مدينة فارنا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ١٠ أبريل ٢٠١٧
مدينة فارنا

مدينة فارنا

تقع مدينة فارنا شمال شرق دولة بلغاريا الواقعة شرق قارة أوروبا، على سواحل البحر الأسود، وعلى بعد 470 كيلومتراً شرق مدينة صوفيا العاصمة البلغارية، وهي تعد مدينة سياحية يقصدها الملايين من السياح من جميع دول العالم، وتعرف المدينة حالياً باسم العاصمة الصيفية أو العاصمة البحرية لبلغاريا، وتبلغ مساحتها قرابة 205 كيلومترات مربعة، ويبلغ عدد سكانها 350 ألف نسمة حسب إحصائيات عام 2013م، وهي تعد ثالث أكبر المدن في بلغاريا.


معلومات عامة عن فارنا

  • تتمتع المدينة بمناخ شبه استوائي رطب، ويبلغ معدل درجات الحرارة فيها في فصل الصيف نحو 22 درجة مئوية، مما يساعد على نشاط الحركة السياحية فيها في ذلك الوقت.
  • تحتوي المدينة على مطار دولي يربطها بأكثر من مئة مدينة حول العالم؛ ممّا يسهل وصول السياح إليها.
  • تم اختيار المدينة لتكون عاصمة الثقافة لأوروبا في عام 2019م.
  • تنتشر في المدينة صناعة السفن والصناعات الغذائية، وعملتها الحالية هي ليفا، وهي تشكل ميناءً تجارياً هاماً لبلغاريا.
  • تحتوي المدينة على خمس جامعات.


السياحة في فارنا

تمتلك المدينة العديد من المعالم التي تجذب العديد من السياح حول العالم، مثل: المتاحف، والمعالم الأثرية القديمة، والمساحات الطبيعية الخضراء، والشواطئ ذات الرمال الذهبية، والفنادق ذات الأسعار المختلفة والمهيأة لاستقبال السياح، والمنتجعات السياحية التي تحتوي على مياه حارة وكبريتية وذات خواص علاجية.


من النشاطات التي يمكن ممارستها في المدينة التمتع بمشاهدة عروض الدلافين في لفيناريوم فارنا، بالإضافة إلى ممارسة العديد من الرياضات المائية، وزيارة حوض الأسماك الذي يعرض صوراً من الحياة النباتية والحيوانية في البحر الأسود، بالإضافة إلى ممارسة الصيد البري والبحري، ورحلات الزوارق في البحر، والغوص، وركوب الدراجات المائية، والتمتع بحضور المهرجانات والاحتفالات التي تقام في المدينة.


أهم معالم فارنا

  • متحف البحرية العسكري: يحتوي هذا المتحف على العديد من معروضات الملاحة العسكرية والتجارية لبلغاريا.
  • متحف الأثنوغرافي: الذي يُعطي الزوار فرصة التعرف على الثقافة ونمط المعيشة السائدين في هذه المنطقة في الفترة الممتدة بين منتصف القرن السابع عشر حتّى بدايات القرن العشرين.
  • بحيرة فارنا: هي البحيرة الأكبر والأعمق في سواحل البحر الأسود، ويصل عمقها إلى نحو تسعة عشر متراً.
  • الحمامات الرومانية: هي من أقدم المعالم الأثرية في المدينة، وتصل مساحتها إلى نحو سبعة آلاف مترٍ مربع، وهي تعد بذلك أكبر الحمامات في منطقة البلقان، ورابع أكبر الحمامات في قارة أوروبا.
  • الحديقة النباتية: والتي تحتوي على أنواع عدة من الأشجار والشجيرات، والحديقة البحرية.