ما فوائد الفوليك اسيد

ما فوائد الفوليك اسيد

ما فوائد الفوليك أسيد

يُعدُّ حمض الفوليك أو الفوليك أسيد (بالإنجليزيّة: Folic acid) الشكلَ المُصنَّع للفولات (بالإنجليزيّة: Folate)، وهو أحد أنواع فيتامينات ب،[١] ويلعب الفوليك أسيد دوراً مُهمّاً في تصنيع الحمض النووي (DNA)، والحمض النووي الرايبوزي (RNA)، واستقلاب البروتين، بالإضافة إلى أهميّته في تحطيم الهوموسيستين (بالإنجليزيّة: Homocysteine)؛ والذي يُعدُّ حمضاً أمينيّاً يترك آثاراً ضارةً في الجسم عند وجوده بكميات كبيرة.[٢]


ويُساعد الفولات أيضاً على تكوين خلايا الدم الحمراء بشكلٍ سليم، وتجدر الإشارة إلى دوره بالغ الأهمية خلال فترات النمو السريع؛ مثل مرحلة الحمل، وتطور الجنين،[٢] وقد يُستَخدَم الفوليك أسيد مع أدوية أخرى لعلاج فقر الدم الخبيث (بالإنجليزيّة: Pernicious anemia)، وعلى الرغم من ذلك؛ فإنّ الفوليك أسيد وحده غير قادر على علاج فقر الدم الخبيث، وأنواع فقر الدم الأخرى غير المرتبطة بنقص فيتامين ب12.[٣]


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول الفوليك أسيد وفوائده يمكنك قراءة مقال ما هو الفوليك أسيد.


الكميات الموصى بها من الفوليك أسيد

يُبيّن الجدول التالي الكميات الموصى بها يوميّاً من الفولات تبعاً للفئة العمريّة:[٤]

الفئة العمرية الكمية الموصى بها
الرُّضّع من 0-6 أشهر 65 ميكروغراماً
الأطفال من 7-12 شهراً 80 ميكروغراماً
الأطفال من 1-3 سنوات 150 ميكروغراماً
الأطفال من 4-8 سنوات 200 ميكروغراماً
الأطفال من 9-13 سنة 300 ميكروغراماً
14 سنة فما فوق 400 ميكروغراماً
الحوامل من 14 سنة فما فوق 600 ميكروغراماً
المُرضعات من 14 سنة فما فوق 500 ميكروغراماً


المصادر الغذائية للفوليك أسيد

نذكر فيما يأتي بعض المصادر الغذائيّة التي يُمكن الحصول على الفولات منها:[٢]

  • الخضراوات الورقيّة الداكنة كاللفت الأخضر، والسبانخ، والخس الروماني، والهليون، وخس بروكسل، والبروكلي.
  • الفاصوليا.
  • الفول السوداني.
  • بذور زهرة عباد الشمس.
  • عصائر الفواكهة.
  • الحبوب الكاملة.
  • الكبد.
  • المأكولات البحريّة.
  • البيض.
  • الأطعمة المدعمة.


وتُعدُّ بعض أنواع الفواكه، وعصائرها من المصادر الأخرى للفولات مثل؛ الأفوكادو، والشمام، والبطيخ، والجريب فروت وعصيره، والموز، وتوت العليق، والبابايا، والفراولة، والشمندر، وعصير البرتقال، وعصير الأناناس المُعلّب.[٥]


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول مصادر الفوليك أسيد وفوائده يمكنك قراءة مقال أين يوجد حمض الفوليك في الطعام


أضرار الفوليك أسيد

درجة أمان الفوليك أسيد

يُعدُّ تناول الفوليك أسيد غالباً آمناً لمعظم الأشخاص، حيث إنَّ أغلب البالغين لا يعانون من أيّ آثارٍ جانبيّة عند استهلاك أقل من مليغرام واحد يوميّاً، ولكن من المحتمل عدم أمان تناول الفوليك أسيد بجرعاتٍ عالية مدَّة طويلة.[٦]


ويجدر التنبيه إلى أنّ الجرعات التي تزيد عن 1 مليغرام يومياً قد تؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية مثل؛: التقلصات في البطن، والإسهال، والطفح الجلدي، واضطرابات النوم، والتهيج، والغثيان، واضطراب المعدة، وتغيرات سلوكيّة، وردود فعل جلدية، والنوبات، والغازات، والعديد من الآثار الجانبية الأخرى.[٦]


ومن الجدير بالذّكر أنّ تناول الفوليك أسيد أثناء فترة الحمل، والرضاعة الطبيعيّة يُعدُّ غالباً آمناً عند تناوله بكمياتٍ مناسبة، ويُنصَح غالباً باستهلاك ما بين 300-400 ميكروغرام من الفوليك أسيد يومياً أثناء الحمل؛ لتجنّب حدوث العيوب الخلقيّة، أمَّا فيما يتعلق بالأطفال فإنَّ تناول الفوليك أسيد عن طريق الفم بالكميات الموصى بها لكل فئةٍ عمريّة يُعدُّ غالباً آمناً.[٦]


محاذير استخدام الفوليك أسيد

ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحيَّة الحذر عند استخدام المكملات الغذائية للفوليك أسيد، ونذكر فيما يأتي بعض هذه الحالات:[٧]

