ما هي أعراض نقص فيتامين د عند البالغين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
ما هي أعراض نقص فيتامين د عند البالغين

أعراض نقص فيتامين د عند البالغين

يلعب فيتامين د دوراً هاماً، وأساسيّاً في الجسم، فهو يُؤثِّر في عدد من الأنظمة الداخلية، وفي حال حدوث نقص في مستويات فيتامين د في الجسم، فإنَّ هُناك مجموعة من الأعراض، والعلامات التي قد تظهر على المُصاب، يُمكن ذكر بعض منها على النحو الآتي:[١]

  • الإصابة بالتعب، والإعياء.
  • فقدان العظام؛ حيث إنَّ فيتامين د يلعب دوراً مهمّاً في زيادة امتصاص الكالسيوم، والمشاركة في عمليّات أيض العظام.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالعدوى أو المرض؛ حيث يُساهم فيتامين د في الحفاظ على قُوَّة الجهاز المناعيّ، ودعمه في مكافحة الإصابة بالبكتيريا، أو الفيروسات.
  • الشعور بألم في الظهر، والعظام؛ نظراً للدور الذي يلعبه فيتامين د في الحفاظ على صحَّة العظام.
  • ملاحظة بطء شفاء الجروح بعد الخضوع للعمليّات الجراحيّة، أو التعرُّض لإصابات.
  • الشعور بألم عضليّ.
  • تساقط الشعر، وقد يكون نقص فيتامين د مُرتبطاً بالإصابة بمرض الثعلبة.


أسباب نقص فيتامين د عند البالغين

يحدث نقص فيتامين د في الجسم لأسباب عِدَّة، نذكر منها الآتي:[٢]

  • حدوث اضطراب، يسبب سوء امتصاص فيتامين د؛ فهناك مجموعة من المشاكل الصحِّية، والأمراض، التي تترافق مع حدوث نقص في امتصاص فيتامين د، ومنها:
    • مرض حساسيّة القمح.
    • اقتطاع الأمعاء الدقيقة.
    • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابيّة.
    • اضطرابات الارتشاح.
    • انسداد القناة الصفراء.
    • الإصابة باضطرابات البنكرياس.
  • نقص بناء مادّة كوليكالسيفيرول (بالإنجليزيّة: Cholecalciferol) في الجلد؛ حيث إنَّ هناك بعض العوامل التي تؤثر في بناء مادّة كوليكالسيفيرول في الجلد بعد التعرُّض لأشعَّة الشمس، ومن هذه العوامل:
    • الإصابة بالأمراض، والمشاكل التي تحدُّ من القدرة على الخروج، والتعرُّض لأشعَّة الشمس.
    • التقدُّم بالعُمر.
    • البشرة الداكنة، حيث إم الأشخاص ذوو البشرة الداكنة تكون مُعدَّلات بناء مادّة كوليكالسيفيرول في الجلد لديهم أقلّ من الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.
  • زيادة عمليّة تفكُّك 25-هيدروكسي فيتامين د (بالإنجليزيّة: 25-Hydroxyvitamin D)؛ إذ إنَّ تناول أنواع مُعيَّنة الأدوية، مثل: مُضادّات الاختلاج، قد يزيد من عمليّة تحطيم فيتامين د في الجسم.


مصادر الحصول على فيتامين د

نذكر في ما يأتي بعض من المصادر التي يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د، على النحو الآتي:[٣]

  • تناول مُكمِّلات فيتامين د، قد تكون هذه المُكمِّلات على شكل سائل، أو كبسولات، أو قد تكون أحد مُكوِّنات الفيتامينات المُتعدِّدة.
  • التعرُّض لأشعَّة الشمس، حيث يُساهم ذلك بشكل أساسيّ في بناء فيتامين د في الجلد.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نِسَب مرتفعة من فيتامين د، مثل:
    • الأسماك الدُّهنية، كالسلمون، والسردين، والتونة، والماكريل.
    • زيت كبد الحوت.
    • عيش الغراب، أو المشروم.
  • تناول الأطعمة المُدعَّمة بفيتامين د، مثل: الحليب، وعصير البرتقال، وغيرها.


المراجع

  1. Franziska Spritzler, "8 Signs and Symptoms of Vitamin D Deficiency"، www.healthline.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  2. "Vitamin D deficiency in adults", www.nps.org.au, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  3. Jamie Ludwig, "What Is Vitamin D? Functions, Sources, Deficiency Signs, Dosage, and More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.