ماذا يعني تخثر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
ماذا يعني تخثر الدم

تخثّر الدم

تخثّر الدم هو إحدى العمليّات البيولوجيّة الأساسيّة في جسم الإنسان، وتحدث بشكلٍ طبيعيّ ومستمرّ في الدم، إلّا أنّها تزداد عند وجود حالة نزيف أو عند الإصابة بمرض معيّن؛ فمثلاً يحدث تخثّر الدم عند المصابين بأمراض القلب والشرايين بنسبة أعلى من اللازم؛ الأمر الذي يتسبّب بحدوث تصلّب وانسداد في الشرايين وغيرها من المشاكل الصحّية. كما تتأثّر عملية تخثّر الدم عند وجود أمراض الكبد، وأمراض جهاز المناعة، والأمراض الهرمونية، ومرض فقر الدم المنجلي..، كما أنّ بعض الأدوية تؤثّر على عملية التخثّر في الجسم.


أهميّة عمليّة تخثّر الدم

للدم أهميّة كبيرة في جسم الإنسان، فهو العنصر الأساسيّ اللازم لتوصيل الغذاء والأكسجين إلى جميع خلايا وأعضاء الجسم، لذلك يكون الدم في حالة سيولة مستمرّة لِيَسْهُل جريانه في الشرايين والأوردة الواصلة بين أعضاء الجسم. وللدم قدرة على التخثّر أو التجلّط، ويلجأ الجسم لهذه العملية ليمنع فقدان كمية كبيرة من الدم عند التعرّض لجرح أو إصابة يتسببان بتدفّق الدم خارج الأوعية الدموية، إلّا أنّ تخثّر الدم قد يحدث داخل الأوعية الدموية المغلقة أيضاً، وهو ما يوصف بتخثّر الدم أو الجلطات الدموية؛ والتي تسبب انسداد الأوعية المذكورة.


أسباب تخثّر الدم

الأسباب المكتسبة

  • البدانة أو السمنة: وهي من أهمّ الأسباب المؤدّية للإصابة بتخثّر الدم، وخاصّة بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون من السمنة ولا يميلون للقيام بالحركة والنشاط.
  • الجلوس لفترات طويلة دون حركة: مثل حالات السفر لمسافات طويلة وخاصّة بالنسبة لكبار السن.
  • الخضوع لبعض العمليات الجراحيّة: كمنطقة الورك، أو الركبة، أو تجويف البطن، أو الحوض، وكذلك العمليات الجراحيّة التي تستلزم التخدير العام للجسم فترات طويلة.
  • التدخين: إنّ المدخنين يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بتخثّر الدم.
  • حبوب منع الحمل: وهي قد تؤدي للإصابة بتخثّر الدم.
  • الإصابة ببعض الأمراض: وهي مذكورة في المقدّمة.


الأسباب غير المكتسبة

تتمثّل في الأسباب الوراثية، حيث إنّ التاريخ العائليّ من شأنه أن يزيد معدّل الإصابة بتخثّر الدم أو الجلطات، وفي هذه الحالة تكون غالبية الجلطات جلطات أوردة وليست جلطات الشرايين، وكذلك الجلطات التي تحدث عند التقدّم في العمر.


أعراض تخثّر الدم

  • تلوّن منطقة الإصابة باللون الأزرق.
  • الإصابة بالقرحة.
  • الإحساس بألم شديد مكان الجلطة.
  • تورّم المنطقة المصابة.
  • آلام في الصدر (في حالة الانسداد الرئويّ).
  • الإحساس بصعوبة في التنفّس.


مضاعفات تخثّر الدم

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع معدّل الكوليسترول في الدم.
  • مرض السكّري أو مرض السرطان.
  • التدخين.
  • الحمل، ويشكّل خطر الإصابة بجلطات الساق والحوض؛ وذلك نتيجة زيادة حجم الرحم؛ مما يقلّل تدفّق الدم إلى القلب.