ما هو رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
ما هو رمضان

رمضان

شرع الإسلام العديد من العبادات والفرائض على المسلمين، ويعدّ الصوم أحد أهمّ هذه الفرائض، والتي لا يكتمل إسلام المسلم إلا بأدائها، وهو الركن الرابع من أركان الاسلام، وسوف نتناول في هذه المقال الحديث عن شهر رمضان المبارك.


رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري، ويعتبر هذا الشهر مميزاً عند المسلمين عن باقي شهور السنه الهجرية؛ وذلك لأنه شهر الصوم والطاعة، حيث يمتنع المسلمون فيه عن الطعام والشراب من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس، كما يمتنع المسلمون فيه عن ارتكاب المحرمات والمعاصي والفواجش.


لشهر رمضان أيضاً مكانة خاصّة عند الأمّة العربية بشكل عام، والأمة والإسلامية بشكل خاص، وذلك لأنّهم يؤمنون بأنّ أول ما نزل من القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كان في هذا الشهر، والقرآن الكريم أنزل من اللوح المحفوظ في السماء العليا إلى السماء الدنيا في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك، حيث كان جبريل عليه السلام ينزل به مجزءاً في النواهي والأسباب والأوامر، وذلك خلال ثلاث وعشرين سنة.


عبادات شهر رمضان

  • تلاوة القرآن وهو أفضل الأعمال في هذا الشهر المبارك.
  • الدعاء بعد كل فريضة
  • الذكر، وأفضله الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الإكثار من الاستغفار، والتسبيح.


حكم صوم شهر رمضان

صوم شهر رمضان كل عام باتفاق المسلمين فرض على القادر؛ لأنّه من أركان الإسلام الخمس، كما ورد في الصحيحين: "عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله يقول: بُني الإسلام على خمس: شهادة ألا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحجّ البيت لمن استطاع إليه سبيلاً"، كما أعطى الإسلام أيضاً الرخص في الإفطار في شهر رمضان لغير القادر كالمسافر والمريض والحامل، على أن يتمّ قضاء هذه الأيام في أوقاتٍ أخرى.


أجواء رمضان في البلدان العربية

يعدّ شهر رمضان فرصة التقرّب والتواصل الاجتماعي بين الناس وخاصّة المسلمين في المجتمع الواحد، إذ يتمّ تبادل الزيارات بين الأقارب والاصدقاء والعزائم، وخاصةً على وجبة الإفطار، وغالباً ما يتمّ صنع الحلوى بعد وجبة الإفطار ومن أهمّ أنواع هذه الحلوى الكنافة والقطايف والمعمول، كما يتيح شهر رمضان اللقاء داخل المساجد لأداء صلاة التراويح، بالإضافة إلى وجود البرامج التلفازية والمسابقات الخاصّة لهذا الشهر الفضيل، ويعدّ شهر مضان فرصة للتفريج عن الفقراء والمساكين من خلال الصدقات والأعمال الخيرية التي حث عليها الإسلام في هذا الشهر الفضيل.