ما هي الحلبة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٧ يناير ٢٠١٨
ما هي الحلبة

الحلبة

تعتبر الحلبة نباتاً طبياً عطرياً من عائلة البقوليات، وهي عبارة عن بذورٍ جافةٍ ولذيذة، تعود أصولها إلى جنوب أوروبا ومناطق البحر الأبيض المتوسط، ويتمّ زراعتها في جنوب شرق أوروبا ووسطها، بالإضافة إلى غرب آسيا، والهند، وشمال أفريقيا، وتتمتع البذور برائحةٍ وطعمٍ قويين، حيث إنّ لها طعم حلو ومرّ بنفس الوقت؛ أي أشبه ما يكون بالسكر المحروق، ويتمّ زراعتها واستخدامها كالتوابل، أو يتمّ خلطها مع الطحين ويصنع منها الخبز أو الطعام ، وتعتبر الحلبة من المكوّنات الرئيسية والمهمة في تحضير بهار الكاري وصلصة التشاتني، ويأكلها البعض كطعامٍ في بعض المناطق والبعض يستخدمها كعلفٍ، مثل شمال أفريقيا، وكانت تعتبر علاجاً للهضم قديماً، حيث كانت تستخدم كملينٍ عند التهاب الجهاز الهضمي، وككماداتٍ للدمامل، واستخدمت أيضاً لتعزيز إنتاج الحليب عند المرضعات، وعادةً ما يكون طول نبتة الحلبة أقل من مترٍ واحد، وشكلها مستقيم، وهي نبتة ثلاثية الوريقات ذات لونٍ أخضرٍ فاتح، وتحمل أزهاراً بيضاء صغيرة، أمّا سيقانها فهي نحيلة، ويبلغ طولها 15سم، وهي منحنية ومزخرفة وتحتوي أحواضاً مسطحةً على شكلٍ معين، وفيها بذور صفراء بنية. [١]


فوائد الحلبة

هناك العديد من الفوائد للحلبة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • يمكن أن تساعد الحلبة في السيطرة على مرض السكر ومستويات السكر في الدم، فقد أظهرت دراسة أنّ الحلبة تؤثر على بعض الأمراض المرتبطة بالأيض مثل السكري، وأنّها تفيد أنواع السكري الأول والثاني، بالإضافة إلى أنّها تعمل على تحسين قدرة الجسم على التعامل مع الكربوهيدرات عند الأشخاص الأصحاء، ويعود هذا إلى احتواء الحلبة على الألياف وقدرتها على تحسين وظيفة الإنسولين.
  • تساعد الحلبة في زيادة التستوستيرون عند الرجال وتعزيز الرغبة الجنسية، ففي دراسةٍ أجريت على ثلاثين رجلاً لمدّة ستة أسابيع، قدم لهم فيها 600 ملغرام من الحلبة، كانت النتيجة أن سجل أغلبية المشاركين زيادةً في القوة وتحسناً في الوظائف الجنسية.


الآثار الجانبية للحلبة

هناك بعض الآثار الجانبية لاستخدام الحلبة، فقد صرحت بعض الدراسات التي استخدم فيها جرعات كبيرة من بذور الحلبة، عن عسرٍ في الهضم وانتفاخٍ غير قوي في البطن، أمّا في كميات الطبخ العادية فلم تظهر أيّ أعراضٍ جانبية، بالرغم من أنّه تمّ الإبلاغ عن بعض حالات الحساسية الشديدة من الحلبة في بهار الكاري.[٣]


المراجع

  1. "Fenugreek", www.britannica.com, Retrieved 21-12-2017. Edited.
  2. Rudy Mawer (8-9-2016), "Fenugreek - An Herb With Impressive Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2017. Edited.
  3. "Fenugreek", www.drugs.com, Retrieved 21-12-2017. Edited.