لماذا الضغط يرتفع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
لماذا الضغط يرتفع

أسباب ارتفاع الضغط

تُقسم أسباب ارتفاع ضغط الدم اعتماداً على نوعه كما يأتي:[١]


فرط ضغط الدم الأولي

يُعتبر فرط ضغط الدم الأولي (بالإنجليزية: Primary hypertension) النوع الأكثر شيوعاً وانتشاراً، ولا يوجد سبب واضح للإصابة به، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تساهم في زيادة فرصة الإصابة به، ومن هذه العوامل ما يأتي:[١]

  • عوامل بيئية: تزداد فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يكون نمط الحياة لديهم غير صحي، مثل عدم ممارستهم الرياضة، وتناولهم الطعام غير الصحي، ومعاناتهم من زيادة الوزن والسمنة.
  • أسباب جينية: تلعب الجينات دوراً مهماً في زيادة الإصابه بارتفاع ضغط الدم، كحال حدوث طفرة أو وجود خلل بالجينات.
  • تغيرات فيزيائية: بعض التغيرات التي تطرأ على الجسم من شأنها أن تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض، فقد ينشأ ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص كبار السن نتيجة لتراجع وظائف الكلى وعجزها عن المحافظة على التوازن بين الأملاح والسوائل.


فرط ضغط الدم الثانوي

يكون ارتفاع ضغط الدم الثانوي (بالإنجليزية: Secondary hypertension) ناتجاً عن الإصابة بالعديد من الأمراض، أو نتيجة تناول بعض الأدوية، وفيما يأتي بيان بعض المُسبّبات:[١]

  • أمراض الكلى.
  • بعض أورام الغدد الصماء.
  • عيوب خلقية في القلب.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • انقطاع التنفس الانسدادي النومي (بالإنجليزية: Obstructive sleep apnea).
  • مشاكل الغدة الكظرية.
  • تعاطي المخدرات والمواد الممنوعة قانويناً.
  • شرب الكحول.
  • الآثار الجانبية للعديد من الأدوية.


عوامل تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الأولي والثانوي، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٢]

  • العرق؛ فقد وُجد أنّ الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم ترتفع لدى الأفارقة الأمريكيين أكثر من غيرهم.
  • التاريخ العائلي؛ إذ تزداد فرصة ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابون بارتفاع ضغط الدم.
  • الجنس؛ إذ تزداد فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى الرجال البالغين مقارنة بالنساء، ولكن بعد عمر بلوغ الخامسة والخمسين من العمر تصبح النساء أكثر عرضة للإصابة به.
  • العمر؛ فمع التقدم في العمر تبدأ مرونة الأوعية الدموية بالتراجع، مما يؤدي إلى زيادة فرصة ارتفاع ضغط الدم.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • التدخين وشرب الكحول.
  • الحمل.
  • الضغط الذهني والتوتر.
  • مرضى السكري.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي وعدم ممارسة الرياضة.


مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

يؤثر ارتفاع ضغط الدم مع الوقت في حال تركه دون علاج في أعضاء الجسم بشكل سلبيّ مسبباً المعاناة من العديد من المضاعفات، ومن هذه المضاعفات ما يأتي:[٣]


الأمراض القلبية الوعائية

تزداد فرصة الإصابة بأمراض القلب والشرايين لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم، ومن هذه الأمراض ما يأتي:[٣]

  • النوبة القلبية: وهي ناجمة عن انقطاع تدفق الدم إلى القلب بشكل مفاجئ.
  • السكتة الدماغية: وتحدث نتيجة لتوقف تدفق الدم إلى جزء من الدماغ، ويُعزى ذلك لحدوث انسداد أو تمزق في الأوعية الدموية.
  • الانصمام: (بالإنجليزية: Embolism)، وهو حدوث انسداد بالأوعية الدموية بشكل يؤثر في تدفق الدم فيها.
  • تمدد الأوعية الدموية: (بالإنجليزية: Aneurysm) وتعرف هذه الحالة بأنّها انفجار جدار الأوعية الدموية مُسبّباً حدوث نزف داخلي.


أمراض الكلى

ينجم عن ارتفاع ضغط الدم تلف الأوعية الدموية الموجودة في الكلى وبالتالي عدم قدرتها على أداء وظيفتها بشكل صحيح، ويرافق ذلك ظهور العديد من الأعراض، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ضيق التنفس.
  • وجود دم بالبول.
  • الشعور بالتعب.
  • احتباس السوائل والذي يظهر على شكل انتفاخ في القدمين، واليدين، والكاحلين.
  • حكة بالجلد.
  • كثرة التبول خاصة ليلاً.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kimberly Holland, "Everything You Need to Know About High Blood Pressure (Hypertension)"، www.healthline.com, Retrieved 21-5-2019. Edited.
  2. Adam Felman (25-2-2019), "What to know about high blood pressure"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Blood pressure (high)", www.hse.ie, Retrieved 21-5-2019. Edited.