ما أسباب حصر البول

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٦
ما أسباب حصر البول

حصر البول

تُعدّ مشكلة حصر البول إحدى المشاكل المُتعلّقة بالجهاز البوليّ عند الإنسان، وتنتشر بين النساء بشكل أكبر من الذكور وخاصّةً فوق عمر الخمسين. يُعرف حصر البول بعدم التمكّن من إجراء عمليّة التبوّل بالشكل الطبيعي على الرّغم من حاجة الجسم لتفريغ المثانة بسبب امتلائها؛ ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب الصحيّة التي يعاني منها المريض.


أسباب حصر البول

  • ممارسة بعض العادات السيئة كتناول المخدّرات، أو إدمان الكحول.
  • تناول بعض أنواع العقاقير الطبيّة.
  • وجود حصوات في المجاري البوليّة التي تُسبّب إعاقة خروج البول خارج الجسم.
  • وجود تشوّهات خلقية داخل مجرى البول.
  • إجراء بعض العمليّات الجراحيّة، وخاصّةً العمليّات المتعلّقة بالولادة.
  • الإصابة بأحد الأمراض المرتبطة بالمثانة بشكل خاصّ كالسرطان، والالتهابات.
  • إغلاق مجرى البول بسبب الإصابة بتضخّم البروستات، أو عدوى بكتيريّة.
  • اختلال في الجهاز العصبي مثل المصابين بمرض السكّري والجلطات الدماغيّة، أو نتيجة حادث أصاب النخاع الشوكي.
  • التهاب مجرى البول.


أعراض حصر البول

  • يُصبح لون البول مائلاً إلى الحمرة، ويتغيّر لونه عن اللون الطبيعي.
  • الشعور بالألم الشديد أثناء التبوّل.
  • الذهاب إلى الحمّام بشكل دائم ومتكرر، على الرّغم من عدم خروج البول بالشكل المطلوب.
  • الإحساس بحرقة أثناء التبوّل.
  • الشعور بالرغبة بالتبوّل بعد الانتهاء من التبول على الفور.


علاج حصر البول

  • الالتزام بالنّظافة الشخصيّة الكاملة للجسم.
  • الماء؛ فيجب تناول الماء بكميّات كافية بشكل يومي، وذلك لقدرته على تخفيف المشكلة.
  • الخلّة؛ لقدرتها في المساعدة على توسيع القنوات البوليّة، والتخفيف من مشكلة حصر البول، ويُمكن استخدامها من خلال إحضار كميّة من العشبة وغليها، ثمّ شربها يوميّاً.
  • تناول عصير الملفوف بشكل يومي.
  • تناول العسل من خلال خلطه مع الماء وشرب الخليط الناتج.
  • تناول نبتة العرعر من خلال غليها، ثمّ شربها بمقدار ثلاث مرات في اليوم الواحد بعد تناول الوجبات الغذائيّة.
  • صناعة عصير الجرجير والبصل، وتناول الخليط الناتج يوميّاً ومرتيّن، مرّة أثناء الصبح ومرّة أثناء المساء.
  • غليّ كميّة من الزعفران، وتناول المشروب الناتج مرّة واحدة في اليوم، ويمكن استخدام الكرفس أو حبّة البركة المغليّة أيضاً.
  • استخدام الخبيزة والشّمر؛ وتُحضّر كمية من أزهار الخبيزة وبذور الشّمر ويتمّ غليهما، وتناول كأس واحد أثناء اليوم.
  • شرب القرفة من خلال غليها أو إضافتها إلى المشروبات الأخرى كالشاي وتناولها.
  • تناول زيت الزيتون؛ ويمكن الاستفادة منه من خلال إضافته إلى الطعام، أو تناوله بشكلٍ مباشر في الصباح.
  • تناول البصل؛ ويُمكن تقطيعه على شكل شرائح، واستخلاص العصير الخاص.