الصلبة، والاستفادة من النفايات العضوية في إنتاج سماد طبيعي للتربة.[٣]


القيام بالأنشطة الصديقة للبيئة

هنالك العديد من الأنشطة المسبّبة لتلوث البيئة، والتي يجب الامتناع عنها، ومنها استخدام الدهانات الزيتية، والتي تنتج أبخرةً هيدروكربونية، وحرق النفايات الشخصية، مما يسبّب إنتاج أبواغ العفن، والسخام، والملوثات التي تؤدي إلى زيادة الحساسية، ومشاكل الجهاز التنفسيّ، ومن الأنشطة التي يُمكن اتباعها للحدّ من مشاكل البيئة ما يأتي:[٤]

  • صيانة المركبات بشكل صحيح؛ لتقليل كمية الغازات المنبعثة.
  • زراعة الأشجار لامتصاص ثاني أكسيد الكربون، والذي يعد من غازات الاحتباس الحراري.
  • استخدام كمية أقل من الأسمدة في الحديقة، إذ إنّ الأسمدة الزائدة تتسرب إلى مجاري المياه.
  • استخدام البطاريات القابلة لإعادة الشحن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Protecting the environment", www.businesswales.gov.wales, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Water", www.epa.vic.gov.au, Retrieved 30-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت KATIE LAMBERT, "10 Things You Can Do to Help Save the Earth"، www.science.howstuffworks.com, Retrieved 30-3-2018. Edited.
  4. "30 Ways to Protect the Environment", www.epa.ohio.gov, Retrieved 30-3-2018. Edited.