ما هو علاج كحة الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
ما هو علاج كحة الرضيع

ما هو علاج كحّة الرّضيع

تعتبر الكحّة وأعراض الزكام الموسميّة أحد الأمراض الشائعة في جميع الأعمار، ولها العديد من العلاجات الدوائية وغير الدوائية، ولكن يمكن للأدوية أن تُشكّل أعراضاً جانبيّةً خطيرة لدى الأطفال وخاصة بالأعمار دون السّنتين، ومن الطّرق والعلاجات الآمنة لهذه الفئة العمريّة ما يلي:[١]

  • استخدام قطرات المحاليل الملحيّة: استخدام هذه القطرات بالجرعة الآمنة من مرّتين إلى ثلاث مرات في اليوم فقط، يساعد على تخفيف احتقان الأنف الّذي يمكن أن يكون السّبب الرّئيسي في الكحّة، فتساعد هذه القطرات على ترقيق المخاط مما يؤدي إلى تحسين التنفّس ومنح الطفل نوماً أفضل.
  • الإكثار من شرب السّوائل: كعصير التّفاح والحليب والمشروبات السّاخنة، فهي تساعد على تخفيف أعراض احتقان الأنف، أمّا الأطفال دون السّتة أشهر، فيجب الإكثار من الرّضاعة الطّبيعيّة كبديل عن السّوائل الأخرى.
  • استخدام العسل: إنّ إعطاء الطّفل نصف ملعقة من العسل قبل النّوم مفيد جدّاً في علاج الكحّة، ومن الواجب ذكره أن العسل لا يُعطى للأطفال دون عمر السّنة.
  • رفع رأس الطّفل عند النوم: استخدام وسادة إضافيّة للنّوم، أو وضع منشفة تحت رأسه يساعد على رفع الرأس بزواية قليلة، وبالتّالي تسهيل عمليّة التّنفّس والحصول على نومٍ هانئ.


ما هي الكحّة

عند دخول مُهيّج للرّئة أو المجاري التنفسيّة، يقوم الجسم بإعطاء أوامر من الدّماغ للأعصاب الموجوده في الصّدر والبطن بإخراج الهواء

الحامل للمهيّج بقوّة كرد فعل طبيعي من الجسم، مُسبّباً ما يُسمّى بالكحّة، وتُعتبر الكحّة مشكلة وتتطلّب العلاج عندما تستمر لعدّة أسابيع أو عندما تكون مصاحبة لخروج الدّم، وفي الحالات الشّديدة يمكن أن تَتسبّب في مشاكل في النّوم وتترك شعوراً عامّاً بعدم الرّاحة، وإن كانت قويّة جداً من الممكن أن تترك كسوراً في عظام القفص الصدريّ.[٢]


مُسبّبات الكحّة

هناك أسباب دائمة ومؤقتة مختلفة تُسبّب الكحّة لجميع الفئات العمريّة ونذكر منها ما يلي:[٣]

  • الإصابة بفيروس أو بكتيريا مُسبب للكحّة.
  • التّدخين أو التعرّض له.
  • استخدام الأدوية الّتي تسبّب الكحّة كعرض جانبيّ مثل بعض أدوية الضّغط.


المراجع

  1. "Cough Remedies for Babies and Toddlers", www.webmd.com, Retrieved 18-9-2018. Edited.
  2. "Symptomes Cough", www.mayoclinic.org,11-1-2018، Retrieved 21-9-2018. Edited.
  3. Daniel Murrell (16-3-2017), "What Causes Cough?"، www.healthline.com, Retrieved 21-9-2018. Edited.