مراحل نمو الشعر بعد عملية زراعة الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مراحل نمو الشعر بعد عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر

يصاب البعض بالصلع الوراثي الذي يتسبب في تساقط الشعر، وانخفاض كثافته أو خسارته بشكل نهائي، ويمكن علاج هذه المشكلة من خلال اللجوء إلى عمليات زراعة الشعر التي تقدم حلاً نهائياً وجذرياً لهذه المشكلة، وباتت هذه العمليات أكثر دقة وأمناً مما سبق مع خلوّها من المضاعفات الجانبية والمخاطر إذا نفذها قبل فريق طبي محترف وخبير.


مراحل نمو الشعر بعد عملية زراعة الشعر

مرحلة السبات

تمتد مرحلة السبات من بداية عملية زراعة الشهر حتى بداية الشهر الرابع منها، وفيها يبدأ تساقط الشعر المزروع حتى آخر شعره منه، وفي معظم الحالات لا يحدث نمو جديد للشعر خلال هذه المرحلة، وإن حدث فيكون ضعيفاً جداً وغير ظاهر.


مرحلة الظهور

تبدأ هذه المرحلة مع بداية الشهر الرابع من عملية الزراعة، وتنتهي مع بداية الشهر الثامن منها، حيث ينمو الشعر تدريجياً خلال هذه المرحلة، ويمكن أن يبلغ معدل الشعر النامي نحو 80% من إجمالي الشعر الذي زُرع عند نهاية هذه المرحلة، ويكون نمو الشعر في المنطقة الأمامية من فراء الرأس أبطأ من المناطق الأخرى، أما الشعر الجديد فيظهر بشكل أرفع وأرق من الشعر الأصلي.


مرحلة النمو

تمتد هذه المرحلة من الشهر الثامن حتى الشهر الثاني عشر من عملية الزراعة، ويزداد خلالها معدل نمو الشعر المزروع إلى نحو 98%، كما تتغير هيكلية الشعر، حيث تزداد سماكته وكثافته بشكل واضح.


التغيرات التي تحدث بعد عملية الزراعة

الأسبوع الأول

عادةً ما يكون الأسبوع الأول من عملية الزراعة الأكثر صعوبة، وذلك بسبب احمرار فروة الرأس، وتورمها، وخاصةً في المناطق التي نُزع فيها الشعر وزُرع.


الأسبوع الثاني

يختفي الاحمرار والورم من فروة الرأس في الأسبوع الثاني من عملية الزراعة، وتتساقط فروة الرأس تدريجياً، وهذا دليل على نمو الخلايا الجديدة بشكل سليم.


الأسبوع الثالث

يسقط الشعر المزروع في الأسبوع الثالث من عملية الزراعة، من أجل السماح بنمو شعر جديد؛ وهو الشعر الذي سيدوم على فروة الرأس.


بين الشهرين الثاني والثالث

تدخل بصيلات الشعر في مرحلة السبات بين الشهر الثاني والشهر الثالث، وتختلف في مدتها من مريض لآخر تبعاً لمستوى ضخ الدماء نحو فراء الشعر، والحصول على التغذية المناسبة، بالإضافة إلى خبرة الجراح وطريقة زراعته للشعر.


الشهر الرابع

يبرز الشعر الجديد في الشهر الرابع من عملية الزراعة، وغالباً ما يكون على شكل وبر ناعم وقصير موزع بشكل عشوائي على فراء الرأس.


بين الشهرين الخامس والتاسع

تتزايد سرعة نمو الشعر بين الشهر الخامس والشهر التاسع، كما يظهر بشكل واضح، ويُخفي فراء الرأس تدريجياً حتى يغطيه بالكامل، كما تزداد قوة الشعر وسماكته، ويمكن أن يصل طوله مع نهاية الشهر التاسع إلى ثلاثة إنشات.


بعد عام من الزراعة

يكتمل نمو غالبية الشعر المزروع بعد عام من الزراعة، ويمكن ملاحظة بعض التقوسات غير الطبيعية على الشعر، إلا أنها سرعان ما تختفي.