ماذا يسبب نقص فيتامين د في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
ماذا يسبب نقص فيتامين د في الجسم

فيتامين د

يعدّ فيتامين د من أهم الفيتامينات للجسم، إذ إنّ له دوراً مهماً في تكوين خلايا الجسم والعظام، وتعتبر الوظيفة الأساسية لفيتامين د في الجسم الحفاظ على مستويات الفسفور والكالسيوم المهمين لصحة العظام، إذ ينشّط الفوسفات عمل الأمعاء الدّقيقة، وينظم نمو الخلايا، ويجنب الإصابة بالعديد من الخلايا السّرطانية، وينشط جهاز المناعة. ومن الجدير بالذكر أن المستوى الطّبيعي لفيتامين د ستمئة وحدة كحدّ أدنى للأشخاص البالغين، وأربعمئة وحدة للأطفال دون عمر السّنة، كما يحتاج الكبار في السّن بعد بلوغهم سنّ الواحد والسبعين من مئة إلى ثمانمئة وحدة من فيتامين د.


مصادر الحصول على فيتامين د

تعتبر أشعة الشمس المصدر الرّئيسي لفيتيامن د، لذلك من المهم التّعرض لأشعة الشمس يومياً لمدة نصف ساعة مع ترك اليدين والقدمين مكشوفتين؛ ليمتص الجلد أشعة الشّمس، كما أنّ تناول بعض الأطعمة يعدّ مصدراً مهماً لفيتامين د كالسّردين، والتّونة، وصفار البيض والكبد البقري والحليب المدعم بفيتامين د، والكالسيوم، والزّبدة الحيوانية، ومن الممكن اللّجوء إلى أخذ المكمّلات الغذائيّة من فيتامين د بعد استشارة الطّبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة.


أسباب نقص فيتامين د

  • عدم التّعرض الكافي لأشعة الشّمس يومياً، واستخدام كريم واقٍ من أشعة الشّمس.
  • الوصول إلى سنّ اليأس وخاصّة عند السّيدات؛ إذ تقل نسبة امتصاص الجسم لفيتامين د في هذا السنّ.
  • الإصابة ببعض أمراض الأمعاء الدّقيقة التّي تمنع امتصاص فيتامين د.
  • الإصابة بالسّمنة الزّائدة؛ حيث تعيق الدّهون امتصاص فيتامين د بشكل كبير.
  • الإصابة ببعض أمراض الكبد وأمراض الكلى.
  • تعاطي بعض الأدوية التّي تؤثر في امتصاص فيتامين د؛ كأدوية الصّرع والمهدئات.
  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية التّي تسبب زيادة في إفراز الفوسفات في الكِلية.


أعراض نقص فيتامين د

  • تأخر نمو العظام، وقصر القامة، وخاصّة عند الأطفال.
  • وجود تشوهات واضحة في القدمين وانحنائهما.
  • تأخر ظهور الأسنان عند الطفل، وتساقط أسنان البالغين.
  • صّعوبةِ في المشي.
  • الإصابة بهشاشة العظام، والتّعرض للعديد من الكسور.
  • زيادة نسبة خطورة الإصابة بالعديد من أنواع السّرطان، خاصّة سرطان القولون، والبروستات، والثّدي.
  • زيادة نسبة الإصابة بمرض السّكري، وارتفاع ضغط الدّم، والسّل.
  • التّعرض المفاجئ لانقباض عضلة القلب.
  • الإصابة بمرض التّصلب اللّوحي المتعدد والرّوماتيزم.
  • التّعرض لآلام احتكاك المفاصل.
  • زيادة الإصّابة بمرض الاكتئاب وانفصام الشّخصية.
  • الإصابة بلين العظام.
  • الإرهاق المزمن والتّعب المستمر.
  • وجود ألم في العضلات والعظام.
  • الإصابة بالعديد من أمراض المناعة الذّاتية.
  • زيادة معدلات الوفاة.
  • بروز عظام الصّدر، وزيادة عرض عظام السّاعد.