  • الذين أجروا عملية رأب الأوعية (بالإنجليزيّة angioplasty): وهي من الإجراءات المتبعة لتوسيع الشرايين الضيقة؛ وقد يؤدي أخذ الفوليك أسيد، أو فيتامين ب6، أو فيتامين ب12 عبر الوريد أو الفم إلى تفاقم تضيق الشرايين الضيقة أساساً، لذا ينبغي تجنّب أخذ الفوليك أسيد من قِبَل الأشخاص الذين في مرحلة التعافي من هذه الإجراءات.
  • مرضى السرطان: أظهرت بعض الأبحاث أنَّ تناول جرعة تتراوح ما بين 800 ميكروغرامٍ، إلى 1 مليغرام من الفوليك أسيد بشكلٍ يومي؛ قد يزيد خطر الإصابة بالسرطان، وبالتالي ينبغي على الأشخاص الذين لديهم تاريخاً مع السرطان تجنّب تناول جرعات عالية من الفوليك أسيد.
  • مرضى القلب: أشارت بعض الأبحاث إلى أنّ استخدام الفوليك أسيد بالإضافة إلى فيتامين ب6؛ قد يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبيّة، خاصةً لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ مع أمراض القلب.
  • المُعرَّضون للملاريا: أشارت الدراسات إلى أنّ استخدام الفوليك أسيد، والحديد قد يزيد خطر الوفاة، ويزيد الحاجة للعلاج في المستشفيات في مناطق العالم التي تنتشر فيها الملاريا.[٨]
  • الذين يعانون من فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12: يؤدي تناول الفوليك أسيد إلى صعوبةٍ في تشخيص إصابة الشخص بفقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب 12 في الجسم، ممَّا يسبب تأخير الحصول على العلاج المناسب.[٨]
  • الذين يُعانون من اضطرابات النوبات: يسبب أخذ الفوليك أسيد تفاقم النوبات التي يتعرّض لها الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النوبات، خاصةً في حالة أخذ الجرعات العالية منه.[٨]


التداخلات الدوائية مع الفوليك أسيد

يتداخل تناول مكملات الفوليك أسيد مع عدد من الأدوية والمكمّلات الغذائيّة، والتي نوضّح بعضها فيما يأتي:[٩]

  • 5-فلورويوراسيل (بالإنجليزية: 5-Fluorouracil): قد يؤدي أخذ جرعات عالية من الفوليك أسيد مع دواء 5-فلورويوراسيل إلى زيادة بعض الآثار الجانبيّة الناتجة عنه، وتحديداً مشاكل المعدة، لذا ينبغي الحصول على استشارة الطبيب المختص قبل أخذ الفوليك أسيد.
  • الكابسيتابين (بالإنجليزية: Capecitabine): قد يسبب أخذُ جرعاتٍ عاليةٍ من الفوليك أسيد مع الكابسيتابين زيادة آثاره الجانبيّة كمشاكل المعدة، مثل الإسهال، والقيّء، وبالتالي لا بدَّ من استشارة المختص قبل تناول الفوليك أسيد.
  • الفوسفينيتوين (بالإنجليزية: Fosphenytoin): يستخدم الفوسفينيتوين في علاج النوبات، ويتخلّص الجسم منه عبر تكسيره، وقد يزيد تناول الفوليك أسيد من سرعة تكسير الجسم للفوسفينيتوين، ممَّا يقلل من فعاليّته في منع النوبات.
  • الميثوتريكسات (بالإنجليزية: Methotrexate): قد يسبب تناول الفوليك أسيد مع الميثوتريكسات تقليل فعاليّته في الجسم.
  • الفينوباربيتال (بالإنجليزية: Phenobarbital): يتسبب أخذ الفوليك أسيد مع الفينوباربيتال بتقليل فعاليّته في منع التعرّض للنوبات.
  • الفينيتوين (بالإنجليزية: Phenytoin): يتخلّص الجسم من الفينيتوين عبر تكسيره، ويؤدي أخذ الفوليك أسيد مع الفينيتوين إلى زيادة سرعة تكسير الجسم له، ممَّا يقلل من فعاليّته متسبباً بزياده خطر التعرّض للنوبات.
  • البريميدون (بالإنجليزية: Primidone): قد يؤدي تناول الفوليك أسيد مع البريميدون إلى تقليل مدى فعاليته في منع النوبات..
  • البيريميثامين (بالإنجليزية: Pyrimethamine): يستخدم البيريميثامين في علاج عدوى الطفيليات، وقد يتسبب أخذ الفوليك أسيد معه بتقليل فعاليّته في علاج عدوى الطفيليات.


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول أضرار الفوليك أسيد يمكنك قراءة مقال أضرار حمض الفوليك.


فيديو فوائد وأضرار الفوليك أسيد لغير الحامل

يوصف عادةً للحامل، لكنه مفيد لغير الحامل أيضاً:[١٠]


المراجع

  1. Adam Felman (11-3-2020), "What to know about folic acid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Folate (Folic Acid) – Vitamin B9", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  3. Sophia Entringer (13-4-2021), "Folic acid "، www.drugs.com, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  4. "Folate", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  5. Ananya Mandal (25-6-2019), "What Foods Contain Folic Acid?"، www.news-medical.net, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Folic Acid", www.webmd.com, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  7. "Folic Acid", www.emedicinehealth.com, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Folic Acid", www.medicinenet.com, Retrieved 24-5-2021. Edited.
  9. "FOLIC ACID", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 24-5-2021. Edited.
  10. فيديو فوائد وأضرار الفوليك أسيد لغير الحامل.
681 مشاهدة
للأعلى للأسفل