ما هو تحليل WBC

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢ نوفمبر ٢٠٢٠
ما هو تحليل WBC

ما هو تحليل WBC

يُعد تحليل WBC أحد تحاليل الدم المستخدمة لمعرفة عدد خلايا الدم البيضاء الموجودة في الدم،[١] وتُعتبر خلايا الدم البيضاء (بالإنجليزية: White blood cells) واختصارًا (WBCs) جزءًا لا يتجزأ من مكونات الدم، وتساهم في الكشف عن أي عدوى يتعرض لها الجسم وتحاربها، باعتبارها جزءًا من جهاز المناعة،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّه توجد عدة أنواع مختلفة من خلايا الدم البيضاء، ويؤدي كل نوع منها دورًا معينًا في مجال حماية الجسم، وهذه الأنواع هي: الخلايا المتعادلة أو العدلات (بالإنجليزية: Neutrophils)، والخلايا اللمفاوية (بالإنجليزية: Lymphocytes)، والخلايا الوحيدة (بالإنجليزية: Monocytes)، والخلايا الحمضية (بالإنجليزية: Eosinophils)، والخلايا القاعدية (بالإنجليزية: Basophils)‏.[٣]


يمكن إجراء تحليل WBC كجزء من تحليل العد الدموي الشامل (بالإنجليزية: Complete blood count)،[٤] وتكمن أهمية تحليل WBC في الكشف عن الكثير من المعلومات المهمة المتعلقة بجهاز المناعة وعن الاختلالات التي قد يتعرض لها الجسم، وذلك عن طريق معرفة عدد كل نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء، حيث إنّ ملاحظة زيادة نوع منها أو نقصانه يساعد على الكشف عن العدوى وردود الأفعال التحسسية أو السامة لمختلف الأدوية والمواد الكيميائية، بالإضافة إلى الكشف عن العديد من الحالات الصحية كابيضاض الدم أو اللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia)، وسنقف على دواعي إجراء التحليل بتفصيل أكثر أدناه.[٣]


دواعي إجراء تحليل WBC

قد يُطلب إجراء تحليل WBC كجزء من تحليل العد الدموي الشامل أو قد يتم طلب إجرائه على حدة، وتوجد عدة أسباب لإجراء هذا التحليل، نذكر منها ما يأتي:[٤][٥]

  • الكشف عن العديد من الأمراض والحالات الصحية.
  • مراقبة استجابة الجسم لبعض أنواع العلاجات، بالإضافة إلى مراقبة وظيفة نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone marrow)، فعلى سبيل المثال؛ يُعد العلاج بالأشعة أو العلاج الكيمياوي من العلاجات التي تؤثر في خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يمكن مراقبة تأثير هذا النوع من العلاجات بإجراء تحليل WBC.
  • ظهور أعراض وعلامات تدل على الإصابة بعدوى أو التهاب، والتي تختلف باختلاف موقع الإصابة.
  • ظهور أعراض وعلامات قد تكون مرتبطة بأمراض الدم، أو أمراض المناعة الذاتية، أو نقص المناعة، والمساعدة على تشخيصها ومراقبة تقدمها، فهذه الأمراض قد تؤثر في عدد خلايا الدم البيضاء.
  • ظهور أعراض وعلامات أخرى، مثل:
    • الحمى.
    • الشعور بآلام في الجسم.
    • الصداع.
    • القشعريرة (بالإنجليزية: Chills).
    • التعرق في الليل.
    • انتفاخ العقد اللمفاوية (بالإنجليزية: Lymph nodes)‏.
    • تضخم الطحال.


