مدينة بولونيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٣١ يناير ٢٠١٦
مدينة بولونيا

مدينة بولونيا

تعتبر مدينة بولونيا العاصمة الرسمية لإقليم إميليا الواقع في رومانيا الإيطاليا، وتتميز بأنها أكبر مدينة في هذا الإقليم، وصنفت بأنها المدينة السابعة في إيطاليا بناءً على عدد السكان فيها، وأهم ما يميزها موقعها الاستراتيجي في منتصف العاصمة، التي قامت دولة إيطاليا بالاعتراف بها بشكل رسمي، وذلك لأنها تعتبر متروبوليتانا سيتا.


الأهمية

مدينة بولونيا لها أهمية كبيرة مقارنة مع المدن الأخرى، وتكمن أهميتها في أنها خليط منوع للعديد من المعالم الأثرية والمباني المعمارية التي تشمل على الأبراج التي تعود للقرون الوسطى، والمباني القديمة جداً، والكنائس، بالإضافة إلى الأعمال الفنية الناتجة عن تاريخها المعماري والفني القديم، وكل هذا جعل منها مركزاً مهماً للثقافة والفنون.


وتشمل هذه المدينة على عدة مفترقات لطرق النقل المهمة، بالإضافة إلى القطارات القادمة من الجهة الشمالية لإيطاليا، وتحتوي على الكثير من الصناعات المتنوعة؛ كالميكانيكية والإلكترونية والغذائية، وتعد هذه المدينة الموطن الأصلي للكثير من المؤسسات المتميزة والتي تتعلق بالعديد من الجوانب، كالجوانب الثقافية والاقتصادية والسياسية، بالإضافة إلى اعتبارها إقليماً مهماً للمعارض التجارية المقامة على أرضها، والتي تلقى استحساناً كبيراً في أوروبا.


المميزات

أعلن بشكل رسمي في العام ألفين للميلاد أن مدينة بولونيا هي العاصمة الثقافية الأوروبية، بالإضافة إلى إعلانها مدينة الموسيقى لليونسكو، وكان ذلك في العام ألفيْن وستة للميلاد، وتم اختيارها من بين الكثير من الدول من أجل المشاركة في المعرض العالمي المقام في مدينة شنغهاي وذلك في العام ألفين وعشرة للميلاد، وضم المعرض خمساً وأربعين دولة من جميع دول العالم، وتتميز بأنها من الدول الغنية مقارنة مع المدن الأخرى في إيطاليا، وقد حصلت على تصنيف متميز لطبيعة الحياة السائدة فيها، فقد تم تصنيفها من المدن الأولى بناء على ذلك.


التاريخ

تعد مدينة بولونيا من المدن ذات الطابع التاريخي، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 380000 نسمة، على الرغم من أنها مدينة مشهورة معروفة من قبل الإيطاليين، إلا أنها تفتقد الإقبال الكبير عليها من قبل الزائرين، ويتحدث نسبة قليلة جداً من سكان هذه المدينة باللغة الإنجليزية، وتتميز بوجود جامعة قديمة على مستوى العالم الغربي ككل، بالإضافة إلى وجود الأبراج ذات الارتفاع العالي، والأنواع المختلفة من الأطعمة ذات المذاق المتميز، والهندسة المعمارية، والمسرح، والأجواء الليلية المتميزة فيها.


الفنّ في بولونيا

ضمت مدينة بولونيا أعداداً كبيرة من العلماء أمثال جالفاني وماركوني، ويوجد فيها الكثير من الرسامين والفنانين، كأمثال موراندي وغويدو ريني وغويرشينو وليوناردو دي فينشي، وهذا الفنان يتميز عن غيره من الرسامين، وذلك لأنه قام بالمشاركة في لوحته المميزة والأكثر من رائعة وهي الموناليزا، لذلك تم اعتباره من أساطير الفن المتميزين.