مصادر فيتامين د الغذائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١ فبراير ٢٠١٧
مصادر فيتامين د الغذائية

فيتامين د

فيتامين د والذي يعرف باسم إرجوكالسيفيرول (د3)، وكوليكالسيفيرول (د3)، كما يطلق عليه فيتامين الشمس؛ لأنّ أشعة الشمس هي المصدر الأساسي له، وعليه فإنّه لايعتبر فيتاميناً غذائياً أساسي لأنّ الجسم لا يقوم بتصنيعه إلّا عند تعرضه لأشعة الشمس، وهو يسمى فيتامين من الناحية العلمية فقط، وهو من الفيتامينات الضرورية لصحة العظام، والتي تحميها من الهشاشة، كما أنّه يوازن مستوى الكالسيوم والفسفور في الدم، وله دورٌ في الحدّ من بعض الأمراض كأمراض القلب، والسرطانات، ومكافحة علامات الشيخوخة، وأيضاً الحفاظ على صحة العين، أما نقصه فقد يسبب العديد من الأمراض ومن أهمها الكساح، وهناك مصادر أخرى له غير الشمس سنذكرها في هذا المقال.


مصادر فيتامين د الغذائية

الحليب

يعتبر الحليب غذاءً مفيداً للكبار والصغار، حيث إنّ كوباً واحداً منه يحتوي على بعض العناصر الغذائية الرئيسية بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين د، الذي له العديد من الفوائد منها مكافحة الشيخوخة.


سمك السلمون

يعتبر هذا النوع من السمك من المصادر الرئيسية لفيتامين د، كما أنّه غنيٌ بالأحماض الدهنية الأساسية والنادرة جداً، وهو يحسّن أداء الدماغ، والذاكرة، ويحافظ على الجهاز العصبي، وهو يعتبر مضاداً للاكتئاب.


السردين المعلب

فهو غني بفيتامين د، ومن فوائده انّه يحسّن صحة العظام، والقلب، والأوعية الدموية، كما أنّ له دورٌ في علاج الالتهابات، وأيضاً الحفاظ على مستوى السكر في الدم.


المشروم أو الفطر

يتميز بطعمه اللذيذ واحتوائه على فيتامين د، ومن فوائده: الحدّ من ارتفاع ضغط الدم، وتقليل خطر الإصابة بالسكتات، والسيطرة على الصداع النصفي، والحفاظ على عمليات الأيض.


الجبن

وهو من أغنى الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم بكمياتٍ عالية، وبالتالي تحسين صحة العظام، والوقاية من هشاشة العظام، والحفاظ على الأسنان وتجنب التسوس.


التونة المعلبة

هي مفيدة في حماية البشرة من حروق الشمس، وسرطان الجلد، بالإضافة لذلك الحفاظ على رطوبة الجلد، وبالتالي الحصول على بشرةٍ متوهجة وطبيعية المظهر، وعلبة التونة الواحدة تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين د.


السمك المملح

يتمّ اصطياد هذا النوع من السمك بشكل كبير من المحيط الأطلسي، والذي يسمى الرنجة ويتميز باحتوائه على فيتامين د بنسبة كبيرة، ويمكن تناوله مجففاً، أو طازجاً، أو على شكل مخلل أو مخمر.


الكبد المطبوخ

من أفضل أنواع الأكباد والغنية بفيتامين د هي كبد العجل، فهو مفيدٌ جداً لمنو العظام بالشكل الصحيح، كما أنّه يساعد على الإنجاب، ويحافظ على صحة الجلد والشعر.