مراحل تغذية الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
مراحل تغذية الأطفال

تغذية الطفل

يعد حليب الأم أو الحليب الصناعي المصدر الأساسي لتغذية الطفل منذ الولادة وحتى بلوغه الشهر الرابع من عمره، حيث يكون هذا الحليب كافياً لتلبية كافة احتياجات جسمه للنمو ولاكتساب الوزن بالمعدل الطبيعي، وبعد الشهر الرابع من عمره يبدأ جسمه يحتاج إلى مكوّنات أخرى، حيث تقل نسبة الحديد الموجودة في جسمه والتي اكتسبها خلال التسعة أشهر من الحمل في رحم أمه، ولذا فإنه يحتاج إلى طعام ليسد حاجاته، ولكن مرحلة إطعام الطفل وتعريفه إلى المواد الغذائية لا تأتي دفعةً واحدة بل يجب التدرج بها حسب قدراته وحسب مقدرة معدته على الهضم، وتالياً سنذكر التسلسل الصحي لإطعام الطفل.


مراحل تغذية الطفل

أربعة إلى ستة أشهر

يبدأ الطفل في هذه الفترة العمرية يبدي اهتمامه بالطعام، كأن يحاول أخذ الملعقة من والدته أو أن يحاول وضع أي شيء في فمه، ويكون هذا العمر مناسباً للبدء بإعطائه الطعام الصلب، مثل: الخضراوات والفواكه بعد طبخها وهرسها جيداً، ويفضل البدء بنوع واحد كلّ أسبوع حتى تتعرف الأم إن كان مصاباً بالحساسية من صنف ما، وعادةً أول ما يتم إطعامه البطاطا أو الجزر أو البازيلاء أو الموز أو التفاح المهروس، ويجب الأخذ بعين الاعتبار اختلاف رغبة كل طفل عن الآخر فبعضهم يتقبل الطعام بهذا السن المبكر ويتناوله من دون مقاومة، بينما لا يتقبله البعض الآخر ولا يحاولون مضغه أو بلعه بل يخرجونه من أفواههم.


سبعة إلى تسعة أشهر

تتطور مقدرة الطفل على المضغ والهضم في هذه الفترة تزامناً مع بدء ظهور الأسنان، فيتمكن من أكل الأطعمة الأكثر صلابةً، مثل: بسكوت الأطفال، كما يتمكن من إمساك الكوب بمفرده وتناول الماء والسوائل، مثل: عصير البرتقال الطازج أو أي نوع عصير طبيعي آخر.


عشرة إلى اثنا عشر شهراً

تعد هذه الفترة أفضل وقت للأم التي ترغب بأن تفطم طفلها عن الرضّاعة، حيث سيتمكن الطفل من تناول مختلف أنواع الأطعمة، مثل: الأرز، والباستا، والأجبان، والفواكه، والخضار المطبوخة في أدوات تشبه أدوات الكبار، مثل: الطبق، والملعقة، كما ويساعد كونه قادراً على الجلوس في كرسي الأطفال أن يرغب بتعلم الأكل بمفدره، وينصح تركه يتعلم ويحاول مهما صنع فوضى في المطبخ.


سنة إلى سنة ونصف

ينتقل الطفل في هذه المرحلة العمرية من فئة الرضع إلى فئة الأطفال، ويتمكن من تناول اللحوم، والدواجن، والألبان، ويتمكن من تناول العصائر والحليب في الأكواب المفتوحة وليس في كوب الأطفال المغلق، ويبدأ بالتعبير عن إحساسه بالجوع بأن يطلب الطعام من والدته.


سنة ونصف إلى سنتين

يكوّن الطفل في هذه المرحلة العمرية ذوقه الخاص في الطعام، حيث يعبر عن محبته لأصناف وكرهه لأصناف أخرى، كما ويمكنه التعبير بكل بلاغة عن شبعه أو رغبته بالمزيد من الطعام.