ما علاج هبوط السكر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
ما علاج هبوط السكر

العلاج الأولي

لا يُعتبر هبوط السكر في الدم (بالإنجليزية: Hypoglycemia) مرضاً، ولكنّه عادةً ما يشير إلى اضطرابات صحيّة أخرى، ويُعتبر الجلوكوز (بالإنجليزية: Glucose) مزوّد الطاقة الرئيسي في الجسم، ويكمن دور هرمون الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin) في تمكين الخلايا من امتصاص الجلوكوز واستخدامه، وعادة تبدأ أعراض انخفاض السكر في الدم بالظهور في حال انخفاض مستوى الجلوكوز إلى أقل من 70 ميليغراماً لكل ديسيلتر من الدم، ويجب عند ملاحظة الأشخاص الأصحاء هذه الأعراض رفع مستوى الجلوكوز في الدم على الفور عن طريق تناول حبوب الجلوكوز، وكوب من عصير الفواكه، بالإضافة إلى الحلوى، أما بالنسبة لمرضى السكري فيجب قياس مستوى السكر في الدم ومعالجة هبوط السكر، ثم الانتظار مدة 15-20 دقيقة لإعادة قياس مستوى السكر و التحقُّق من ارتفاعه، وفي حال لم يرتفع مستوى السكر فيتوجب تناول أحد مصادر الجلوكوز مرة أخرى، وبعدها يجب على المُصاب تناول وجبة غنيّة بالكربوهيدرات بطيئة الهضم مثل: الحبوب، والأرز، والفواكه،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ العلاج الأولي يجب أن يحتوي على 15-20 غراماً من الكربوهيدرات سريعة الهضم.[٢]


علاج الحالات الخاصة

يمكن بيان خطوات العلاج في بعض الحالات الخاصة من هبوط مستوى السكر في الدم على النحو الآتي:[٣]

  • فقدان الوعي: وتشمل خطوات العلاج في هذه الحالة ما يأتي:
    • وضع المُصاب بوضع الإفاقة (بالإنجليزيّة: Recovery position)، مع تجنُّب وضع أي شيء داخل فمه.
    • إعطاء المُصاب حقنة من الغلوكاغون (بالإنجليزية: Glucagon) في حال توفرها، ومن ثم الانتظار لمدة عشر دقائق والتأكد من تحسُّنه، أما في حال عدم توفر الحقنة وعدم تحسُّن المريض بعد عشر دقائق؛ فيجب الاتصال بالإسعاف.
    • في حال تحسُّن المريض؛ فيجب أن يتناول وجبة غنيّة بالسكريات أو العصير.
  • الإصابة بالتشنجات: في حال الإصابة بالتشنجات نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم، فيجب اتباع ما يأتي:
    • وضع المُصاب على أرضية ناعمة وإبعاد أي شي قد يُسبِّب الأذى له مثل: الطريق ومواقد النار.
    • في حال توقُّف التشنجات في أقل من خمس دقائق، يُعالَج المريض كما في العلاج الأولي.
    • الاتصال بالإسعاف في حال استمرت التشنجات أكثر من خمس دقائق.


علاج المُسبِّب

يجب علاج الاضطرابات الصحيّة المُسبِّبة لانخفاض مستوى السكر في الدم، وذلك للوقاية من الإصابة بنوبات أخرى من انخفاض مستوى سكر الدم، ويتضمن العلاج في هذه الحالة ما يأتي:[٢]

  • علاج الأورام: تتم معالجة أورام البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreas) عن طريق إجراء جراحات تستئصل الورم، وفي بعض الحالات قد يتم استئصال البنكرياس بشكل جزئي.
  • الأدوية: قد ينصح الطبيب بتغيير دواء معين أو تعديل جرعته في حال كان هذا الدواء هو المُسبِّب.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (11-3-2019), "All about hypoglycemia (low blood sugar)"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Hypoglycemia", www.mayoclinic.org,7-9-2018، Retrieved 14-8-2019. Edited.
  3. "Low blood sugar (hypoglycaemia)", www.nhs.uk,17-8-2017، Retrieved 18-4-2019. Edited.