التحضير لتحليل WBC وكيفية إجرائه

يُعد تحليل WBC من التحاليل الشائعة والتي لا تحتاج إلى تحضيرات مسبقة في غالب الأحيان، حيث يسحب الطبيب عينة من الدم، وعادة يتم اختيار الوريد الموجود في الذراع أو الجزء الخلفي من اليد لسحب الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجدر إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يأخذها الشخص، بما في ذلك الأدوية المصروفة دون وصفة طبية، ويعود السبب في ذلك إلى أنّ بعض الأدوية قد تؤثر في نتائج هذا التحليل.[١][٦]


تفسير نتائج تحليل WBC

يتم قياس نسبة خلايا الدم البيضاء والتعبير عنها على شكل رقم يُعبر عن عددها في كل ميكرولتر من الدم، بحيث تُسجّل قيمة خلايا الدم البيضاء للشخص المعني وإلى جانب هذا الرقم يُكتب المدى الطبيعيّ لعدد خلايا الدم البيضاء لكل ميكرولتر، وإنّ هذا المدى أو النطاق قد يختلف من مختبر إلى آخر،[٧] ويُعرف هذا النطاق بالنطاق المرجعي (بالإنجليزية: Reference range)، ويتم إرفاقه بنتيجة التحليل للاسترشاد به فقط، حيث إنّ الطبيب لا يعتمد على هذا النطاق بشكل كامل، ويقيّم نتيجة الفحص اعتمادًا على الحالة الصحية للشخص والعديد من العوامل الأخرى، أي أنّه من الممكن لشخص أن يحصل على نتيجة لا تقع ضمن النطاق المرجعي، ومع ذلك يتم اعتبارها قيمة طبيعية له،[٨] وعلى الصعيد الآخر من الممكن أن تكون قيمة خلايا الدم البيضاء أقل من المدى أو النطاق الطبيعيّ المُعتمد، إلا أنّه قد يُعتبر طبيعيًا لهم، وبالتالي يمكن تلخيص الأمر بقولنا إنّ الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تقييم قراءة خلايا الدم البيضاء وتفسير النتيجة بشكل دقيق.[٩]


قد يختلف العدد الطبيعي لخلايا الدم البيضاء من شخص إلى آخر اعتمادًا على عدة عوامل، مثل: الجنس، والعمر، والتاريخ الصحي، والطريقة المستخدمة لإجراء الفحص، بالإضافة إلى عوامل أخرى، وفيما يأتي ذكر للقيم الطبيعية اعتمادًا على العمر:[١٠]

  • الأطفال حديثو الولادة: ما بين 9,000-30,000 خلية دم بيضاء لكل ميكرولتر.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين: ما بين 6,200-17,000 خلية دم بيضاء لكل ميكرولتر.
  • الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عامين والبالغون: ما بين 5,000-10,000 خلية دم بيضاء لكل ميكرولتر.


انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء

يختلف تعريف انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء أو ما يُعرف بنقص الكريات البيضاء (بالإنجليزية: Leukopenia) ‏من إرشاد طبي إلى آخر، إلا أنّه من الممكن بشكل عام اعتباره أقل من ن 4,000 خلية دم بيضاء لكل ميكرولتر من الدم لدى البالغين، ويختلف الحد الأدنى المقبول لعدد الخلايا البيضاء لدى الأطفال باختلاف أعمارهم كما أشرنا أعلاه، وقد يكون نقص خلايا الدم البيضاء للشخص طبيعيًا ولا يستدعي القلب، في حين قد يحدث نقص الكريات البيضاء نتيجة للعديد من الحالات الصحية، نبينها فيما يأتي:[٤][١١]

  • تلف نخاع العظم: والذي قد يحدث بسبب السموم، أو العلاج الكيميائي، أو العلاج بالأشعة (بالإنجليزية: Radiation therapy)، أو أخذ بعض الأدوية، ومع ذلك نُشير إلى أهمية الالتزام بالخطة العلاجية التي يصفها الطبيب؛ فالمخاطر المحتملة للعلاج أبسط من ترك الحالة دون علاج.
  • مشاكل نخاع العظم الأخرى: التي يترتب عليها عدم إنتاج كميات كافية من خلايا الدم البيضاء من قِبل نخاع العظم، ومن الأمثلة على هذه الاضطرابات: متلازمة خلل التنسج النخاعي (بالإنجليزية Myelodysplastic Syndrome)، ونقص الفوليك (بالإنجليزية: Folate deficiency).
  • بعض أنواع السرطان: كسرطان الغدد الليمفاوية أو اللمفوما (بالإنجليزية: Lymphoma)، كذلك أي سرطان ينتشر ليصل نخاع العظم.
  • أمراض المناعة الذاتية: حيث يهاجم الجسم خلايا الدم البيضاء الخاصة به ويدمرها، ومن الأمثلة على أمراض المناعة الذاتية: الذئبة (بالإنجليزية: Lupus).
  • نقص الفيتامينات: كنقص فيتامين ب 12.
  • العدوى الشديدة كالإنتان أو تعفن الدم (بالإنجليزية: Sepsis).
  • أمراض جهاز المناعة: كالإصابة بفيروس عوز المناعة البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus) واختصارًا (HIV) المُسبب لمرض الإيدز؛ حيث يتسبب بتدمير الخلايا اللمفاوية التائية (بالإنجليزية: T lymphocytes) التي تُعدّ جزءًا من خلايا الدم البيضاء‏.


ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء

ذكرنا سابقًا أنّ القيمة الطبيعية العظمى لعدد خلايا الدم البيضاء تختلف باختلاف عدد من العوامل منها العمر، ولكن بشكل عامّ تُعدّ قيمة خلايا الدم البيضاء مرتفعة إذا زادت عن 11,000 خلية دم بيضاء لكل ميكرولتر من الدم لدى البالغين،[١٢] وتُسمى حالة ارتفاع خلايا الدم البيضاء كذلك بكثرة الكريات البيض (بالإنجليزية: Leukocytosis)، والتي قد تحدث نتيجة للعديد من الأسباب، نذكر منها ما يأتي:[١٣]

  • العدوى.
  • تثبيط المناعة.
  • بعض الأدوية، كالكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids).
  • اضطرابات نخاع العظم واضطرابات جهاز المناعة.
  • بعض أنواع السرطان، كابيضاض الدم الليمفاوي (بالإنجليزية: Lymphocytic leukemia)‏ بنوعيه؛ الحاد والمزمن.
  • الالتهابات المختلفة.
  • الإصابات الجسدية.
  • الضغط العاطفي.
  • الحمل والولادة.
  • التدخين.
  • ردود الفعل التحسسية.
  • التمارين الرياضية الشديدة.


الآثار الجانبية لتحليل WBC

يتم تحليل خلايا الدم البيضاء بسحب عينة من دم الشخص المعنيّ بداية كما ذكرنا، وقد تكون عملية سحب الدم سهلة لدى بعض الأفراد في حين تكون أكثر صعوبة لدى أفراد آخرين؛ وذلك يعود لاختلاف حجم الأوردة والشرايين بين الأفراد، فضلًا عن اختلاف حجمها لدى الفرد نفسه من جهة إلى أخرى في الجسم، وبشكل عام فإنّ سحب عينة من الدم آمن للغاية ولا يُسبب في الغالب أي مشاكل تُذكر، ولكن في حالات قليلة نادرة قد يتسبب بالنزف أو الإغماء أو تجمع الدم تحت الجلد في حال تُعرف بالورم الدموي (بالإنجليزية: Hematoma)، وقد تحدث العدوى، وذلك بسبب اختراق الجلد مما يرفع خطر العدوى بنسبة طفيفة.[١]


تحاليل أخرى ذات صلة بتحليل WBC

توجد العديد من التحاليل الأخرى التي لها علاقة بتحليل WBC، نذكر منها ما يأتي:


التعداد التفريقي لخلايا الدم البيضاء

يساعد التعداد التفريقي لخلايا الدم البيضاء (بالإنجليزية: White blood cell differential) على معرفة نسبة كل نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء، كما يكشف عن وجود أي خلايا غير طبيعية أو غير ناضجة بينها، وذلك عن طريق أخذ قطرة من عينة الدم ومسحها على شريحة زجاجية، حيث تتم صباغتها بصبغة خاصة، الأمر الذي يساعد على التمييز بين أنواع خلايا الدم البيضاء المختلفة، بالإضافة إلى أنّه يتم حساب عدد كل نوع على حدة عن طريق مقدم الرعاية الصحية أو بمساعدة آلة خاصة، مما يساعد على الكشف عن التناسب بين أعدادها وزيادة أو نقصان عدد أي نوع منها،[١٤] ومن الجدير بالذكر أنّ الزيادة غير الطبيعية لنوع معين من خلايا الدم البيضاء يؤدي إلى نقصان نسبة الأنواع الأخرى، أما فيما يتعلق بالنسب الطبيعية لهذه الأنواع، نذكرها فيما يأتي:[١٥]

