ما هي فوائد الشاي الأخضر بعد الأكل

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٤٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٨
ما هي فوائد الشاي الأخضر بعد الأكل

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو الشاي المصنوع من الأوراق غير المؤكسدة، والمخمرة من الأوراق المجففة لشجيرة الكاميليا الصينية (بالإنجليزية: Camellia sinensis)، وهو يحتوي على كثير من الموادّ المضادة للأكسدة، والبوليفينولات، وقد استُهلك الشاي الأخضر منذ مدة طويلة في الصين والهند، بعد أن اشتهر بفوائده الصحية على مدى قرون، واكتسب مؤخراً شعبية كبيرة في الولايات المتحدة، ومع ذلك فإنّ 78%‏ من الشاي المستهلك في جميع أنحاء العالم هو من الشاي الأسود، وحوالي 20%‏ من الشاي الأخضر.[١]


فوائد الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على العديد من المواد الصحية التي تجعله مفيداً للإنسان، وبحسب دراسات مايو كلينيك (بالإنجليزية: MayoClinic) نذكر بعض هذه الفوائد:[٢]


المحافظة على صحة القلب

يحمي الشاي الأخضر صحة القلب، وذلك بفضل محتواه من مضادات الأكسدة، كالفلافانولات (بالإنجليزية: flavanols)، والأنثوسيانيدين (بالإنجليزية: anthocyanidin)، فهما يقومان بدور حيوي في حماية القلب والأوعية الدموية، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بضغط الدم، أو ارتفاع الكولسترول، كما أشارت بعض الأدلة إلى أنّ الشاي الأخضر يشابه في عمله حاصرات مستقبل بيتا، وحاصرات مستقبل الكالسيوم بشكل كبير، كما يعد مدرّاً للبول، بالإضافة إلى احتوائه على خصائص تثبيط إنزيم محول الأنجيوتنسين أكثر من العديد من الأطعمة النباتية الأخرى، مما يساعد على زيادة كمية الدم التي يضخها القلب، والتقليل من مستويات ضغط الدم.[٢]


منع الإصابة بمرض الزهايمر

درس العلماء تأثير الشاي الأسود والأخضر على مرضى الزهايمر، حيث أظهرت الدراسات أنّ الشاي الأخضر والشاي الأسود يمنعان تحلّل الأسيتيل كولين (بالإنجليزية Acetylcholine) وهو الناقل العصبي الذي يرتبط بقوة مع الذاكرة، كما أنّهما يثبطان بعض الإنزيمات الأخرى التي توجد عادة في الدماغ لدى المصاب بالزهايمر، كما أنّ شرب الشاي الأخضر يقلل مستوى الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free Radicals) مما يقلل عدد لويحات البروتين أميلويد بيتا (بالإنجليزية Beta-amyloid) التي ترتبط بمرض الزهايمر، وتجدر الإشارة إلى أنّ لويحات البروتين بيتا أميلويد الزائدة و المرتبطة بمرض الزهايمر أدّت إلى تلف خلايا الدماغ والموت المبكر، وذلك بسبب حدوث الإجهاد التأكسدي فيها، كما اكتشف العلماء أيضاً أن الفلافونويدات (بالإنجليزية Flavonoids) قادرة على حماية الدماغ من الإجهاد التأكسدي.[٢]


حماية خلايا الدماغ من أضرار الجذور الحرة

يحتوي الشاي الأخضر على نوع من الفلافونويد يسمى إبيكاتشين (بالإنجليزية: Epicatein)، والذي يوجد في كلّ من العنب، والتوت، والكاكاو، وقد لوحظ أنّها تحسن قدرة الذاكرة، وتعزز نمو الأوعية الدموية في الدماغ، كما أكد الباحثون أنّ مادة الإبيكاتشين (بالإنجليزية Epicatein) تحمي خلايا المخ من التلف، لأنّها من الفلافونويدات القليلة التي تمكنت من عبور حاجز الدم في الدماغ، كما أنّها تحمي خلايا الدماغ من الآثار السلبية الناتجة عن لويحات بيتا أميلويد، وعلى الرغم من ذلك، فطريقة عملها لا تزال غير معروفة حتى الآن.[٢]


الحماية من السكري أو مقاومة الإنسولين

يحتوي الشاي الأخضر على مركبات الأنثوسيانيدينات (بالإنجليزية Anthocyanidines) والتي أشارت بعض الدراسات إلى أنّها تساعد على ضبط السكري، وإبقاء نسبة السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي، كما يُعتقد أنّ الشاي الأخضر مفيد للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.[٢]


تعزيز صحة العظام

تحفز البوليفينولات الموجودة في الشاي الأخضر الإنزيمات التي تزيد من نمو العظام بنسبة تصل إلى 79%، كما أنّها تزيد من تمعدن العظام (بالإنجليزية: Bone Mineralization)، وتُضعِف الخلايا التي تمتصّ العظام بدلاً من تشكيلها.[٢]


إنقاص الوزن

ثار الجدل حول قدرة الشاي الأخضر على حرق الدهون، والحقيقة أنّ بعض الدراسات وجدت أنّ استهلاك مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر يعزز عمليات التمثيل الغذائي، ويمنع زيادة الوزن بشكل قليل، ولكنّ هذه الدراسات ما زالت غير كافية لإثبات قدرة الشاي الأخضر على تخفيف الوزن.[٢]


قواعد استهلاك الشاي الأخضر

هناك قواعد مهمة يجب اتباعها عند استهلاك الشاي الأخضر، وهي تشمل ما يلي:[٣]

  • الابتعاد عن شرب الشاي الأخضر بعد وجبات الطعام فوراً، وذلك لأنّ شربه مباشرة بعد تناول الطعام قد يمنع امتصاص العناصر الغذائية الهامّة، وذلك بسبب وجود مادة الكافيين، والعفص (بالإنجليزية: Tannis)؛ حيث إنّهما يتسببان بحدوث تميع في عصارة المعدة، مما يؤدي إلى الإصابة بسوء الهضم، لذلك فمن الأفضل أن يتم تناول الشاي الأخضر خلال فترة تتراوح بين 30-45 دقيقة قبل أو بعد تناول الطعام.
  • شرب كوبين إلى ثلاثة أكواب يومياً؛ حيث يحتوي الشاي الأخضر على نسب عالية من المركبات المضادّة للأكسدة الطبيعيّة كالفلافونويد، والعفص، لذا فإنّ شربه بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى التسمّم، أو تلف في الكبد.
  • تجنب شرب الشاي الأخضر على معدة فارغة لأنّه قد يسبب مشاكل في المعدة.
  • تجنب شرب الشاي الأخضر قبل النوم مباشرة، لأنّه قد يسبب مشاكل في النوم، ويزيد القلق.


المراجع

  1. Megan Ware RDN LD (Tue 28 March 2017), "Green tea: Health benefits, side effects, and research"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2/2/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Top 7 Benefits of Green Tea: The No. 1 Anti-Aging Beverage", draxe.com, Retrieved 1/2/2018. Edited.
  3. Kalpana Sharma (Nov 15, 2017), "Are you having your green tea right?"، timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 1/2/2018. Edited.