ما هو الغذاء المناسب بعد استئصال المرارة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
ما هو الغذاء المناسب بعد استئصال المرارة

استئصال المرارة

تُعدّ عملية استئصال المرارة (بالإنجليزية: Cholecystectomy) من العمليات الجراحية الشائعة، والتي تُجرى عادة للتخلص من الحصوات في المرارة أو القنوات الصفراوية، التي تعيق تدفق العصارة الصفراوية وتسبب الألم، كما يمكن أن تُجرى في حال التهاب المرارة (بالإنجليزية: Cholecystitis) أو التهاب البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreatitis)، وفي الحقيقة تعتبر هذه الجراحة آمنة بدرجة كبيرة، حيث إنّ احتمالية حدوث المضاعفات قليلة جداً، وفي معظم الحالات، يتمكن المريض من العودة إلى المنزل في اليوم نفسه الذي أجريت فيه عملية استئصال المرارة، وتجدر الإشارة إلى أنّ وظيفة المرارة هي تخزين العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد لحين الحاجة إليها، ويُعدّ استئصال المرارة باستخدام المنظار (بالإنجليزية: Laparoscopic cholecystectomy) الشكل الأكثر شيوعاً لإزالة المرارة، وذلك من خلال إدخال كاميرا فيديو صغيرة الحجم، إضافة إلى أدوات جراحية خاصة عبر أربعة شقوق جراحية صغيرة في البطن لإزالة المرارة، وفي بعض الحالات، يتم استئصال المرارة من خلال إجراء شق جراحي كبير، وتسمّى هذه العملية باستئصال المرارة المفتوحة (بالإنجليزية: Open cholecystectomy).[١]


الغذاء المناسب بعد استئصال المرارة

لا يعاني معظم المرضى من مشاكل في الجهاز الهضمي بعد استئصال المرارة، وذلك لأنّ المرارة ليست ضرورية لعملية الهضم، إلا أنّ بعض المرضى قد يعانون من الإسهال لفترة من الوقت بعد استئصال المرارة، لكنه يتحسن مع مرور الوقت.[١]


نصائح غذائية

يُنصح المرضى بإجراء العديد من التغييرات في النظام الغذائي الخاص بهم بعد استئصال المرارة، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٢]

  • إضافة الأطعمة الصلبة بشكلٍ تدريجي: ينبغي على المريض تناول السوائل الصافية، والشوربات، والجلي خلال الأيام القليلة الأولى من عملية استئصال المرارة، والعودة إلى الأطعمة الصلبة بشكلٍ تدريجي.
  • تقليل كمية الطعام المتناول: أي تناول وجبات صغيرة ومتكررة.
  • تقليل كمية الدهون: وذلك بتجنّب الأطعمة المقلية، والأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة ذات الروائح القوية، والأطعمة التي تنتج الغازات، ويجدر القول إنّ إجمالي السعرات الحرارية المستمدة من الدهون ينبغي ألا يزيد عن 30% من مجمل السعرات الحرارية خلال اليوم الواحد.
  • إضافة الألياف الغذائية بشكلٍ تدريجي: لتجنّب حدوث الانتفاخ، والإسهال، والمغص.
  • كتابة الأطعمة التي يتم تناولها يومياً: وتوثيق الأثر الناتج عن تناول الأنواع المختلفة من الأطعمة، للتعرف على الأطعمة التي ينبغي تجنّبها أو تلك التي لا تسبب الإزعاج، وفي الحقيقة يعود معظم المرضى إلى النظام الغذائي المعتاد قبل العملية خلال شهر تقريباً بعد إجرائها، ويُنصح المرضى الذين يعانون من الأعراض الآتية بمراجعة الطبيب:[٣][٢]
    • الشعور بألم مستمر في البطن، أو الشعور بألم شديد، أو متزايد مع مرور الوقت.
    • الشعور بالغثيان الشديد أو القيء.
    • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice).
    • عدم الإخراج لمدة تزيد عن ثلاثة أيام بعد العملية.
    • عدم القدرة على إخراج الغاز لمدة تزيد عن ثلاثة أيام بعد الجراحة.
    • استمرار الإسهال لمدة تزيد عن ثلاثة أيام بعد الجراحة.
    • استمرار ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 39 درجة.
    • النزيف.
    • ازدياد انتفاخ البطن.
    • الشعور بالقشعريرة.
    • السعال المستمر أو ضيق التنفس.
    • خروج القيح من شق العملية.
    • احمرار المنطقة المحيطة بموضع العملية، وازدياد حجم الاحمرار مع الوقت.


