مركبات الفسفور العضوية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
مركبات الفسفور العضوية

مركبات الفسفور العضوية

مركبات الفسفور العضوية هي مركبات نتجت من تفاعل الكحول مع حامض الفسفوريك، وبدأت هذه المركبات بالظهور منذ عام 1820م، ولكن لم تكن استخداماتها معروفة في الحياة، وتوصل العلماء إلى أهمية هذه المركبات عام 1934م، وتم الكشف عن مدى فعاليتها ضد الحشرات.


وجدت مركبات الفسفور العضوية في المبيدات الحشرية منذ أكثر من خمسين عاماً، ولا تزال بعض الدول تستخدمها إلى يومنا هذا، وتدخل مركبات الفسفور العضوية في مشتقات النفط، واستخدمت في الحروب الكيميائية كعامل عصبي، وتتسبب مركبات الفسفور العضوية بالعديد من حالات التسمم حول العالم، وتعتبر من المواد المستخدمة للانتحار في الدول المتقدمة، وتعد هذه المركبات من مسببات التلوث الجوي وتلوث التربة.


آلية عمل مركبات الفسفور العضوية في الجسم

استخدمت مركبات الفسفور العضوية في الحروب كغازات للأعصاب، وكان من نتائجها إصابة الكثيرين بحالات تسمم واختناق، ويطلق على هذه المركبات لقب مثبطات الكولين استيراز، فهذه المركبات تؤثر على عمل إنزيم استيل كولين استيراز، وتثبطه، مما يؤدي إلى تحفيز المستقبلات الكولنيرجية، وظهور أعراض التسمم.


أسباب انتشار مركبات الفسفور العضوية

  • سهولة الحصول على مركبات الفسفور العضوية.
  • سهولة وبساطة استخدامها.
  • ثمنها الرخيص.


طرق التعرض لمركبات الفسفور العضوية

  • استنشاق المبيدات الحشرية التي تحتوي هذه المركبات.
  • لمس المبيدات الحشرية.
  • تناول جرعات زائدة من هذه المركبات.


أعراض التسمم بمركبات الفسفور

  • الشعور بالدوار، والغثيان، وضيق التنفس.
  • انقباض حدقة العين.
  • التعرق الشديد، وزيادة إفراز اللعاب، والقيء، والإسهال.
  • عدم انتظام نبضات القلب، وضعف النبض، واضطراب الدورة الدموية.
  • تشنج عضلات الوجه، والرقبة، والعين وارتعاشها.
  • الهذيان، ويمكن الدخول في غيبوبة، وقد تؤدي إلى الوفاة أحياناً.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.


علاج التسمم بمركبات الفسفور

  • حقن المريض بمادة الأتروبين في الوريد.
  • إعطاء المريض الترياق المناسب بعد استشارة الطبيب.
  • وضع المريض تحت المراقبة حتى لا يتدهور وضعه الصحي.
  • تناول المركبات عن طريق الفم يتطلب عمل غسيل للمعدة.
  • وصول المادة إلى الجهاز التنفسي يتطلب عمل تنفس اصطناعي واستنشاق الأكسجين.
  • عند تلوث الملابس والجلد، يتم نزع الملابس الملوثة، وغسل الجلد بالماء والصابون جيداً.


طرق الوقاية من التسمم

  • ارتداء الملابس الواقية عند استخدام المبيدات الحشرية.
  • قراءة التعليمات الموجودة على العلبة بشكل جيد قبل الاستخدام.
  • تجنب نقل المبيد إلى أوعية أخرى لا تحتوي على ملصق يدل على المبيد.
  • التخلص من جميع الأدوات المستخدمة والتي تعرضت للمبيد بشكل مباشر، بعد الانتهاء من العمل.
  • غسل اليدين بشكل جيد ومتكرر بالماء والصابون بعد الانتهاء من الاستخدام.
  • تجنب الأكل أو الشرب أو التدخين أثناء استخدام المبيد.