  • الخلايا المتعادلة: 40-60%.
  • الخلايا اللمفاوية: 20-40%.
  • الخلايا الوحيدة: 2-8%.
  • الخلايا الحمضية:1-4%.
  • الخلايا القاعدية: 0.5-1%.


عدد العدلات المطلق

تُعد الخلايا المتعادلة أهم نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء فيما يخص محاربة العدوى، وعدد العدلات المطلق (بالإنجليزية: Absolute neutrophil count) هو العدد الذي ينظر إليه الطبيب لتقييم حالة الشخص، ويتم حسابه عن طريق إجراء عملية حسابية، حيث يتم ضرب عدد خلايا الدم البيضاء بنسبة الخلايا المتعادلة الموجودة في الدم، فعلى سبيل المثال؛ إذا كان عدد خلايا الدم البيضاء 8,000، وكانت نسبة الخلايا المتعادلة 50% من مجموع خلايا الدم البيضاء، فيكون عدد العدلات المطلق 4,000، وهذا هو التوضيح (8,000 * 50% = 4,000)، وتوجد حالة تُسمى قلة الخلايا المتعادلة (بالإنجليزية: Neutropenia)، وتحدث في حال نقصان عدد العدلات المطلق عن 1,000، وعادة يراقب الطبيب المريض بشكل دقيق بمجرد وصول عدد العدلات المطلق إلى أقل من 500؛ وذلك لأنّ خطر الإصابة بالعدوى يرتفع بشكل كبير.[١٦]


تحليل المسحة الدموية

يتم إجراء تحليل المسحة الدموية (بالإنجليزية: Blood smear) عن طريق أخذ قطرة من الدم ومسحها على شريحة، وصبغها بصبغة خاصة، حيث يتفحصها الأخصائي تحت المجهر، مما يعطي تصورًا كاملًا عن كل من؛ خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية من ناحية العدد، والحجم، والشكل، وإذا تم الكشف عن وجود خلايا لها أشكال أو أحجام مختلفة عن الوضع الطبيعي فهذا قد يساعد في تشخيص بعض أمراض الدم، مثل: ابيضاض الدم، والملاريا (بالإنجليزية: Malaria).[١٧]


فيديو ما هو تحليل WBC ؟

يتم إجراء هذا التحليل لمعرفة عدد خلايا الدم البيضاء في الدم ونسبة كل نوع من أنواعها، ويمكنك مشاهدة الفيديو الآتي للتعرف على هذا التحليل بشكل أكبر:


المراجع

  1. ^ أ ب ت "WBC count, www.ucsfhealth.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  2. "White blood cells, www.healthdirect.gov.au, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Complete Blood Count (CBC), www.cigna.com, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "White Blood Cell Count (WBC), www.labtestsonline.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  5. "High White Blood Cell Count, www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  6. "White Blood Cell Count, www.ada.com, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  7. "High White Blood Cell Count: Test Details, www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  8. " Albumin: About This Test, www.myhealth.alberta.ca, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  9. "Low white blood cell count, www.mayoclinic.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  10. "White Cell Count, www.urmc.rochester.edu, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  11. "Low white blood cell count, www.nchmd.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  12. "High white blood cell count, www.middlesexhealth.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  13. , "What to know about high white blood cell count، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  14. "Blood differential test, www.amitahealth.adam.com, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  15. "Blood differential test, www.pennstatehershey.adam.com, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  16. "Understanding Your Lab Test Results, www.cancer.org, Retrieved 6-10-2020. Edited.
  17. "Complete Blood Count (CBC), www.myhealth.alberta.ca,6-10-2020، Retrieved 6-10-2020. Edited.
861 مشاهدة