الأطعمة التي يمكن تناولها

تتضمن قائمة الأطعمة التي يفضل تناولها بعد استئصال المرارة ما يأتي:[٤]

  • الأطعمة الغنية بالألياف: مثل الفاصولياء، والعدس، والبازيلاء، والبطاطا، والشوفان، وحبوب الشعير، والمنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة مثل الخبز، والمعكرونة، والأرز، والمكسرات غير المحمصة بالزيوت مثل اللوز، والجوز، والكاجو، وبعض أنواع البذور مثل القنب، والشيا، وبذور الخشخاش.
  • الأطعمة الغنية بالفيتامينات: مثل البقوليات، والقرنبيط، والملفوف، وكرنب بروكسيل، والبروكلي، والسبانخ، والطماطم، والحمضيات مثل البرتقال والليمون، والأفوكادو، والتوت، وتوت العليق.
  • اللحوم الخالية من الدهون أو بدائل اللحوم: مثل صدر الدجاج، والديك الرومي، وسمك السلمون، وسمك السلمون المرقط، وسمك الرنجة، والسمك الأبيض مثل سمك القد وسمك الهلبوت، والبقوليات، والتوفو.


الأطعمة التي يجب تجنبها

تتضمن قائمة الأطعمة التي يفضل تجنّبها بعد استئصال المرارة ما يأتي:[٤]

  • اللحوم الدهنية: ينبغي تجنّب اللحوم الدهنية لأنّها تسبب الإزعاج للجهاز الهضمي، ومن الأمثلة على هذه اللحوم شرائح اللحم، ولحوم البقر، ولحم الباكون، والمورتديلا، والسلامي، والسجق، ولحم الغزال، ولحم الحمل، ولحم الخنزير.
  • مشتقات الألبان: تُعدّ مشتقات الألبان من الأطعمة التي يصعب على الجسم هضمها بعد استئصال المرارة، ومن منتجات الألبان التي ينبغي تجنّبها أو الحد من استهلاكها الحليب كامل الدسم، واللبن كامل الدسم، والجبن كامل الدسم، والزبدة، وشحم الخنزير، والكريمة الحامضة، والمثلجات، والكريمة المخفوقة، والصلصات المصنوعة من الكريمة.
  • الأطعمة المصنعة: تحتوي الأطعمة المصنعة على الكثير من الدهون والسكر، والتي تشكّل عبئاً على الجهاز العضمي بعد استئصال المرارة، ولذلك يُنصح بالابتعاد عن الأطعمة المصنعة مثل الفطائر، والكيك، والبسكويت، ولفائف القرفة، والخبز الأبيض، والأطعمة المطبوخة باستخدام الزيوت النباتية أو المهدرجة.
  • الكافيين والكحول: يُنصح بالحد من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة، والحلويات بنكهة القهوة، والشوكولاتة، إذ يسبب الكافيين زيادة حموضة المعدة، ويسرع من عملية إفراغها للطعام، مما يؤدي إلى الشعور بألم في المعدة، وعدم الراحة بعد استئصال المرارة.


مضاعفات استئصال المرارة

تُعدّ مضاعفات استئصال المرارة بالمنظار أمراً نادر الحدوث، ومن هذه المضاعفات النزيف، وإصابة موضع العملية بالعدوى، والفتق، وتكوّن الجلطات الدموية، وبعض مشاكل القلب، وفي بعض الأحيان قد تصاب الأعضاء المجاورة للمرارة بالضرر أثناء العملية الجراحية، مثل إصابة القناة الصفراوية المشتركة، أو القولون، أو الأمعاء الدقيقة مما يستدعي خضوع المريض لعملية جراحية أخرى لإصلاحها، وفي حالات نادرة يمكن أن تتسرب العصارة الصفراوية إلى داخل البطن من القنوات الواصلة بين الكبد والأمعاء.[٣]



فيديو غذاء ما بعد عملية المرارة

تُجرى هذه العملية عادة للتخلص من الحصوات في المرارة، فما الغذاء المناسب بعدها؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب "(Cholecystectomy (gallbladder removal", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب " 5ways to Avoid Discomfort After Your Gallbladder Removal", health.clevelandclinic.org, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "GALLBLADDER REMOVAL SURGERY (CHOLECYSTECTOMY) PATIENT INFORMATION FROM SAGES", www.sages.org, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Gallbladder Removal Diet: What to Eat and What to Skip", www.healthline.com, Retrieved 6-8-2018. Edited.